رئيس التحرير/ عرفه الدالي
Booking.com

"تقصي الحقائق" البرلمانية تحمل الأمن المسئولية الأكبر عن "بورسعيد"

img
القاهرة - أ ش أ
حملت لجنة تقصي الحقائق التى شكلها مجلس الشعب لبحث موضوع أحداث مباراة الأهلي والمصري -يوم الأول من فبراير الحالى فى تقريرها المبدئي الذى يناقشه المجلس- المسئولية الأكبر لجهاز الأمن ثم الإتحاد المصري لكرة القدم , ثم النادى المصري للألعاب الرياضية , ثم هيئة إستاد بورسعيد.

وقال التقرير الواقع فى 17 صفحة ان مسئولية الأمن تمثلت فى تسهيل وتيسير وتمكين وقوع الأحداث بصورتها التى وقعت عليها. كما ذكر التقرير أن الاتحاد المصري لكرة القدم خالف لوائح الفيفا العالمية بخصوص تأمين المباريات الملزمة للاتحادات الرياضية.

وذكر التقرير أن النادى المصري وفقا للوائح الفيفا يتحمل مسئولية تضامنية عن الحادث من حيث عدم إلتزامه بمتطلبات السلامة والالتزام بالسعة ومنع دخول الجماهير التى تحمل بحوزتها أجساما صلبة وكشافات ليزر و أسلحة ولافتات ذات محتوي عنصري.

كما حمل التقرير هيئة إستاد بورسعيد المسئولية فى لحام البابين الحديدين للإستاد مخالفين بذلك لوائح الفيفا التى توجب أن يكون ملعب كرة القدم مستوفيا المواصفات الفنية والإنشائية.

واوضحت اللجنة -التى تكونت من اشرف ثابت نائب رئيس المجلس ورؤساء اللجان التشريعية و الدفاع والامن القومى و الشئون الدينية و الصحية ورئيس لجنة حقوق الانسان وممثلى الهيئات البرلمانية للاحزاب الممثلة بالمجلس- ان شبكات التواصل الاجتماعى مثل الفيس بوك و بعض مواقع الانترنت شهدت حروبا بين مشجعى الاهلى و "جرين ايجلز" المصرى , حيث ظهرت نبرات تحريضية و عدائية بين مشجعى الطرفين .. كما ان احد المواقع الرياضية على الانترنت قد سرب خبرا عن اجتماع احد روابط التراس الاهلى قبل المبارة اكد فيه على اهمية الاستعداد لما اسموه موقعة بورسعيد والمقصود بها مبارة الاهلى و المصرى.

وفيما يخص ... الوضع الامنى, أوضح التقرير ان جميع المباريات التى اقيمت فى بور سعيد بين النادى المصرى وفرق الاتحاد و انبى و الاسماعيلى كان ينبئ بوقوع كارثة فى القريب العاجل .. ولعل ابرز الشواهد على ذلك , حسب التقرير, ماحدث فى مباراة المصرى و انبى حيث ظهر جليا وجود احتقان لدى جماهير المصرى تجاه الاهلى .. وكذلك مبارة الاتحاد والمصرى والتى اقتحمت فيها جماهير المصرى المكان المخصص لجماهير الاتحاد.

كما استعرض التقرير ظروف استاد بورسعيد التى أظهرت ان الاسوار الداخلية للملعب و التى تفصل الجمهور عن الملعب منخفضة بحيث يسهل قفز الجمهور منها و تجاوزها الى ارض الملعب, مشيرا الى أن السور الذى يوجد اعلى المدرجات فى الاستاد يقل ارتفاعه عن متر واحد وقد اعتادت الجماهير الجلوس عليه اثناء المباراة.

تعليقات الفيس بوك

ضع تعليق باستخدام حساب الفيس بوك
Booking.com