رئيس التحرير/ عرفه الدالي
Booking.com

وزراء الخارجية العرب يبحثون في القاهرة المبادرة المصرية لحل الأزمة السورية

img
الشرق الأوسط :

تنطلق في مقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية في القاهرة اليوم، الأربعاء، اجتماعات الدورة الثامنة والثلاثين بعد المائة لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري في دورة عادية، وتتضمن برنامج عمل مكثفا يتخلله اجتماع للجنة الوزارية العربية المعنية بالوضع في سوريا، كما يتضمن جدول أعمال الاجتماعات جلسة افتتاحية تستمر نحو ساعة يلقي خلالها الرئيس المصري الدكتور محمد مرسي كلمة أمام وزراء الخارجية العرب.

وأكدت الأمانة العامة للجامعة العربية أن الرئيس مرسي سيلقي كلمه أمام الدورة العادية (138) لمجلس الجامعة على المستوى الوزاري، وقد رحب الدكتور نبيل العربي، الأمين العام للجامعة، بهذه الزيارة، معتبرا هذه المبادرة بمثابة خطوة مهمة في إطار دعم وتعزيز دور الجامعة العربية ومسيرة العمل العربي المشترك، خصوصا في ظل الظروف التي تمر بها الأمة العربية، مشيرا إلى الأهمية الكبيرة التي يوليها الرئيس محمد مرسي لمشاغل الأمة العربية وهمومها، وحرصه على نصرة قضاياها.

وكان الرئيس المصري قد دعا لعقد حوار عربي - تركي - إيراني مشترك لحل الأزمة السورية، وبحث آفاق انتقال سلمي للسلطة داخل سوريا، ولاقت الدعوة ترحيبا دوليا ومن قبل تركيا وإيران.

وقال خبراء سياسيون إن أهمية المبادرة التي أطلقها الرئيس مرسي تنبع من كونه أول رئيس مصري مدني منتخب، فضلا عن كونها تأتي بعدما نجح الرئيس الجديد في تثبيت وتكريس سلطاته داخليا من خلال تغيير قيادات الجيش السابقة، مما يضفي على مبادرته الإقليمية مزيدا من الثقل خارجيا، ويمثل مؤشرا على استعادة مصر دورها التاريخي الريادي.

كما تتضمن الجلسة الافتتاحية كلمات لكل من الدكتور نبيل العربي الأمين العام للجامعة، والشيخ صباح خالد الحمد الصباح نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الكويتي، الذي يترأس الدورة 137 لمجلس الجامعة، والدكتور عدنان منصور وزير الخارجية اللبناني الذي ستترأس بلاده أعمال الدورة 138 للمجلس.

كما تلقي وزيرة خارجية قبرص إيراتو كوزاكو ماركوليس، التي تترأس بلادها الدورة الحالية للاتحاد الأوروبي كلمة في الجلسة الافتتاحية، وبعد انتهاء مراسم الجلسة الافتتاحية يبدأ مجلس الجامعة جلسته الأولى المغلقة التي سيتم خلالها اعتماد مشروع جدول الأعمال والبدء في مناقشة البنود المدرجة التي تتضمن مجمل الأوضاع والقضايا العربية.

وتعقد اللجنة الوزارية العربية المعنية بالوضع في سوريا اجتماعا على هامش اجتماعات المجلس برئاسة دولة قطر لبحث آخر المستجدات بالنسبة للأوضاع في سوريا، كما سيتم عقد اجتماعين آخرين؛ الأول لهيئة متابعة تنفيذ القرارات والالتزامات على المستوى الوزاري بحضور ترويكا مجلس الجامعة على مستوى القمة (العراق، وليبيا، وقطر)، بالإضافة إلى ترويكا مجلس الجامعة على المستوى الوزاري (الكويت، وقطر، ولبنان)، والأمين العام لجامعة الدول العربية.

أما جلسة العمل الثانية المغلقة لمجلس الجامعة فتشمل عرضا يقدمه الرئيس الفلسطيني محمود عباس حول تطورات القضية وخصوصا تطورات الأوضاع في القدس المحتلة، والاستيطان، والجدار العازل، والانتفاضة، وأوضاع اللاجئين الفلسطينيين، وتقرير الأمانة العامة للجامعة بشأن ملابسات وفاة الرئيس الفلسطيني السابق ياسر عرفات.

وتستكمل جلسة العمل الثالثة المغلقة مناقشة البنود المدرجة على جدول الأعمال على أن تعقبها جلسة ختامية.

ومن المقرر أن يحضر وزراء الخارجية العرب افتتاح مبنى المقر الجديد لسفارة دولة الكويت في القاهرة بدعوة من الشيخ صباح خالد الصباح.

تعليقات الفيس بوك

ضع تعليق باستخدام حساب الفيس بوك
Booking.com