رئيس التحرير/ عرفه الدالي
Booking.com

الازهر يعرب عن غضبه لتعرض مساجد سورية لاعتداءات في ليلة القدر

img

أعرب فضيلة الامام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف عن غضبه وألمه الشديدين لتعرض بعض المساجد السورية وروادها وأئمتها للاعتداءات من قبل القوات السورية في ليلة السابع والعشرين من رمضان، ''ليلة القدر'' وفق قول جمهور العلماء.

كما اعرب الامام الاكبر عن الاسف لما اظهرته الصور وحملته الانباء والتقارير من مآذن محترقة وشيوخ مصابين، في هذه الليلة المباركة والتي وصفها الله سبحانه بأنها (سلام.. حَتَّى مَطْلَعِ لْفَجْرِ).

وقال الدكتور الطيب في تعليق له على هذه الأحداث إن هذه القوات المعتدية لا تراعى حرمة الدماء والمساجد، والليلة المباركة التي أنزل فيها القرآن.

وأعرب شيخ الأزهر عن ثقته بان هؤلاء المعتدين سوف يلقون جزاءهم، وإن لم يكن في الدنيا فبين يدى الله في الآخرة، و قال يجب أن يكون هناك شيء من الخشية وإتقاء غضب الجبار في قوله ''وَمَن يُعَظِّمْ حُرُمَاتِ اللَّهِ فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ عِندَ رَبِّهِ''، ''وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى الْقُلُوبِ''.

وكان الامام الاكبر قد اعرب عن أمله في بيان له بمناسبة قرب حلول عيد الفطر في أن يعم السلام والهدوء والوحدة ارجاء العالم الإسلامي والعربي مشددا على اهمية الوحدة ونبذ الفرقة.

تعليقات الفيس بوك

ضع تعليق باستخدام حساب الفيس بوك
Booking.com