رئيس التحرير/ عرفه الدالي
Booking.com

تعادل إيجابي بين البحرين و«حامل اللقب»... وسلبي بين العراق والإمارات

img

تعادل منتخبا عمان والبحرين بهدف لمثله في المباراة الاستهلالية في مشوارهما في كأس الخليج 20 في المباراة التي جرت وقائعها أمس على ملعب 22 يوليو، وكان المنتخبان تقاسما الأداء والنتيجة، إذ سيطر العمانيون على مجريات اللعب في الشوط الأول ونجح في إحراز هدف السبق، بينما تحسن أداء المنتخب البحريني في الشوط الثاني وأدرك التعادل، وشهدت المباراة طرد اللاعب العماني محمد شيبه ومدرب المنتخب البحريني سلمان الشريدة.

وفي المباراة الثانية تعادل العراق والإمارات من دون أهداف، ونجح حارس الإمارات ماجد ناصر في التصدي لركلة جزاء من يونس محمود قبل نهاية اللقاء بـ3 دقائق.

وتمكن لاعبو المنتخب العماني من فرض أسلوبهم الفني معتمدين على التنوع في الهجمات والأداء السريع والهجوم المكثف، ساعدهم في ذلك التجانس بين عناصره ليتفوق العمانيون ميدانياً، وكان الأكثر استحواذاً ما حدا بالمدير الفني لمنتخب البحرين سلمان الشريدة بإعطاء توجيهاته للاعبيه بالتراجع إلى منتصف ملعبهم لوقف الزحف العماني.

وعلى الرغم من السيطرة الميدانية للمنتخب العماني في هذا الشوط إلا أن المرمى البحريني ظل من دون تهديد حقيقي باستثناء تصويبة حسن مظفر التي تجاوزت المرمى (32)،فيما نجح عماد الحوسني في هز الشباك البحرينية من رأسية بعد أن تلقى تمريرة أحمد حديد (37).

في المقابل لم يظهر لاعبو البحرين بالمستوى الفني المأمول، إذ قدموا أداءً متواضعاً طغى عليه التمرير الخاطئ وفقدان الهوية الفنية، ولم تشهد دقائق الشوط الأول فرص متاحة للمنتخب البحريني.

وكاد أحمد حديد أن يضيف الهدف الثاني لمنتخب عمان مع مطلع الشوط الثاني، غير أنه لم يحسن التعامل مع تلك الفرصة الذهبية (48)،وأضاع قائد المنتخب البحريني سلمان عيسى فرصة هدف التعادل بعد تمريرة عبدالله فتاي بعد أن كانت الدفاعات العمانية بالمرصاد لتخرج الكرة إلى ركلة زاوية.

وتحسن أداء منتخب البحرين بعد مرور الدقائق العشر الأولى، إذ بحث لاعبوه عن إدراك التعادل وكاد أن يتحقق عن طريق المدافع عبدالله المرزوقي (55)،ليشعر معها المنتخب العماني بخطورة منافسه ليعاود الهجوم وأهدر حسن ربيع فرصة هدف ثان لعمان (65).

واستطاع إبراهيم المشخص أن يدرك التعادل للمنتخب البحريني من كرة ثابتة من خارج منطقة الجزاء نفذها بطريقة رائعة سكنت مرمى حمد الهويني (67)،وأشهر حكم اللقاء ناصر العنزي البطاقة الحمراء للمدافع العماني محمد شيبة بعد احتكاكه مع اللاعب البحريني راشد الحوطي (72).

وحتى يتدراك الفرنسي رورواه صعوبة الموقف الذي كان عليه عمان أجرى تبديلين، إذ زج بأسامه حديد وقاسم سعيد، وظهر عمان بأداء جيد لم يتأثر بالنقص العددي بل بدأ متماسكاً ومنظماً، وبحث المنتخبان عن هدف يرجح الكفة وأضاع محمد حسان هدفاً مؤكداً للبحرين عندما مرر سلمان عيسى كرة لم يجيد الأول التعامل معها (86)،وانحسر اللعب في الدقائق المتبقية حتى حكم اللقاء صافرة النهاية بالتعادل الإيجابي بهدف لهدف.

تعليقات الفيس بوك

ضع تعليق باستخدام حساب الفيس بوك
Booking.com