رئيس التحرير/ عرفه الدالي
Booking.com

ألمانيا والبرتغال تتأهلان لربع النهائي على حساب هولاندا والدنمارك

img
أ ف ب -
تأهل منتخبا ألمانيا والبرتغال مساء الأحد إلى الدور ربع النهائي لكأس الأمم الأوروبية 2012 لكرة القدم إثر تغلب الأولى على الدنمارك 2-1 والثانية على هولاندا بنفس النتيجة 2-1 في الجولة الأخيرة ضمن منافسات المجموعة الثانية.

تأهلت المانيا الى الدور ربع النهائي من كأس اوروبا 2012 لكرة القدم اثر فوزها على الدنمارك 2-1 اليوم الاحد في لفيف في الجولة الثالثة الاخيرة من منافسات المجموعة الثانية.

وسجل لوكاس بودولسكي (19) ولارس بندر (80) هدفي المانيا، وميكايل كرون-ديلي (24) هدف الدنمارك.

وتصدرت المانيا الترتيب برصيد 9 نقاط من 3 انتصارات بعد ان فازت على البرتغال 1-صفر وعلى هولندا 2-1، فيما بقي رصيد الدنمارك 3 نقاط من فوزها على هولندا 1-صفر.

وتلتقي المانيا في ربع النهائي مع اليونان ثانية المجموعة الاولى.وهو الفوز الثاني لالمانيا في المواجهة الرسمية الرابعة بين الطرفين بعد ان تقابلا في الدور الاول لمونديال 1986 (فازت الدنمارك 2-صفر) والدور الاول لكأس اوروبا 1988 (فازت المانيا 2-صفر) اضافة الى نهائي 1992 (توجت الدنمارك باللقب بعد فوزها 2-صفر)، والخامس عشر في 26 مواجهة في المجمل ( مقابل 3 تعادلات و8 هزائم) علما بان اللقاء الاول عام 1912 انتهى بفوز الدنمارك 3-1، والاخير في 11 اب/اغسطس 2010 في كوبنهاغن وانتهى بالتعادل 2-2.

واجرى مدرب المانيا يواكيم لوف تغييرا واحدا على التشكيلة السابقة باشراك المدافع لارس بندر بدلا من جيروم بواتينغ الموقوف، ومثله فعل نظيره الدنماركي مورتن اولسن باشراك ياكوب بولسن بدلا من دينيس روميدال المصاب.

وبدأ الالمان اللقاء بقوة وكان اول انذار من قذيفة توماس مولر علت العارضة الدنماركية (2)، اتبعها سامي خضيرة بعرضية خطيرة امام باب المرمى تدخل الدفاع وابعد خطرها (3)، ورد الدنماركيون بهجمة انتهت بركلة ركنية علىلا رأس نيكلاس بندتنر وسيطر مانويل نوير على كرته (5)، وعكس لوكاس بودولسكي كرة رائعة امام المرمى تابعها مولر بتهاون وارتمى الحارس الدنماركي ستيفان اندرسن وقطعها قبل ان تعبر الخط (6).

وسدد ماريو غوميز كرة فوق العارضة بقليل (13)، وسجلت المانيا هدف السبق بعد رمية جانبية الى توماس مولر الذي اكملها عرضية فاتت على ماريو غوميز ووصلت الى لوكاس بودولسكي الذي لم يتهاون في متابعتها بيمناه في قلب المرمى (19) رافعا رصيده الى 44 هدفا في 100 مباراة دولية.


وردت الدنمارك سريعا من ركلة ركنية على رأس بندتنر ثم متابعة رأسية من جانب ميكايل كرون-ديلي في قلب مرمى مانويل نوير (24) مسجلا هدفه الثاني في البطولة.

وكاد الالمان يضيفون الهدف الثاني من ركلة حرة نفذها مسعود اوزيل وحولها الحارس الدنماركي الى ركنية نفذت على القدم اليسرى لغوميز فارتطمت بالارض ثم بقدمه مجددا وانحرفت عن القائم الايسر (23)، واطلق بودولسكي قذيفة قوية من ركلة حرة على خط المنطقة علت قليلا الخشبات (37)، واضاع خضيرة فرصة هدف بعد ان اتته كرة مرتدة من احد المدافعين هدية تابعها بتسرع بجانب القائم الايسر (41).

