رئيس التحرير/ عرفه الدالي
Booking.com

بالتعاون مع جمعية "كيان" للأيتام الثانوية" 59" تقيم برنامج مهني تعليمي لفتيات الجمعية

أحمد دسوقي أحمد
تحقيقا لمبدأ الشراكة المجتمعية القائم بين مؤسسات المجتمع وافراده ودعما لفكرة المشاريع الخاصة الذاتية وتحفيزا من مديرة الثانوية "59” الأستاذة منال العريني لفتيات جمعية "كيان " وبالتعاون مع جمعية "كيان" للأيتام ذوي الظروف الخاصة، تم تقديم برنامجا مهنيا تعليميا لبنات الجمعية بعنوان " عناية وجمال" استهدفت الأعمار من 12 الى 16 سنة بهدف تنمية مهارات التعليم الذاتي في تصفيف الشعر.
وأقيمت الدورة في قاعة التدريب بالجمعية واشرفت عليها من الجمعية الاخصائية الاجتماعية سارة الدحام ونفذتها المساعدة الادارية بالثانوية التاسعة والخمسون الأستاذة لطيفة اليامي: حيث رحبت بالفتيات وتعرفت عليهن ثم تحدثت عن الجمال بشكل عام وجمال الشعر بشكل خاص، وكيفية العناية به والحفاظ عليه. حيث تناولت الحديث عن طرق العناية والنظافة بالشعر، مبينة انواع الشعر المتمثل في الشعر الدهني والشعر الجاف والشعر العادي وطرق تسريح الشعر والعناية به
بعد ذلك تحدثت بالتفصيل عن صبغ الشعر طبيعيا، بواسطة الحناء أو الأعشاب الطبيعية، بعد ذلك تناولت الحدث عن الصبغات الكيميائية وأضرار صبغ الشعر كيميائياً والأضرار المترتبة على الاستخدام المتكرر لصبغات الشعر المتمثلة في:
ان صبغات الشعر تتكون من مواد كيميائية، وهذه المواد قد يكون معظمها خطراً على جسم الإنسان، بالرغم من أنّه لم يثبت للآن الآثار الجانبية الضارة منها، لكن هناك بعض الدراسات قد ربطت ما بين استخدام الصبغات بشكل متكرر، وبين احتمالية الإصابة بالسرطان، إضافة عن إمكانية تسببها بالحساسية، أو إحداث حروق في فروة الرأس، والشعور بالصداع، ناهيك عن كونها مادة يحتمل أن تكون مسرطنة. تحتوي على مادة قطران الفحم بنسبة سبعين بالمئة، وهذه المادة تتسبب بالحساسية. كما تتسبب مادة الأمونيا وهي مادة مسرطنة، والموجودة في بعض أنواع من صبغات الشعر إلى حدوث العديد من المشاكل في الجهاز التنفسي. وممكن ان تعمل المواد الكيميائية الموجودة في صبغات الشعر على التسبب بتهيج شديد في الجلد، والعين،
وأكدت اليامي على ضرورة عمل فحص تحسس للصبغة على بقعة من الجلد قبل استخدامها على فروة الرأس أو الشعر.
كما تم التطبيق العملي والشرح التام للتسريحات اليومية. وتمت الإجابة على أسئلة واستفسار الحاضرات.
هذا وقد شكرت الثانوية التاسعة والخمسون إدارة جمعية "كيان" على تعاونها مع المدرسة بهدف العناية والجمال لبناتها الأيتام. كما شكرت الأخصائية سارة الدحام وشكرت المشرفات المرافقات للفتيات وهن الأستاذة سميرة السالم والأستاذة فاطمة النمشان والأستاذة زاهية الدوسري. وتمنت للجمعية كل تدم وفلاح وللفتيات كل توفيق وازدهار.

تعليقات الفيس بوك

ضع تعليق باستخدام حساب الفيس بوك
Booking.com