رئيس التحرير/ عرفه الدالي
Booking.com

حمادة هلال: انتظروني في «ديو» غنائي مع نجل الشيخ محمد حسان

img
الشرق الأوسط

يشارك نجل الداعية الإسلامي الشيخ محمد حسان الفنان حمادة هلال في ديو غنائي في مدح الرسول (صلى الله عليه وسلم). الأغنية من كلمات الشاعر بهاء الدين محمد، وتلحين حمادة هلال، وتوزيع محمد بدرخان، ومن المقرر تصويرها داخل الحرم النبوي بالمدينة المنورة في سابقة تعد الأولى من نوعها في تصوير كليب لأغنية دينية أو عمل فني داخل حرم مسجد الرسول (صلى الله عليه وسلم).

هلال كشف لـ«الشرق الأوسط» عن تفاصيل هذه التجربة الغنائية الدينية الجديدة مع نجل الشيخ محمد حسان قائلا «أحمد تربطني به صداقة عن طريق الفنان محمد نجاتي، وسمعت صوته وأعجبني كثيرا، وعندما علم بتجهيزي لأغنية بعنوان (سيدنا النبي) طلب مني المشاركة فيها، فوافقت على الفور، وبدأنا في التحضير ودخلنا الاستوديو».

وأشار هلال إلى أنه ينوى تصوير الأغنية في ثلاثة أماكن مختلفة بمصر وتركيا والمدينة المنورة في رحاب المسجد النبوي الشريف. وأضاف أنه يتمنى موافقة الأراضي السعودية للتصوير في المسجد النبوي، مؤكدا أن هناك محاولات لاستخراج التصاريح اللازمة الآن. ويتوقع هلال قبل طرح المشروع للنور أن يظهر العديد من الأقاويل، منها أنه يتملق التيارات الإسلامية، وبادر بالرد على هذه الأقاويل قائلا «أنا لا أخواني ولا سلفي، أنا مصري مسلم وأحترم كل الأديان، وليست لي علاقة بأي حزب ولا أنتمي لأي تيار سياسي، ومن يردد ذلك لا يهمني، وهذه ليست المرة الأولى التي أغني فيها أغاني دينية». وعما إذا رفض الشيخ حسان غناء نجله قال هلال «هذا الأمر لا يخصني ويخص أحمد، فهو الذي يريد مشاركتي، وهذا شيء يحترم». وبسؤاله حول عدم تحقيق ألبومه الأخير «ماتقولهاش» الذي طرح العام الماضي النجاح المرجوة منه، رد قائلا «من قال ذلك؟.. الألبوم حقق نجاحا مدويا على مواقع الإنترنت، والدليل أن الـ(داون لود) له وصل إلى 20 مليون مستمع، كما حقق أعلى مبيعات في الدول العربية، ولكن اختفت ظاهرة الغناء في الشوارع نظرا لما نعيشه من الأحداث الراهنة».

وعن رأيه في السوق الغنائية الآن، قال هلال «السوق الغنائية تتماشى مع مزاج الناس، والفن بشكل عام أعتبره موضة وليس وقته الآن، والموضة حاليا هي التوك شو، كما أن المسيطر على الشارع الآن الحالة الدموية، وأخشى أن يتحول الفن إلى لما نراه الآن من أحداث مؤسفة».

وعن التفكير في الغناء باللهجة الخليجية قال «أتمنى الغناء باللهجة البيضاء الخليجية كي تفهم، ومن الصعب الغناء باللهجة الخليجية الصرف». ويعتبر هلال أن الكلمة الخليجية من أقوى الكلمات التي تكتب، وأن شعراءها لديهم عمق مذهل. ولفت إلى أن من الأصوات الغنائية التي تعجبه محمد عبده الذي يعتبره عملاقا، وأيضا صوت حسين الجسمي ونوال الكويتية.

وأبدى هلال رأيه في برامج المسابقات التي تعرض الآن، قائلا إنه يوجد منها البعض المميز كبرنامج «أراب أيدول» و«إكس فاكتور»، واعتبر أقلها «صوت الحياة» الذي شاركت فيه المغربية سميرة سعيد وهاني شاكر، مشيرا إلى أن هذه البرامج لها متابعوها. وتحدث هلال عن أنه تلقى العديد من العروض للمشاركة في هذه البرامج لكنه رفض لعدم قدرته على جرح شخص «بأن أقول له صوتك (وحش)»، حسب قوله.

وعن سبب اعتذاره عن عدم المشاركة في العمل الدرامي «الركين» قال «اعتذرت لعدة أسباب، أولها أن الشخصية التي سأقدمها تحتاج لوقت كبير للتدريب ومجهود للتحضير، والسبب الثاني التجهيز لفيلمي القادم مع المنتج محمد السبكي، على الرغم من أنني كنت أتمني التعاون مع المخرج الكبير جمال عبد الحميد».

تعليقات الفيس بوك

ضع تعليق باستخدام حساب الفيس بوك
Booking.com