وضاعت على الالمان فرصة جديدة وجدية بعدما توغل غوميز في المنطقة وهرب من الدفاع وحاول التسديد لكن الكرة طالت قليللا واستقرت في احضان اندرسن المرتمي على الارض (44).

وكانت بداية الشوط الثاني اقل سرعة من الاول، ومحاولات المانية مبكرة دون خطورة تذكر وارتداد دنماركي كاد يأتي بهدف التقدم عندما وصلت كرة عرضية الى كرون-ديلي داخل المنطقة اطلقها بقوة فارتدت من اسفل القائم الايمن (50)، ومرر لارس ياكوبسن كرة خطرة الى نيكي زيملينغ فوصلت الى الحارس الالماني نوير (56).

ونزلت وتيرة الاداء من الجانبين بنسبة كبيرة، واخرج لوف صاحب الهدف الالماني بودولسكي ودفع باندريه شورله، ومرر غوميز كرة بينية خطرة داخل المنطقة الدنماركية لكن مولر سقط على الارض ولم يتمكن من متابعتها (65)، وانفرد شورله ووجه في ثاني لمسة له للكرة تسديدة منحرفة ارتمى اندرسن وابعدها باطراف اصابعه اليسرى (67)، وحول نوير كرة زيملينغ الى ركنية لعبت قصيرة ولم تسفر عن شيء (71).

ولعب لوف ورقته الهجومية الثانية باخراج غوميز، صاحب 3 اهداف في المباراتين السابقتين وغير الموفق في لقاء اليوم، واشراك صاحب الرأس التهديفية ميروسلاف كلوزه، وطالب بندتنر بركلة جزاء اثر سقوطه داخل المنطقة الالمانية فلم يعره الحكم الاسباني كارلوس فيلاسكو كاربايو اي اهتمام (76).

وارتد الالمان بهجمة معاكسة بعد ضغط دنماركي، وارسل شورله الكرة الى سامي خضيرة فتخطته ووصلت الى المدافع بندر المنطلق من الخلف دفعها بقوة في الشباك هدفا ثانيا لالمانيا (80).

وحصلت الدنمارك على ركلة ركنية تابعها القائد دانيال آغر برأسه فارتفعت كرته قليلا فوق العارضة (83)، ونزل طوني كروس بدلا من توماس مولر، وكاد نوير يدفع ثمن خطأ بعد ان خرج من منطقته لاستلام كرة من زميل مدافع اذ كان يندتنر على وشك ان يخطفها من بين قدميه (88).

وانتهت المباراة دون ان يشهر الحكم كاربايو اي بطاقة.

رونالدو يقود البرتغال الى ربع النهائي وهولندا الى ديارها

رد مهاجم ريال مدريد الاسباني على منتقديه وقاد منتخب بلاده البرتغال الى الدور ربع النهائي واعاد هولندا بطلة 1988 الى ديارها بتسجيله ثنائية الفوز على الاخيرة 2-1 الاحد على ملعب ميتاليست في خاركيف في الجولة الثالثة الاخيرة من منافسات المجموعة الثانية في الدور الاول ضمن نهائيات كأس اوروبا لكرة القدم.

وسجل رونالدو الهدفين في الدقيقتين 28 و74 معوضا اهداره للفرص السهلة في المباراة السابقة امام الدنمارك (3-2 ايضا) في الجولة الثانية، فيما سجل رفايل فان در فارت الهدف الوحيد للمنتخب الهولندي الذي مني بخسارته الثالثة على التوالي وودع البطولة من الدور الاول بعدما كان مرشحا لاحراز لقبها لاعتبارات عدة في مقدمتها كونه وصيف بطل العالم وتشكيلته المدججة بالنجوم.

وكان رونالدو تعرض لانتقادات كثيرة عقب الفوز على الدنمارك لانه اهدر فرصا سهلة بالجملة كاد منتخب بلاده يدفع ثمنها غاليا لولا هدف البديل سيلفستر فاريلا في الدقيقة 87 الذي حصد به زملاء رونالدو النقاط الثلاث الاولى في البطولة بعد خسارة المباراة الاولى امام المانيا صفر-1.


