رئيس التحرير/ عرفه الدالي
Booking.com

دوري ابطال اوروبا: انتصار تاريخي للنجم الاحمر على ليفربول

ا ف ب /
حقق النجم الأحمر الصربي انتصارا تاريخيا على ليفربول الإنكليزي 2-صفر ضمن منافسات المجموعة الثالثة في الجولة الرابعة من دوري ابطال اوروبا لكرة القدم ليثأر منه بعد خسارته الثقيلة امامه صفر-4 ذهابا.
وتضم المجموعة ايضا نابولي الايطالي وباريس سان جرمان الفرنسي.
والفوز هو الاول لناد صربي في دوري ابطال اوروبا منذ اعتماد النظام الجديد موسم 1992-93 (باستثناء التصفيات)، اذ كانت الفرق الصربية خاضت 15 مباراة في دور المجموعات فتعادلت في 4 وخسرت 11 منها.
وكان النجم الاحمر توج بطلا للقارة عام 1991 عندما كان يضم في صفوف نخبة نجوم منتخب يوغوسلافيا سابقا وابرزهم روبرت بروزينتسكي وسينيسا ميهايلوفيتش وديان سافيسيفيتش.
وعاد الى تشكيلة ليفربول المهاجم دانيال ستاريدج والجناح ادم لالانا على حساب البرازيلي روبرتو فيرمينو والبرازيلي فابينيو.
واضاع ستاريدج فرصة لافتتاح التسجيل عندما تلقى كرة عرضية من اندي روبرتسون، فاستدار على نفسه واطلقها بيسراه من مسافة قريبة لكنها جاءت عالية (17).
ونجح اصحاب الارض في افتتاح التسجيل عندما ابعد حارس ليفربول البرازيلي أليسون كرة خطيرة سددها ال فاردو بن من خارج المنطقة الى ركلة ركنية نفذها الألماني ماركو مارين وارتقى ميلان بافكوف فوق الهولندي فيرجيل فان دايك ليزرعها داخل الشباك (22).
ولم يكد ليفربول يخرج من الصدمة حتى وجد نفسه متخلفا بهدفين بتسديدة قوية من بافكوف نفسه من 25 مترا عجز عن التصدي لها أليسون (29).
وكاد لالانا يقلص الفارق عندما سبح لكرة برأسه وسددها باتجاه المرمى لكن احد مدافعي النجم الاحمر ابعدها الى ركنية (33). واشرك مدرب ليفربول الالماني يورغن كلوب فيرمينو والمدافع جو غوميز في مطلع الشوط الثاني بدلا من ستاريدج وترنت الكسندر ارنولد تواليا في محاولة لتعديل النتيجة.
وضغط ليفربول في مطلع الشوط في ظل تراجع النجم الاحمر لكن هجماته كانت خجولة وكانت ابرز فرصة تمريرة من روبرتسون ارتطمت باحد مدافعي النجم الاحمر لتسقط على العارضة (51).
وسنحت امام صلاح فرصتان لتقليص الفارق في مدى ثوان قليلة اذ تصدى حارس النجم الاحمر ميلان بوريان لمحاولته الاولى (70)، وحولها ركلة ركنية ومنها وصلت الكرة الى النجم المصري مجددا فسددها بيسراه لولبية ارتطمت بالقائم وخرجت.
ووقف الحارس الصربي جديدا حائلا دون زيارة صلاح لشباكه عندما تصدى لمحاولة الاخير من مسافة قريبة (82).
واعرب كلوب عن خيبة امله من النتيجة بقوله "الشباب خائبون، وانا خائب جدا ويتعين علينا ان نلعب بطريقة أفضل لاننا نستطيع أن نلعب بشكل افضل".
واضاف "حصلوا على الكثير من الركلات الثابتة ونجحوا في التسجيل من إحداها، ثم ما لبثوا أن اضافوا الثاني ليرتفع حماس الجمهور في المدرجات".
أما قائد الفريق المخضرم جيمس ميلنر فقال "لقد بدأنا المباراة بشكل سيء، وعندما تستهلها بهذه الطريقة فإنك تُعاقب في بطولة من مستوى دوري أبطال أوروبا".
وتابع "حصلنا على فرص لتعديل النتيجة لكنننا لم نتمكن من ترجمتها. كان الجمهور رائعا بالنسبة لهم ولعب دورا كبيرا".

تعليقات الفيس بوك

ضع تعليق باستخدام حساب الفيس بوك
Booking.com