رئيس التحرير/ عرفه الدالي
Booking.com

وَسَنِى وَ سُهْدِى

img
أحمد دسوقي أحمد
الأديبة الإعلامية_ هيفاء الأمين
 
فديتكَ منْ أحبِّ الناسِ عِنْدِي
وَأنتَ الناسُ غيركَ ليسَ يُجْدِي
وَ إنكَ إنْ أحِبُّ فليسَ ذنْبِي
فأنتَ الحُبُّ في حرفي وَ وَجْدِي
وَ أنتَ الفرحُ في قلبي وَ كُلِّي
سَلِ الباقينَ عنْ وَسَنِي وَ سُهْدِي
وَ إني احْتَجْتُكُمْ وَأنا كسيرٌ
فمَا حاجاتُكُمْ للناسِ بَعْدِي
وَ أنتمْ في الثريَّا مَنْ رآكُمْ
رأى نورًا وَ لا يحظى بوعْدِ
نسيتُ بأنَّكُمْ مِنْ غيرِ نَجْمٍ
أرى أنوارَكُمْ فيَهِلُّ سَعْدِي
وَكيفَ أحِبُّكُمْ وَالنُّورُ مِنْكُمْ
أأطمَعُ فيكُمُ وَأكونُ وَحْدِي
وَ أنتُمْ كالثريَّا سابحَات
فكيفَ أطالُكُمْ وَ أنا بِنَجْدِ
وَ مَا ذنبي إذا أحْبَبْتُ نَجْمًا
أسامِرُهُ وَأعشقُ ذا التحدي
كأنَّ الصبحَ مَا يأتى يناموا
وَلو يمسي المساءُ يعودُ وُدِّي
وَ كيفَ أحبُّكُمْ وَ الحُبُّ عَهْدٌ
وَ أنتمْ تُخْلفُونَ الصبحَ عَهْدِي
ألا قولوا نسينا أو قَلَوْنَا
فأنتمْ كالسَّرَابِ بلا تعدِّ
وَ إني إنْ كتبتُ فذاكَ وَجْدٌ
وَ أحسبُني أردِّدُ غيرَ سردي
كأني أشتري منكم دوائي
فأسقمُ منكُمُ وَ يزيدُ جهدِي
حرامٌ أم حلالٌ إنْ عشقتُمْ
وَ إنى فيكمُ حَلَّلْتُ وَعْدِي
وَعدتُّ بأنْ أحِبَّكُمُ وَ أشقى
وَ أنسى الحُبَّ فيكُمْ وَالتردِّي
كأني بالربيعِ أتى سريعًا
وأنتمْ في ربيعِ الحُبِّ وَرْدِي
فلا يأتي الخريفُ لأنَّ فيهِ
شجوني وَ الشجونُ تضيعُ عَدِّي
 

تعليقات الفيس بوك

ضع تعليق باستخدام حساب الفيس بوك
Booking.com

أخبار متعلقه