رئيس التحرير/ عرفه الدالي
Booking.com

الزمالك يمطر مرمي المحلة بسداسية في مباراة الأهداف الخاطئة

img

نجح فريق الزمالك في انتزاع أول ثلاث نقاط له في مسابقة بطولة الدوري هذا الموسم وذلك بعد تغلبه علي فريق المحلة بسداسية من الأهداف مقابل هدف وحيد, في مباراة الفريقين التي أقيمت مساء أمس باستاد الاسماعيلية.

تنفيذا لعقوبة لجنة المسابقات علي الزمالك بنقل أول مباراة له في المسابقة خارج أرضه وهي المباراة التي خرجت جيدة المستوي في مجملها كان الزمالك فيها الأفضل والأكثر خطورة واستحق الفوز خاصة بهذا العدد الكبير من الأهداف.
في الوقت الذي لم تكن للمحلة سوي المحاولات ورغم ذلك فقد شهدت المباراة أحداثا كثيرة, أبرزها تسجيل ثلاثة أهداف في هذه المباراة مشكوك في صحتها وهي هدف المحلة الأول وهدفا الزمالك الثاني والرابع ثم مشاركة ميدو مع الزمالك وتسجيله أول أهدافه وأخيرا مواصلة الشماريخ في المدرجات.
شيكابالا وأهداف مثيرة للجدل
جاء الشوط جيدا ومرتفع المستوي شهد اداء مفتوحا من الفريقين ولكن كان الزمالك الافضل والاكثر سيطرة وخطورة حاول خلاله فريق المحلة ان يكون ندا للزمالك وهاجم ولكنه لم يستطع لان هذا الشوط شهد احداثا مثيرة وأهدافا كثيرة منها الأهداف الصحيحة والأهداف المشكوك فيها.. لكن كانت كلمة السر في هذا الشوط لفريق الزمالك هو اللاعب شيكابالا الذي صال وجال وصنع معظم أهداف الزمالك في الوقت الذي كان فيه دفاع المحلة مفتوحا ولم يستطع الصمود أمام هجمات الزمالك القتالية حيث بدأ الشوط بنشاط للمحلة وهجوم نتج عنه نجاح المحلة في التقدم وأحرز أول أهداف المباراة عندما انفرد صامويل اوسو بمرمي الزمالك من كرة محمد عبدالله وتقدم وراوغ الحارس عبدالواحد السيد وسدد الكرة في المرمي.. ليحصل المحلة بعدها علي الثقة ويواصل هجومه ولكن الزمالك يشعر بحرج موقفه فيهاجم ويتراجع المحلة ومع هجوم الزمالك ينجح الفريق في تحقيق التعادل في الدقيقة 17 اثر الكرة العرضية التي رفعها شيكابالا وانقض عليها محمود فتح الله برأسه في المرمي ليتعادل الفريقين ويصاب ابراهيم فرج حارس المحلة, ويخرج ويحل محله الحارس سامح علي ويواصل الزمالك هجومه ويتألق شيكابالا بلمساته السحرية ويبدأ الزمالك فاصلا من الأهداف وأهدار الفرص السهلة حيث اهدي شيكابالا لاحمد جعفر المنفرد الذي سدد فوق العارضة ثم يعود جعفر ويهدر فرصة أخري من عرضية احمدحسن ومع الدقيقة 18 ينفرد عمرو زكي بمرمي المحلةويسدد كرة قوية تصطدم بباطن القائم من الداخل وتخرج ويقف الجميع أمام هذا الهدف ويقوم الحكم باستشارة مساعده ويحتسب الكرة هدفا وهو ما اعترض عليه لاعبو المحلة.. وتتواصل المباراة ويواصل الزمالك هجومه ويتمكن من تحقيق الهدف الثالث في الدقيقة23 اثر تمريرة شيكابالا إلي أحمد حسن المنفرد بمرمي المحلة والذي سدد كرة قوية في المرمي. بعدها يحاول المحلة مجاراة الزمالك ويتسرع لاعبوه في الهجوم فتكون الفرصة مواتية للزمالك الذي استغل الموقف وهاجم لان هجمات المحلة لم تكتمل ومع الدقيقة40 كان الموعد مع هدف الزمالك الرابع المشكوك في صحته والذي احرزه المهاجم عمرو زكي عندما تلقي الكرة العالية التي رفعها احمد حسن وهيأها لنفسه بذراعه وسددها في المرمي واحتسب الحكم محمد عبدالقادر الهدف.. ومع توالي الأهداف يجري المحلة تغييره الثاني بنزول رضا متولي بدلا من محمد عبدالله ويسدد ابراهيم مرزوق كرة قوية ينقذها عبدالواحد السيد ويختم الميرغني الشوط بتسديدة ينقذها حارس المحلة ويعلن الحكم انتهاء الشوط الأول بتقدم الزمالك برباعية.
هدفان وايقاع بطئ
جاء الشوط الثاني اقل مستوي من سابقه حيث كان واضحا ان الزمالك اطمأن للنتيجة ولتقدمه الكبير ولذلك قل مستواه ولم يقدم لاعبوه في هذا الشوط العرض المنتظر منهم في الوقت الذي واصل فيه فريق المحلة محاولاته وبرغم وجود حسام ميدو وحسين حمدي واللذان دفع بهما حسن شحاته بدلا من احمد جعفر وعمرو زكي حيث بدا الشوط بهجوم للزمالك ومحاولات من المحلة ولكن بين هذا وذاك لم تكن هناك هجمات خطيرة حقيقية علي المرميين حيث حاول صامويل اختراق دفاع الزمالك ولم يفلح وسدد احمد حسن كرة قوية علت عارضة المحلة ويجري الزمالك اول تغيير بنزول احمد توفيق بدلا من احمد حسن وبمرور الوقت يهدأ ايقاع اللعب وينحصر وسط الملعب لان محاولات الفريقين توقفت عند اقدام المدافعين وتظهر الشماريخ في المدرجات بلا اي مبرر ويدفع المحلة بالتغيير الاخير بنزول محمد بازيد بدلا من احمد مجدي وينزل في الزمالك ميدو وحسين حمدي وتنقلب المباراة بعد هذا الهدوء ونشعر بوجود كرة قدم عندما سجل الزمالك هدفين الاول جاء في الدقيقة80 وسجله ميدو في اول ظهور له مع الزمالك عندما احتسب الحكم ركلة جزاء صحيحة للزمالك إثر عرقلة رائد منسي لاعب الزمالك محمد عبد الشافي حيث تصدي للكرة ميدو وسددها في المرمي محرزا الهدف الخامس وبعدها ينجح حسين حمدي في تسجيل الهدف السادس عندما تلقي عرضية عبد الشافي وسددها قوية في المرمي بعدها يعود الهدوء للمباراة ويتدخل حسن شحاته ا لمدير الفني للزمالك لتهدئه جماهيره ولتواصل المحاولات حتي ينهي الحكم المباراة بفوز الزمالك بسداسية من الاهداف ولكن يمكن القول انه اذا كان شيكابالا رجل المباراة في الشوط الاول فان عبد الشافي هو رجل المباراة في الشوط الثاني.
المصدر \ جريدة الاهرام المصرية

تعليقات الفيس بوك

ضع تعليق باستخدام حساب الفيس بوك
Booking.com