رئيس التحرير/ عرفه الدالي
Booking.com

الطيب يطالب المصريين بالخارج أن يتحلوا بقيم الإسلام

img
القاهرة -أ ش أ
استعرض شيخ الأزهر الشريف فضيلة الإمام الأكبر د. أحمد الطيب خلال استقباله الأربعاء 8 أغسطس سفير مصر بفرنسا السفير محمد مصطفى كمال، أوجه تعزيز العلاقات بين مصر وفرنسا في كافة المجالات.

وأكَّد فضيلة الإمام الأكبر على ضرورة أن يكون أبناء الجالية المصرية والعربية والإسلامية قدوة حسنة؛ فهم سُفَراء الإسلام في بلاد الغرب، ولا بدَّ أن يتحلوا بقيم وأخلاق الإسلام الرفيعة، التي تعكس روحه وجماله عبر العصور والأزمان، وألا يحصروا دينهم في مجرَّد شعائر بعيدًا عن أرض الواقع، وأن يكون ذلك عملاً وقولاً.

كما استعرض شيخ الأزهر بعض المشاكل التي تواجه الجالية المصرية في فرنسا، وخصوصًا الشباب المهاجر، والذين تتراوح أعمارهم بين سن العشرين والثلاثين، حيث يكون كثير منهم ممَّن لم يؤدِّ واجب الخدمة العسكرية؛ فيكون هذا حائلاً لاستصدار جواز سفر لهم، مما يعوق حركتهم في المجتمع الفرنسي، وعدم قدرتهم على الانخراط في المجتمع بصورة سوية؛ ممَّا يعرضهم لمشاكل كثيرة هم في غنى عنها، مطالبًا الجهات المختصة في مصر بإيجاد الحلول المناسبة لمشاكل هؤلاء الشباب، خصوصًا وأنهم قوة اقتصادية لبلدهم في الخارج.

وأشار الطيب إلى أن من المشاكل المهمة لدى المصريين في فرنسا أيضًا عدم اندِماجهم في المجتمع الفرنسي، وقد يكون السبب في ذلك حاجز اللغة لدى كثيرٍ منهم؛ ممَّا يتطلب معرفة الأسباب ومعالجتها بطريقة تؤدي إلى صهر الجالية المصرية بصورة طيبة في المجتمع الفرنسي.

وأبدى فضيلة الإمام الأكبر استعداد الأزهر الشريف لتقديم يد العون لأبناء الجالية المصرية في المجالات الثقافية والدينية والتعليمية.

تعليقات الفيس بوك

ضع تعليق باستخدام حساب الفيس بوك
Booking.com