أخبار المصريين بالخارج

وزيرة الهجرة تطلق منصة إلكترونية لشباب المصريين بالخارج من منتدى شباب العالم | صور



تم النشر في : 2018-11-07 12:02:42
التقت السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين في الخارج، مجموعة من شباب المصريين بالخارج، على هامش مشاركتهم في النسخة الثانية من منتدى شباب العالم، الذي يعقد تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي، بمدينة شرم الشيخ، بحضور كل من، كريم درويش، رئيس لجنة العلاقات الخارجية، والنائب أحمد إدريس، عضو مجلس النواب عن مدينة الأقصر.
شهد هذا اللقاء إطلاق أول منصة إلكترونية لشباب المصريين في الخارج، بهدف توسعة قاعدة بيانات هؤلاء الشباب والاستفادة من مقترحاتهم وآرائهم وانطباعتهم، إضافة إلى دعمهم بكافة المعلومات الصحيحة عن مصر، لتداولها على مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك فى إطار مواجهة أي أفكار مغلوطة تتعلق بثقافة المجتمع المصري.

وأوضحت وزيرة الهجرة، أن هدف هذا اللقاء هو معرفة انطباعتهم عن المنتدى، والسلبيات والإيجابيات، وما يتطلعون إليه في النسخة الثالثة من المنتدى، وأيضًا التعرف على قضايا الوطن، والإجابة عن كل التساؤلات والاستفسارات، والالتفات إلى ما طرحه من مبادرات وأفكار جديدة.

وأضافت السفيرة نبيلة مكرم، أن اللقاء شهد مناقشة دور المرأة في المجتمع الشرقي، وكيف تؤمن القيادة السياسية بدورها في المجتمع، وهو ما يتضح جليًا في اختيار القيادة لـ 6 وزيرات في الحكومة المشكلة والمحافظات ودور المجلس القومي للمرأة، مشيرة إلى أنه تمت مناقشة ملف السياحة أيضًا، وكيف تسهم مشاركتهم الإيجابية على مواقع التواصل الاجتماعي في تنشيط السياحة داخل مصر.

وأشارت السفيرة نبيلة مكرم، أن شباب المصريين في الخارج أعربوا عن تقديرهم البالغ للقيادة السياسية في تنظيم هذا المنتدى، وأعربوا عن تطلعهم في العام القادم بالنسخة الثالثة، إلى تنظيم ورش عمل خاصة بشباب المصريين في الخارج تناقش موضوعات جديدة تتمثل في الـ "سايبر نت".

وثمنت وزيرة الهجرة دور شباب المصريين في الخارج، ووجودهم المؤثر بمنتدى شباب العالم، إضافة لشباب البرنامج الرئاسي الذي أبهر جميع الحاضرين بمستوى التنظيم هذا العام، والذي يثبت ويؤكد مدى كفاءة ودقة كتيبة شباب البرنامج الرئاسي في تنظيم وإدارة فعاليات بهذا الحجم.

ومن جانبه، أكد كريم درويش، بعد لقائه شباب المصريين في الخارج برفقة وزيرة الهجرة، أن هؤلاء الشباب قوة ناعمة وخير سفراء لمصر حول العالم، وذلك لقدرتهم على التواصل مع شباب الدول الأخرى بطرق العصرية بدون أي حواجز ثقافية أو لغوية.

وأشاد درويش بدرجة إلمام شباب المصريين في الخارج بالتحديات التي تواجه الدولة المصرية، وأثنى على تواصل وزيرة الهجرة الدائم بهؤلاء الشباب وتوجيههم ورعايتهم، وإنشاء منصة تواصل جديدة للاستفادة من أفكارهم وآرائهم وتوجيهها بشكل صحيح عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

واختتم درويش كلمته بدعوة هؤلاء الشباب لزيارة لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان، للوقوف على الحياة السياسية البرلمانية في مصر، والتنسيق الذي يتم بين اللجنة ووزارة الهجرة كنموذج مهم للتعاون والتواصل وتنسيق العمل بين السلطة التنفيذية والتشريعية والرقابية.

ومن جانبهم، طالب شباب المصريين في الخارج القيادة السياسية بمنحهم فرصة الالتحاق ببرنامج الشباب الرئاسي، وذلك عبر إجراء الاختبارات المطلوبة "أون لاين" للاستفادة من المهارات والمعلومات التي يوفرها البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب على القيادة.

وأعربوا عن سعادتهم بمشاركتهم في تدشين منصة إلكترونية لشباب المصريين في الخارج على مواقع التواصل الاجتماعي (فيس بوك)، وأخذوا على عاتقهم مسئولية التسويق لهذه المنصة والتعريف بها لشباب آخرين حول العالم.

كما أثنوا على تنظيم وزارة الهجرة لهم زيارة لمسجد الصحابة وكنيسة القديسين بمدينة شرم الشيخ، وعزمهم على نقل ما طرح داخل جلسات النقاش وورش العمل التي عقدت بمنتدى شباب العالم، وبانبهارهم بهذا المستوى الراقي من التنظيم، وخاصة وأن القائم عليه هم شباب في مثل عمرهم.
نقلا عن - بوابة الاهرام

عودة للخلف