رئيس التحرير/ عرفه الدالي
Booking.com

هاتريك ستيرلنغ يقود سيتي لفوزه السادس على التوالي

img
العربية.نت :
عزز فريق مانشستر سيتي موقعه في صدارة ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بعدما قاده نجمه رحيم ستيرلنغ للفوز على ضيفه واتفورد 3 - 1 يوم السبت في المرحلة الثلاثين للمسابقة.
وحصد سيتي ثلاث نقاط غالية رفعت رصيده في الصدارة إلى 74 نقطة بفارق أربع نقاط عن أقرب ملاحقيه ليفربول الذي يلتقي يوم الأحد مع ضيفه بيرنلي. وتوقف رصيد واتفورد عند 43 نقطة في المركز الثامن.
 

وعلى ملعب الاتحاد، تقمص رحيم ستيرلنغ دور البطولة في مباراة اليوم وسجل الأهداف الثلاثة "هاتريك" في الدقائق 46 و50 و59 وتكفل البديل جيرارد ديلوفيو بالهدف الوحيد لواتفورد في الدقيقة 66. وبدأت المباراة أمام واتفورد بسيطرة مطلقة من جانب مانشستر سيتي بحثا عن تسجيل هدف مبكر يقرب الفريق من الفوز والانفراد بالصدارة. ومرت أول ربع ساعة من اللقاء وسط أفضلية مطلقة لسيتي لكن دون فرص حقيقية على مرمى واتفورد.
وضاعت فرصة مؤكدة لسيتي في الدقيقة 21 بعد أن أرسل أوليكساندر زينشينكو عرضية متميزة على خط المرمى ولكن سيرخيو أغيرو لم يلحق بالكرة. وفرض سيتي سيطرته بشكل كامل على أول نصف ساعة من المباراة وشكل لاعبوه خطورة مستمرة على مرمى الفريق الضيف لكن دون أن ينجحوا في هز الشباك. وتوالت الفرص الضائعة من جانب مانشستر سيتي والتي كان اخطرها ضربة رأس رائعة من أغويرو لكنها مرت بمحاذاة المرمى تماما. وكاد الجزائري رياض محرز أن يحرز هدف السبق لسيتي في الثواني الأخيرة من الشوط الأول ولكن تسديدته مرت مباشرة بجوار مرمى واتفورد.
وبعد مرور دقيقة واحدة من بداية الشوط الثاني سجل رحيم ستيرلنغ الهدف الأول لسيتي حيث ألغاه الحكم في البداية بداعي التسلل قبل أن يحتسبه بعد التشاور مع الطاقم التحكيمي للمباراة.
وأضاف ستيرلنغ الهدف الثاني له ولسيتي في الدقيقة 50 بعدما تلقى تمريرة رائعة من إلكاي غوندوغان أمام المرمى مباشرة لم يجد معها أي صعوبة في هز الشباك. وواصل ستيرلنغ التوهج وسجل الهدف الثالث له ولفريقه "هاتريك" في الدقيقة 59 بعد أن تلقى تمريرة رائعة من ديفيد سيلفا داخل منطقة الجزاء ليتلاعب بدفاع واتفورد ويسدد بكل سهولة في الشباك.
وبعد ثوان معدودة من نزوله رد البديل جيرارد ديلوفيو بهدف لواتفورد في الدقيقة 66 إثر ضربة مرمى وصلت صوب منطقة جزاء سيتي ليهيأها تروي دييني برأسه إلى ديلوفيو أمام المرمى مباشرة ليسدد الأخير دون عناء في الشباك.
وأهدر محرز فرصة ذهبية لسيتي في الدقيقة 79 بعد أن تهيأت له الكرة أمام المرمى مباشرة لكنه سدد بغرابة في أيدي حارس واتفورد لترتد الكرة إلى البديل ليروي ساني أمام المرمى أيضا لكنه سدد خارج الشباك تماما.
ولاحت أكثر من فرصة لسيتي للتسجيل في الدقائق الأخيرة لكنه لم ينجح في استثمارها لينتهي اللقاء بفوز الفريق بثلاثة أهداف مقابل هدف.

تعليقات الفيس بوك

ضع تعليق باستخدام حساب الفيس بوك
Booking.com