رئيس التحرير/ عرفه الدالي
Booking.com

سعوديان ومصريان وثلاثة من أمريكا يفوزون بجائزة الملك فيصل العالمية

img
الألمانية
أعلن الأمير خالد الفيصل، رئيس هيئة جائزة الملك فيصل العالمية ومدير عام مؤسسة الملك فيصل الخيرية، في وقت متأخر من مساء أمس الإثنين أسماء الفائزين بجائزة الملك فيصل العالمية لعام 2011، والتي فاز بها سعوديان ومصريان وثلاثة من الولايات المتحدة، والبالغ قيمتها 750 ألف ريال (200 ألف دولار).

وفاز رجل الأعمال السعودي سليمان الراجحي، بجائزة الملك فيصل العالمية في فرع خدمة الإسلام تقديراً لجهوده في العمل الخيري، والمصرفية الإسلامية وتنمية المجتمعات ومعالجة الفقر بجانب عنايته بجوانب التعليم والصحة والتدريب والمساعدات ودعم المشروعات الصغيرة.

وحصل الدكتور عدنان الوزان، المدير السابق لجامعة أم القرى، على الجائزة في فرع الدراسات الإسلامية، عن كتابه "موسوعة حقوق الإنسان في الإسلام وسماتها في المملكة" فيما ذهبت الجائزة في فرع اللغة والأدب، إلى كل من البروفيسور علي حلمي أحمد موسى، والبروفيسور نبيل علي محمد من مصر نظير إسهامهما البحثي والعملي في مجال توظيف تقنية الحوسبة في دعم اللغة العربية واللسانيات.

أما جائزة الطب، فقد ذهبت مناصفة إلى كل من: البروفيسور ريتشارد بيركوليس، والبروفيسور جيمس باسف، عن دراساتهما التي أسفرت عن اكتشاف علاج في مجال علاج النساء الحوامل بأجنة ناقصي الصفائح الدموية، في حين حصل الدكتور ألكسندر بارشافسكي على جائزة الملك فيصل في فرع العلوم، والتي اتجهت إلى علم الحياة البيولوجي، وذلك عن اكتشافاته في مجال عمل الخلية الحية.

تبلغ قيمة الجائزة في الفرع الواحد 750 ألف ريال (200 ألف دولار)، إضافة إلى ميدالية ذهبية.
تمنح جائزة فيصل العالمية في خمسة مجالات هي: خدمة الإسلام، والدراسات الإسلامية، واللغة العربية والأدب، والطب، والعلوم.

وباستثناء جائزة خدمة الإسلام، يتم تحديد موضوع كل جائزة سنوياً ويراعى في اختيار موضوعات جائزة الطب مواكبتها للاتجاهات العالمية الحديثة في مجال البحوث الطبية.

تعليقات الفيس بوك

ضع تعليق باستخدام حساب الفيس بوك
Booking.com