رئيس التحرير/ عرفه الدالي
Booking.com

مصر واليابان تحتفلان بمرور ٣٠ عام على إنشاء الاوبرا

img

تحتفل مصر واليابان بالذكري الثلاثين لإنشاء دار الأوبرا المصرية، وذلك من خلال عرض رائعة "ڨيردي" Giuseppe Verdi "أوبرا عايدة"، الثلاثاء القادم.
 وستدعو دار الأوبرا الفنانة اليابانية ميتشي ناكامارو لتمثل دور "عايدة"، وتعتبر ناكامارو أفضل مطربة في تاريخ الأوبرا اليابانية، حيث فازت بمسابقة 4 the Maria Callas الصوتية في عام 1990 كأول غير إيطالي يفوز بالجائزة.
 وستؤدى ناكاماروا دور "عايدة" يومي 4 و6 ديسمبر الحالي بينما تؤدي الفنانة إيمان مصطفي نفس الدور يومي 5 و7من الشهر الجاري .
 وتقول ناكاماروا أنها زارت مصر في عام 2016، وتجولت فى الأقصر وأسوان، وأثناء جولاتها وجدت المراكب النيلية خاوية من السياح، فقررت أن تفعل شيئا للترويج للسياحة المصرية، ومن ثم، قررت المشاركة فى هذا العمل الفني الكبير بدار الأوبرا من خلال تأدية دور "عايدة".
 وتقع أحداث اوبرا عايدة في مصر القديمة، و تم عرضها لأول مرة في دار الأوبرا الخديوية بالقاهرة عام 1871. وهي قصة مأساوية لعايدة، أميرة إثيوبية ،وراداميس، القائد العسكري المصري، الذين يكافحون بين الحب لبعضهم البعض والولاء لبلدانهم. 
واليوم تحظى هذه التحفة الفنية بمكانة مركزية في عالم الأوبرا وتمثل العمل الأكثر شعبية للشعب المصري.
الجدير بالذكر أن التبادل بين مصر واليابان قد بدأ في عام 1862، عندما قامت أول بعثة يابانية إلى أوروبا بزيارة مصر في طريقها إلى أوروبا.
 وسوف يتوج التبادل والتعاون بين البلدين هذا العام بأوبرا عايدة، حيث سيخُرج التناغم بين المواهب الغنائية من مصر واليابان أوبرا عايدة بشكل جديد، بمناسبة الذكرى الثلاثين لتأسيس لدار الأوبرا المصرية.
وكان قد تم تشييد دار الأوبرا المصرية بمنحة من الحكومة اليابانية وافتتحت في عام 1988، ومنذ افتتاحها كانت دار الأوبرا مركز الفن والثقافة في القاهرة ورمز الصداقة والتعاون بين مصر واليابان، ويواكب هذا العام ذكري مرور ثلاثين عامًا علي إنشاء دار الأوبرا المصرية.

تعليقات الفيس بوك

ضع تعليق باستخدام حساب الفيس بوك
Booking.com