أخبار مصر

إطلاق مبادرة احياء الجذور لشباب مصر واليونان وقبرص سبتمبر



تم النشر في : 2018-07-04 10:53:11
شاركت  السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، يوم أمس الثلاثاء،  في الاجتماع الثلاثي  بمقر الرئاسة القبرصية مع كل من فوتيس فوتيو المفوض الرئاسي للشئون الإنسانية والقبارصة المغتربين، وتيرانس نيكولاس كويك نائب وزير الخارجية اليوناني، وبحضور السفيرة مي خليل سفيرة مصر في قبرص، وذلك بهدف التحضير للنسخة الثانية من مؤتمر «إحياء الجذور 2-Nostos the Return» والتي تستهدف الشباب المصري واليوناني والقبرصي. 

 

وخلال الاجتماع، توجهت وزيرة الهجرة السفيرة نبيلة مكرم بالشكر لفوتيو وكويك، معربة عن سعادتها البالغة بنجاح أسبوع إحياء الجذور ومباركة رؤساء مصر وقبرص واليونان لتلك المبادرة.

 

وقالت "مكرم" إن النجاح الشعبي لهذه المبادرة جعل الشعوب الثلاث في انتظار ما هو آت تحت مظلة نوستوس، مؤكدة أن من أهم الخطوات القادمة لإحياء الجذور هو دمج الشباب وإعطائهم الفرصة لمناقشة قضايا متنوعة تهم الثلاث دول والاستماع إلى أفكارهم ورؤياهم، مشيرة إلى أنه أنه بعد انتهاء فعاليات النسخة الأولى لأسبوع إحياء الجذور، تمت دعوتها إلى البرلمان المصري لمناقشة الخطوات القادمة وأنها تلقت الدعم التام والتشجيع من لجنة السياحة بالبرلمان.

 

وأوضحت "مكرم" أنه تم الاتفاق، خلال الاجتماع الثلاثي، على التركيز في النسخة الثانية على الشباب من أبناء الجيل الثاني والثالث، لذلك سيتم إطلاق أسبوع "إحياء الجذور للشباب “Nostos the Youth في مطلع سبتمبر القادم ليشمل طلبة جامعيين وحديثي التخرج أعمارهم تتراوح ما بين 18 و25 عامًا من أبناء مصر وقبرص واليونان، فضلًا عن إطلاق نسخة أخرى من "نوستوس للشباب" لأبناء الدول الثلاث في إنجلترا في نهاية أكتوبر القادم.

 

كما لفتت "وزيرة الهجرة" إلى أنه تمت دعوتها إلى المشاركة في مؤتمر المغتربين القبارصة، المقرر انعقاده يومي 25 و26 يوليو الجاري بحضور الرئيس القبرصي نيكوس أنستاسياديس، وذلك لإلقاء كلمة الافتتاح التي ستتضمن الحديث عن مبادرة إحياء الجذور "نوستوس" ونجاحها ودورها الإيجابي في التواصل والربط بين الشعوب.  

عودة للخلف