رئيس التحرير/ عرفه الدالي
Booking.com

وفد من الجالية المصرية بالولايات المتحدة يزور مصابي دير الأنبا صموئيل | صور


التقى وفد من الهيئة القبطية الأمريكية، والنادي الثقافي المصري في نيويورك بأسر شهداء حادث دير الأنبا صموئيل، وكذلك تفقد الوفد حالة المصابين في مستشفى الشيخ زايد التخصصي، واطمأن على حالتهم من طاقم الأطباء في المستشفى، وتأكد من تلقيهم رعاية فائقة.
 

وقال عادل عجيب، رئيس الهيئة القبطية الأمريكية، إن حالة المصابين المعنوية مرتفعة؛ على الرغم مما شاهدوه في الحادث وفقدانهم أقاربهم.
وأكد أن مطرانية المنيا وأبوقرقاص تقوم بدور فعال في الاهتمام بالحالات المصابة ورعايتهم، ووجه الشكر للقس ديمتريوس نصحي، الذي يرافق المصابين في المستشفى.
وأضاف "عجيب" أن الهيئة القبطية الأمريكية على أتم الاستعداد لتقديم أي خدمات أو رعاية للمصابين؛ حتى لو احتاج أي مصاب إلى السفر للخارج، مشيرًا إلى أنه أقل ما يقدم للمعترفين.
وقالت جاكلين سعد، إنه على الرغم من هول ما شاهده المصابون وفقدانهم ذويهم، فإن الثبات والعزيمة والقوة كانت سماتهم، وأشارت إلى أنها سعيدة بهذا اللقاء خاصة مع الأطفال المصابين، وأكدت أن زيارة المصابين وأسر الشهداء كانت الأولوية الأولى لهم خلال زيارتهم لمصر.
ودعا المهندس طارق سليمان، رئيس النادي الثقافي المصري في نيويورك المجتمع المدني والشخصيات العامة للقيام بواجبهم وزيارة المصابين والتخفيف عنهم، خاصة الأطفال، الذين مازالوا يتذكروا هذا الحادث الأسود، وأشار إلى أن العمليات الإرهابية تزيدنا تماسكًا ووحدة، وأضاف أن النادي على استعداد لتقديم كل ما يطلبه المصابون أو أسر الشهداء.
وقال نشأت زنفل، نائب رئيس النادي الثقافي المصري في نيويورك، إن الحادث مصاب لمصر كلها، والشهداء آباؤنا وأمهاتنا وأبناؤنا، وكذلك المصابون.
وأكد زنفل ضرورة محاربة الإرهاب بالتعليم والثقافة وقطع جذوره والقصاص للشهداء، وقدم الوفد باقات الورود للمصابين، وكذلك حلوى المولد النبوي.
نقلا عن / بوابة الاهرام

تعليقات الفيس بوك

ضع تعليق باستخدام حساب الفيس بوك
Booking.com