رئيس التحرير/ عرفه الدالي
Booking.com

"ياليتني كنت صينيا-I wish I were Chinese

img
أحمد دسوقي أحمد
بقلم: الدكتور محسن الشيخ ال حسان-By: Dr. Mohsin Shaikh Al-Hassan

أتصل بي أحد الاشقاء من دولة عربية شقيقة وقال لي:" أريد ان احصل علي الجنسية الصينية؟ قلت له:" وكيف عرفت إني أبيع جنسيات دول العالم؟ قال: لم أقصد ذلك يادكتور محسن ولكني أعرف علاقتك القويه مع جميع سفراء العالم وخاصة سعادة السفير الصيني. قلت له: علاقتي مع جميع سفراء العالم مبنية علي إحترام وتقدير كما هي علاقة دولتي السعودية مع جميع دول العالم، ولكن أخي فيصل مالذي جعلك تختار جنسية الصين من بين جنسيات العالم المتطور؟
قال فيصل: أطلعت علي معيشة الفرد الصيني فوجدته في المرتبة الاولي من حيث الدخل والرفاهية والتعليم والثقافة والراحة النفسية. أن القياديه الصينية الحالية تمتلك رؤيه جديده تختلف عن الكثير من رؤيات دول العالم، وتذهب هذه الرؤيه بإتجاه الانفتاح علي العالم الخارجي، و إحداث إصلاحات إقتصاديه تكون كفيلة بتحقيق الاكتفاء الذاتي للصين ولشعبها المرفه وتحقيق مستويات من الرفاهية مرضية للمواطن الصيني بجنسيه.
وقد أدركت القيادة الصينيه أن النهوض بالصين يتطلب أولا النهوض بالاقتصاد الصيني، وهذا الامر لايمكن أن يتحقق من دون إتباع سياسة خارجية اساسها الانفتاح داخليا وخارجيا، وهذا ماجعلني أتمني أن أكون صينيا. التفت لفيصل وقلت له: من حقك أن تطلب جنسية أي بلد تشاء لانك الان تعيش من غير وطن ومن دون هويه، ولكني أعيش في بلدي المملكة العربية السعوديه والتي هويتها وجنسيتها وحبها يطغي علي كل الهويات والجنسيات والحب. صمت فيصل وقال: سأناقش الجنسية الصينية مع السفير الصيني!

تعليقات الفيس بوك

ضع تعليق باستخدام حساب الفيس بوك
Booking.com