وكانت البرتغال بحاجة الى الفوز لبلوغ ربع النهائي للمرة السادسة في تاريخها بغض النظر عن نتيجة المباراة الثانية، وتحقق لها ما ارادت بقيادة رونالدو الذي فرض نفسه نجما للمباراة بهزه الشباك للمرة الاولى في البطولة الحالية بالاضافة الى انه صنع فرصا عدة لزملائه تناوبوا على اهدارها خصوصا هيلدر بوستيغا ولويس ناني.

ورفعت البرتغال وصيفة بطلة عام 2004 على ارضها، رصيدها الى 6 نقاط وانتزعت المركز الثاني وهي ستلاقي تشيكيا متصدرة المجموعة الاولى في ربع النهائي، فيما خرجت هولندا خالية الوفاض في المركز الاخير ومن دون رصيد.

وواصلت البرتغال تفوقها على المنتخب البرتقالي في البطولات الكبرى لانها حققت الفوز الثالث في 3 مواجهات جمعت بينهما حتى الان الاولى عام 2004 (فازت 2-1 في الدور الثاني) والثانية كأس العالم 2006 (فازت 1-صفر في ثمن النهائي)، فيما تبادلا الفوز في التصفيات المؤهلة لكأس اوروبا 1992 (بنتيجة واحدة 1-صفر ذهابا وايابا).

في المقابل، لم يشفع للهولنديين النجوم التي تضمها صفوفهم وخرجوا للمرة الاولى العرس القاري من الدور الاول منذ 1980 حين حلوا في المركز الثالث في المجموعة الاولى خلف المانيا (الغربية حينها) بالذات وتشيكوسلوفاكيا بفارق الاهداف عن الاخيرة.

وهي المرة الرابعة التي يخرج فيها المنتخب الهولندي وصيف بطل مونديال 2010، من الدور الاول للبطولتين الكبريين، كأس اوروبا وكأس العالم، الاولى كانت في مونديال 1934 حين خسر في الدور الاول الذي كان يقام من مباراة واحدة لمشاركة 16 منتخبا فقط، على يد سويسرا (2-3)، والثانية في مونديال 1938 على يد تشيكوسلوفاكيا (صفر-3 بعد التمديد)، اضافة الى كأس اوروبا 1980.

وكان المنتخب الهولندي بحاجة الى شبه معجزة من اجل تجنب الخروج من الدور الاول للمرة الاولى منذ 32 عاما حيث كان مطالبا بالفوز بفارق هدفين وان تتغلب المانيا على الدنمارك.

والمفارقة ان المرة الاخيرة والوحيدة التي خرج فيها الهولنديون من الدور الاول عام 1980 حصلت بعد عامين على وصولهم الى نهائي كأس العالم حين خسروا امام الارجنتين، وها هم واجهوا السيناريو ذاته بعد ان وصلوا الى نهائي مونديال 2010 حيث خسروا امام الاسبان.

ولعبت البرتغال بتشكيلتها الكاملة حيث وضع بينتو الثقة في المجموعة التي انتزعت الفوز على الدنمارك 3-2.

في المقابل، اجرى مدرب هولندا بيرت فان مارفييك 3 تبديلات فدفع بالمدافع رون فلار ولاعب الوسط رافايل فان در فارت والمهاجم كلاس يان هونتيلار مكان جون هايتينغا ومارك فان بومل وابراهيم افيلاي.

واندفعت هولندا منذ البداية بحثا عن التسجيل وتأتى لها ذلك في الدقيقة 11 وبدا وكأنها في طريقها الى الفوز بحصة عريضة لكن البرتغال كان لها رأي اخر وحققت الفوز وكان بامكانها التعزيز في اكثر من مرة.

ومنح فان در فارت التقدم لهولندا اثر تلقيه كرة خارج المنطقة من اريين روبن فهيأها لنفسه بيسراه وسددها بقوة على يسار الحارس روي باتريسيو (11).

وكاد رونالدو يدرك التعادل من مجهود فردي من الجهة اليسرى انهاه بتسديدة قوية زاحفة ارتطمت بالقائم الايمن وخرجت (16).

