الأخبار الرياضية

سيتي يحرز لقب الدوري الانجليزي بعد هزيمة غريمه يونايتد



تم النشر في : 2018-04-16 10:41:38
 أحرز مانشستر سيتي لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بعد هزيمة مفاجئة لغريمه وملاحقه المباشر مانشستر يونايتد 1-صفر أمام ضيفه وست بروميتش البيون متذيل الترتيب يوم الأحد.
وكان يجب على يونايتد التعادل على الأقل ليستمر الصراع على اللقب حسابيا لكنه تلقى خسارة صاعقة على ملعبه أولد ترافورد عندما أحرز جاي رودريجيز هدف وست بروميتش بضربة رأس قرب النهاية.
وربما لم يشاهد بيب جوارديولا مدرب سيتي أحد أكثر اللحظات فخرا في مسيرته بعدما أعلن يوم السبت أنه سيلعب الجولف مع ابنه ولا ينوي مشاهدة مباراة يونايتد.
وربما فوجئ المدرب الاسباني مثل الجميع بحصد اللقب، الذي بدا مضمونا منذ أشهر، بهذه الطريقة والظروف المثيرة.
وبعد أسبوع واحد من تفريط سيتي في تقدمه 2-صفر أمام يونايتد ليخسر 3-2 ويهدر فرصة حصد اللقب بطريقة مثالية أمام جماهيره وضد غريمه كان وست بروميتش القريب من الهبوط هو من حسم له الأمر وأهدى له البطولة.
وخسر وست بروميتش في ثماني من بين اخر تسع مباريات ولم ينتصر منذ 13 يناير كانون الثاني الماضي.
وصاح أحد مشجعي وست بروميتش عقب صفارة النهاية ”فزنا باللقب لكم.. مانشستر سيتي.. مانشستر سيتي“.
وقبل خمس مباريات من النهاية يملك سيتي، الذي تجاوز هزيمته أمام يونايتد وخروجه من دوري الأبطال أمام ليفربول بالفوز على توتنهام هوتسبير يوم السبت، 87 نقطة مقابل 71 ليونايتد صاحب المركز الثاني.
وهذا هو اللقب الثالث لسيتي، المملوك لمجموعة أبوظبي المتحدة للتطوير والاستثمار، في الدوري في سبعة مواسم والأول منذ موسم 2013- 2014 مع مانويل بليجريني.
وحصد جوارديولا لقب كأس رابطة الأندية الانجليزية هذا الموسم بالفعل على حساب أرسنال في فبراير شباط الماضي لكن لقبه الأول في الدوري، الذي ضمه إلى ثلاثة ألقاب في الدوري الاسباني مع برشلونة ومثلها في ألمانيا مع بايرن ميونيخ، سيكون مرضيا للمدرب الاسباني.
 وأصبح جوارديولا أول مدرب إٍسباني يتوج بلقب الدوري الإنجليزي وهو اللقب الذي وصفه بالأصعب في أوروبا.

ولم يكتف جوارديولا بذلك لكنه حقق اللقب قبل خمس جولات على النهاية ليتعادل رقم يونايتد في دوري الأضواء في موسمي (1907-1908 و2000-2001) وإيفرتون موسم 1984-1985.

* لقب مذهل


جاء انجاز الفوز باللقب عن طريق تقديم أداء مميز حيث سجل سيتي 93 هدفا حتى الآن وهو في طريقه لحصد مئة نقطة.
وقال جوارديولا يوم السبت في استاد ويمبلي ”قدمنا هذا الموسم بالطريقة التي أردناها. أنفقنا الكثير من الأموال للتعاقد مع هؤلاء اللاعبين المذهلين حتى يكون التتويج باللقب ممكنا.
”هؤلاء اللاعبون يستحقون كل احترامي لأنهم كانوا مذهلين طوال الموسم. الفوز بلقب الدوري الإنجليزي سيكون أحد أفضل ثلاثة مواسم لي كلاعب ومدرب“.
وتوج فنسن كومباني قائد سيتي باللقب للمرة الثالثة منذ انضمامه للفريق قبل عشر سنوات.
وتوج قائدان آخران باللقب أكثر من كومباني هما جون تيري مع تشيلسي (خمسة ألقاب) وقائد مانشستر يونايتد السابق روي كين (أربعة ألقاب).
وقال الدولي البلجيكي البالغ عمره 32 عاما، الذي شاهد المباراة على العكس من مدربه، لشبكة سكاي سبورتس التلفزيونية ”هو نفسه شعور التتويج باللقب لأول مرة.
 ”كنت أتحدث قبل المباراة وكنت أقول إنه عند الفوز باللقب لأول مرة تشعر وكأنك ستفوز على الدوام وعندما تخسر أول مرة تشعر وكأنك لن تحرزه مجددا. ترغب في الاحتفاظ بهذا الشعور“.

عودة للخلف