رئيس التحرير/ عرفه الدالي
Booking.com

وزير التعليم العالي: إنشاء فروع للجامعات الخاصة والأهلية في المحافظات

img

عقد الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي اجتماعًا ظهر اليوم السبت مع رؤساء مجالس أمناء الجامعات الخاصة والأهلية، بحضور د. صديق عبد السلام أمين عام مجلس الجامعات الخاصة والأهلية، ود. عادل عبد الغفار المستشار الإعلامي للوزير والمتحدث الرسمي للوزارة، ود. محمد الطيب مساعد الوزير للشئون الفنية، وأ. السيد عطا رئيس قطاع التعليم، وذلك بمقر الوزارة. 
في بداية الاجتماع تقدم الوزير بخالص العزاء للدكتورة كريمة عبد الكريم رئيس مجلس أمناء الجامعة المصرية الصينية لوفاة زوجها الدكتور محمد إبراهيم نائب رئيس مجلس أمناء الجامعة.
ناقش الاجتماع إنشاء فروع للجامعات الخاصة والأهلية فى المحافظات وفقا لاحتياجات كل إقليم جغرافي، إلى جانب تفعيل آليات التسويق للجامعات الخاصة المصرية بالمعارض التى تنظم خارج مصر بهدف استقطاب الطلاب الوافدين للدراسة في الجامعات الخاصة، وتفعيل دور الجامعات الخاصة والأهلية فى الارتقاء بالبحث العلمى والنشر الدولي. 
ووجه د. عبد الغفار بضرورة وضع خطة متكاملة للتنمية البشرية بالجامعات الخاصة والأهلية لإعداد الكوادر العلمية المؤهلة من أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة التي تكفى باحتياجات الجامعات الخاصة، مع ربط الموافقة على بدء برامج الدراسات العليا بخطة ابتعاث واضحة، بما يساهم في تلبية احتياجات الجامعات الخاصة من الموارد البشرية، بالإضافة إلى رفع ترتيب الجامعات الخاصة في التصنيفات العالمية، مشيرا إلى لجنة "مساعدة الجامعات المصرية على تحسين التصنيف الدولي" التي شكلتها الوزارة لتقديم الدعم للجامعات في هذا الملف المهم، مؤكدا على الدور الهام الذي قامت به هذه اللجنة في إدراج عدد من الجامعات في التصنيفات العالمية.
وطالب الوزير بتنظيم ندوات لتوعية الطلاب بأضرار المخدرات، مشددا على أهمية توفير سبل الكشف والوقاية والتوعية، مع وضع خطة واضحة للعلاج. 
وأكد الوزير على ضرورة مشاركة الجامعات الخاصة والأهلية في المنتدى العالمي للتعليم العالي والبحث العلمي بين الحاضر والمستقبل، والمقرر عقده خلال الفترة من 4-6 أبريل المقبل بالعاصمة الإدارية الجديدة، مطالباً الجامعات الخاصة والأهلية بالمشاركة في المعرض التي سيقام على هامش فعاليات المنتدى بهدف التسويق لبرامجها التعليمية والبحثية والأنشطة التي تقدمها.
وأشار د. عبد الغفار إلى تجربة الامتحانات الإلكترونية لطلاب كليات الطب بالجامعات المصرية والذي تأتي تنفيذا لتوجيهات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى بتطوير منظومة التعليم والامتحانات في مصر، ورفع مستوى خريجي الجامعات المصرية، خاصة خريجي كليات الطب بما يواكب مستويات خريجي الجامعات العالمية، معلنا عن تعميم تجربة الامتحانات المعرفية الإلكترونية الموحدة على مستوى الجمهورية لطلاب كافة كليات القطاع الصحي فى شهر يوليو القادم، مشيرا إلى إجراء فعاليات الاختبار التقييمي الثاني للمرحلة الإكلينيكية لكليات الطب بالجامعات المصرية يوم الخميس الماضى ٧ مارس، بمشاركة ٣٢٢٦ طالب وطالبة من طلاب الفرقة السادسة بكليات الطب من ٢١ جامعة على مستوى الجمهورية، موضحا أهمية تطبيق الاختبار الموحد على طلاب القطاع الطبي، كجزء من متطلبات الحصول على ترخيص مزاولة المهنة، مطالباً الجامعات الخاصة والأهلية بمراجعة البنية التحتية للجامعات بهدف تدريب الطلاب على هذا النوع من الامتحانات.
واستعرض د. عبد الغفار آخر التطورات في مشروع إنشاء مقر دائم للتعليم الخاص والذى يشمل "الجامعات الخاصة، والمعاهد العالية الخاصة، والجامعات الدولية" بالقاهرة الجديدة، مؤكدا أن إنشاء المبنى الذي يتكون من دور أرضي وثلاثة أدوار علوية يتم وفقًا لأحدث الأنظمة الإلكترونية بما يساهم في تطوير العمل بنظام الإدارة الإلكترونية التي تتسم بالكفاءة والسرعة والدقة، فضلًا عن تسهيل الخدمات التعليمية والإدارية للطلاب.
وأكد الوزير على مساهمة الجامعات الخاصة بنسبة ٢٪ من مصروفات كل طالب لدعم صندوق رعاية المبتكرين تنفيذا لنص القانون رقم ١ لسنة ٢٠١٩ الخاص بإنشاء الصندوق، وذلك لتمكين الصندوق من تنفيذ الأنشطة المنوطة به، مشيرا إلى أن الصندوق يهدف إلى دعم وتمويل ورعاية الباحثين والمبتكرين ومشروعات العلوم والتكنولوجيا والابتكار، وإيجاد آليات جديدة لتمويلها.

تعليقات الفيس بوك

ضع تعليق باستخدام حساب الفيس بوك
Booking.com