واهدر هيلدر بوستيغا كرة سهلة عندما تلقى كرة خاطئة من المدافع فان در فيل فتوغل داخل المنطقة وسددها زاحفة بيد ان الحارس مارتن ستيكلنبورغ ابعدها الى ركنية (18)، ثم تلقى فابيو كوينتراو كرة داخل المنطقة فهيأها لنفسه على صدره وسددها بعيدا عن الخشبات الثلاث (19)، وتلاعب بوستيغا بالدفاع الهولندي داخل المنطقة لكنه تباطأ في التسديد فتدخل فلار وابعد الخطر (20).

وارتدت هولندا بهجمة منسقة قادها روبن الذي مرر كرة عرضية امام المرمى تدخل كوينتراو في توقيت مناسب لابعادها من امام روبن فان بيرسي وهونتيلار (22).

وانقذ الحارس الهولندي مرماه من هدف محقق بابعاده كرة رأسية قوية لرونالدو من مسافة قريبة اثر تمريرة عرضية من لويس ناني (23)، ورد ويسلي شنايدر بكرة قوية تصدى لها باتريسيو (27).

ونجح رونالدو في ادراك التعادل عندما تلقى كرة من جواو بيريرا داخل المنطقة فهيأها لنفسه وسددها بيمناه داخل المرمى (28).

وهو الهدف الاول لرونالدو في البطولة.

وتصدى ستيكلنبورغ لتسديدة قوية لرونالدو من 35 مترا (33)، ورأسية للاعب نفسه اثر ركلة ركنية بجوار القائم الايسر (35)، ثم ركلة حرة جانبية لفيلوزو فوق العارضة بسنتمترات قليلة (38).

واهدر فلار فرصة منح التقدم للهولنديين اثر تلقيه كرة عرضية امام المرمى من شنايدر لكنه تابعها برأسه فوق الخشبات الثلاث (53).

وسجل بوستيغا الهدف الثاني مستغلا تسديدة قوية لرونالدو تابعها من مسافة قريبة بيد ان الحكم الغاه بداعي التسلل (60).

وكاد كوينتراو يمنح التقدم للبرتغال اثر هجمة مرتدة منسقة قادها رونالدو قبل ان يمرر له كرة عند حافة المنطقة سددها بقوة لكن ستيكلنبورغ ابعدها الى ركنية (65).

ولعب فان مارفييك ورقة هجومية باشراكه افيلاي مكان المدافع ييترو فيلمز (67)، ورد عليه بينتو بالدفع بكوستوديو مكان راوول ميريليش (72).

واهدر ناني فرصة سهلة لاضافة الهدف الثاني اثر تلقيه كرة على طبق من ذهب من رونالدو امام المرمى سددها زاحفة وابعدها ستيكلنبورغ الى ركنية لم تثمر (72).

واضاف رونالدو الهدف الثاني بطريقة رائعة عندما تلقى كرة على طبق من ذهب من ناني داخل المنطقة فتلاعب بالمدافع فان در فيل وسددها بيمناه قوية زاحفة على يمين ستيكلنبورغ (74).

وجرب شنايدر حظه بتسديدة بعيدة بين يدي باتريسيو (76)، وتدخل ستيكلنبورغ في توقيت مناسب لقطع تمريرة ناني من امام رونالدو وبيريرا (79)، ثم تصدى مرة اخرى لكرة رأسية لنيلسون اوليفيرا (80).

وحرم القائم الايسر فان در فارت من ادراك التعادل برده تسديدة قوية من خارج المنطقة (83)، ورد ناني بتسديدة ساقطة من داخل المنطقة فوق المرمى (85)، واهدر فان بيرسي فرصة ادراك التعادل عندما تلقى كرة على حافة المنطقة سددها بجوار القائم الايسر (89)، ورد القائم الايسر كرة قوية لرونالدو من خارج المنطقة (90).


بلغت البرتغال الدور ربع النهائي بتغلبها على هولندا 2-1 اليوم الاحد على ملعب ميتاليست في خاركيف في الجولة الثالثة الاخيرة من منافسات المجموعة الثانية في الدور الاول ضمن نهائيات كأس اوروبا لكرة القدم.

وسجل كريستيانو رونالدو (28 و74) هدفي البرتغال، ورفايل فان در فارت (11) هدف هولندا.

وتلتقي البرتغال في ربع النهائي مع تشيكيا متصدرة المجموعة الاولى.

تعليقات الفيس بوك

ضع تعليق باستخدام حساب الفيس بوك
Booking.com