رئيس التحرير/ عرفه الدالي
Booking.com

السفارة المصرية بصنعاء تحتفل بالذكرى الأولى لثورة 25 يناير الأربعاء

img

يقيم السفير المصري بصنعاء أشرف عبد الوهاب عقل حفل استقبال وغداء في مقرّ السفارة يوم الأربعاء القادم بمناسبة الذكرى الأولى لثورة 25 يناير الشعبية السلمية التي أطاحت بالرئيس المصري السابق حسني مبارك الذي حكم البلاد طيلة 30 عاماً.

وفي تصريح خاص لـصحيفة "نيوز يمن" قدّم السفير عقل التهاني لأبناء الجالية المصرية في اليمن والشعب المصري بمناسبة ذكرى ثورة 25 يناير التي قدّمت نموذجاً مذهلاً لشعوب العالم قاطبة في التظاهر السلمي الحاشد والتضحية والصمود والصبر من أجل العزة والكرامة واسترداد الحرية وتحقيق الديمقراطية والعدالة الاجتماعية، واستعادة وجه مصر المشرق العربي والقومي والإسلامي.

كما قدّم السفير عقل التعازي الحارّة لعائلات وأسر الشهداء المصريين الذين ضحّوا بأرواحهم في سبيل وطنهم وفي سبيل الأجيال القادمة، وترّحم عليهم، داعياً الله عز وجل إلى أن يتغّمدهم بواسع رحمته وأن يغفر لهم ويسكنهم فسيح جنّاته، متمنياً للجرحى والمصابين الشفاء العاجل.

ودعا السفير عقل كل المصريين إلى التكاتف والالتفاف حول الثورة والتمسّك بتحقيق كافة مطالبها بشكل سلمي وديمقراطي وحماية الثورة والحفاظ عليها وعلى سلميتها والعمل معاً وبشكل جماعي لصنع مستقبل مصر الديمقراطي واستكمال عملية انتقال السلطة وإجراء انتخابات مجلس الشورى ثم انتخابات الرئاسة، واستمرار دور مصر الريادي والحيوي في المنطقة والعالم.

وحثّ السفير عقل الشعب المصري على الاحتفال بالثورة المصرية العظيمة والرائعة بشكل حضاري وراقي وبعيداً عن كل ما من شأنه إثارة القلق والبلبلة وتعكير صفو الأمن والسلم الاجتماعي والإضرار بالاقتصاد المصري، والعمل على استعادة الحياة الطبيعية في القاهرة وكل مدن مصر واستكمال عملية البناء والتنمية في ظل مصر جديدة تنعم بالحرية والعدالة والديمقراطية الحقيقية والمساواة بين كل المصريين، وتحقيق الأمن والاستقرار حتى يتسنّى للاستثمارات العربية والأجنبية القدوم إلى مصر واستئناف نشاطها المعتاد من جديد، وحتى تدور عجلة التنمية التي ستوفّر المشاريع وفرص العمل وتمتص البطالة.

وأكّد السفير المصري على أن سفارة بلاده بصنعاء تولي أولوية قصوى وأهمية كبيرة لرعاية مصالح المصريين المقيمين في اليمن وحل جميع مشاكلهم، ولن تتواني أبداً عن بذل كل الجهود لتذليل أي صعوبات أو عراقيل تواجههم سواء ما يتعلّق بأعمالهم أو دراسة أبنائهم في المدارس والجامعات اليمنية.

وفي هذا السياق أشاد السفير المصري بمتانة العلاقات التاريخية العريقة التي تربط البلدين والشعبين الشقيقين في مصر واليمن، معبّراً عن تمنياته بتوسيع وتطوير آفاق التعاون الثنائي ليشمل مجالات جديدة ولما فيه مصلحة وخير البلدين اللذين روت دماء أبنائهما معاً تراب اليمن وتعمّدت روابط العروبة والأخوة والإسلام بالدم في ثورة 26 سبتمبر عام 1962 في نموذج فريد من العلاقات العربية الأصيلة.

وقال السفير المصري إن الحكمة اليمانية انتصرت في نهاية الأزمة السياسية التي شهدتها اليمن خلال العام الماضي، وكل الأطراف السياسية اليمنية سواء في السلطة أو المعارضة حريصة كل الحرص على استتباب الأمن والاستقرار وعودة الحياة الطبيعية وإنهاء المظاهر المسلّحة وتحقيق انتقال سلمي وديمقراطي وآمن للسلطة من خلال التنفيذ الكامل للمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية المزمّنة التي تم التوقيع عليها في العاصمة السعودية الرياض في 23 نوفمبر الماضي.

وتمنّى السفير عقل أن يسود الاستقرار والأمن والسلام ربوع الوطن العربي من أقصاه إلى أقصاه، وأن ينعم الشعب العربي في كل مكان بالتنمية والحرية والعدالة الاجتماعية.

تعليقات الفيس بوك

ضع تعليق باستخدام حساب الفيس بوك
Booking.com