رئيس التحرير/ عرفه الدالي
Booking.com

المؤبد للمصري المتهم بالتجسس وإسرائيليين في قضية «الفخ الهندي»

img


أصدرت محكمة جنايات أمن الدولة العليا طوارىء برئاسة المستشار جمال الدين صفوت رشدى حكما بالسجن المؤبد على أعضاء شبكة التخابر لحساب جهاز المخابرات الاسرائيلية (موساد) والتى تم تفكيكها في أغسطس من العام الماضي، مع مصادرة الاجهزة التى ضم ضبطها لصالح المخابرات المصرية .

وقد عاقبت المحكمة المتهم الاول في القضية طارق عبد الرازق (مصرى محبوس احتياطيا) وضابطى جهاز الموساد الهاربين ايدى موشيه وجوزيف ديمور بالسجن المؤبد وذلك إثر إدانتهم بارتكاب أعمال تخابر لحساب الموساد ضد مصر وسوريا ولبنان.

وبدأت المحكمة الجلسة بالاستماع إلى قرار الاتهام في القضية، ونسبت النيابة إلى المتهم الأول انه قام بعمل عدائي ضد دولتين أجنبيتين (سوريا ولبنان) ، وذلك بأن اتفق بالخارج مع المتهمين الإسرائيليين على إمدادهما بتقارير تتضمن معلومات عن بعض السوريين واللبنانيين لانتقاء من يصلح منهم للتعاون مع المخابرات الإسرائيلية، وبنقل تكليفات من إسرائيل لأحد عملائها بسوريا، وكان من شأن ذلك تعريض الدولة المصرية لخطر قطع العلاقات السياسية مع هاتين الدولتين.

كما طالب ممثل النيابة العامة المستشار طاهر الخولي المحامى العام بنيابة أمن الدولة العليا بتوقيع أقصي عقوبة مقررة قانونا في شأن جريمة التخابر بحق المتهم المصري طارق عبدالرازق ،وذلك بعد أن استعرض وقائع التخابر التى اقترفها المتهم من مبادرته وسعيه الحثيث للتخابر مع جهاز المخابرات الاسرائيلى والتعاون معه بغية الاضرار بالامن القومى لمصر وعدد من الدول العربية الشقيقة .

ومثل المتهم المصري طارق عبد الرزاق حسين ( 37 عاما - صاحب شركة تصدير واستيراد) أمام المحكمة، حيث أودع قفص الاتهام، فيما أثبتت المحكمة تغيب المتهمين الاخرين في القضية.

تعليقات الفيس بوك

ضع تعليق باستخدام حساب الفيس بوك
Booking.com