الأخبار العربية والدولية

تحت شعار "مجد وفخر". . . عمادة المركز الجامعي لخدمة المجتمع والتعليم المستمر تحتفل باليوم الوطني الـ(88)



تم النشر في : 2018-10-07 10:23:22
برعاية معالي مدير الجامــعة وعضو هيئة كبار العلماء، الشيخ الأستاذ الدكتور سليـــمان بن عبــــدالله أبا الخيـــل ، وبحضور سعادة وكيلة الجـامعة لشــؤون الطـالبــــات الدكتورة حنــان بنت عبدالرحمن العريني، ووكيلة عمادة المركز الجامعي لخدمة المجتمع والتعليم المستمرّ الدكتورة الهنوف بنت عبيد الشمري، وتحت شعار "مجد وفخر"، احتفلت العمادة باليوم الوطني الـ (88)، يوم الثلاثاء 23/ 1/ 1440هـ، في مبنى (325)، حيث زُيِّنت منطقة (البانوراما) باللونين الأبيض والأخضر. واستمرّت فعاليات الاحتفال من الفترة الصباحية حتى المساء ، وقد حضره جمع من العميدات والوكيلات والمديرات وعضوات هيئة التدريس والموظفات والطالبات.
ابتدئ الحفل بالنشيد الوطني، ثم تليت آيات من الذكر الحكيم، وبعد ذلك شاهد الحضور الفيلم الوثائقيّ "مجد وفخر"، الذي يروي قصة توحيد المملكة العربية السعودية ونهضتها، والإنجازات من عهد المؤسس الملك عبدالعزيز – رحمه الله - إلى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله -، وأهمّ مشروعات ولي العهد الأمير محمد بن سلمان –حفظه الله-، ورؤية المملكة 2030.
وعقب ذلك ألقت وكيلة العمادة الدكتورة الشمري كلمة افتتاحية، رحبت فيها بالحضور، وأكّدت أن ذكرى اليوم الوطني للمملكة مناسبة عزيزة تتكرّر كل عام، وتُعد شاهدًا على مسيرة النهضة الدائمة التي عرفها الوطن في المجالات كافة، التي نفخر ونفاخر بها، وقالت إن ذكرى اليوم الوطني الـ (88) هو يوم مضيء في تاريخ المملكة، وهو ذكرى ليوم تحقّقت فيه -بفضل من الله وتوفيقه-، هذه الوحدة التي لا مثيل لها عبر التاريخ، والتي أصبحت نموذجًا مميزًا يترجم معنى الوحدة قوة التكاتف ومفهوم الانتماء للوطن، لنقف في هذه المناسبة وقفة تقديرًا واحترامًا وحبًّا لهذا الوطننا العظيم، واعتزازًا به وفخرًا بولاة أمرنا، الذين رسموا للوطن رؤية الحاضر للمستقبل بإطلاقهم رؤية المملكة 2030، لتستمر مسيرة العطاء والبناء والتجديد.
كما شكرت د. الشمري لمعالي مدير الجامعة دعمه الدائم والمتواصل للوكالة ومنسوباتها، وشكرت وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات سعادة الدكتورة حنان بنت عبدالرحمن العريني، لحضورها وتشريفها ودعمها لكل فعاليات مدينة الملك عبدالله للطالبات، وخصّت بالشكر كذلك سعادة عميد المركز الجامعي لخدمة المجتمع والتعليم المستمر الدكتور عبدالله بن علي الطعيمي على دعمه ومساندته الجليلة للعمادة، وشكرت أخيرًا منسوبات العمادة من عضوات وأستاذات وموظّفات وطالبات على مشاركتهن الفاعلة ومساهمتهن الكبيرة في إظهار العمادة بالصورة المأمولة.
وتتابعت فقرات الحفل، حيث أدّت مجموعة من الأطفال على المسرح أوبريتًا استعراضيًّا بعنوان "حب ووفاء". وفي لفتة جميلة شاركت طالبات التربية الخاصة من ذوي الهمم (الكفيفات)  في مسيرة "ولاء وطن"، ورفعن علم المملكة، مردِّدات عبارة: "أمان وعلم وعمل، أحبك يا وطن". وتلتها مشاركة أطفال البراعم في عرضة وطنية سعودية في فقرة "جيل الرؤية"، ثم استمع الجميع لقصيدة وطنية بهذه المناسبة (موطن العزّ والجود).
وقد تضمّن الحفل عددًا من اللوحات الفنية المتنوّعة بمشاركة الطالبات، منها: مشهد تمثيلي يجسّد قصة توحيد مناطق المملكة (أوبريت سعودية)، إضافة إلى ذلك عُرض فيلم خُصِّص لجنودنا المرابطين على الثغور بالحدّ الجنوبي، بعنوان "حماة الوطن"، فيما توالت بقية اللوحات منها "لوحة وطن"،  و"الصاحب الوفي".
وتخلل الحفل معرض فنيّ عرضت فيه لوحات فنية إثرائية ومجسّمات هندسية بأنامل سعودية تجمع بين التاريخ الحضاري ‏لمناطق المملكة من شتى جوانب الإبداع، و الأركان التوعوية والتثقيفية والفنية، حيث شارك فيها أربعة أركان من الجهات الحكومية والأهلية هي: بنك الدم بمستشفى الملك فيصل التخصصي، والإدارة العامة للتعليم بمنطقة الرياض – إدارة التربية الخاصة، والمديرية العامة لمكافحة المخدرات في وزارة الداخلية، وجمعية نقاء. ووزّعت المطويات والكتيبات على الحضور.
واختتم الحفل بمسابقة وطنية، وكُرِّمت الطالبات المشاركات في الحفل، فيما شاركت الطالبات والوكيلات في إطلاق البالونات الملوّنة بالأخضر والأبيض في سماء الوطن

عودة للخلف