رئيس التحرير/ عرفه الدالي
Booking.com

جمعية الثقافة والفنون بالرياض تعيد بعض الفنون القديمة من خلال (ليالي نجد الفنية والثقافية )


نظم فرع جمعية الثقافة والفنون بالرياض وبدعم من الهيئة العامة للثقافة يومي الخميس والجمعة بمركز الملك فهد الثقافي مهرجان (ليالي نجد الفنية والثقافية) قدم من خلاله العديد من العروض والتي اشتملت على عرض لبعض الصناعات والحرف اليدوية القديمة والتحف والاواني ومعدات التصوير ومعرض للفنون التشكيلية وركن لنوادر التسجيلات الغنائية لعدد من الفنانين الشعبين مثل بشير حمد الشنان وعيسى الاحسائي وفهد بن سعيد وفهد العبدالمحسن, وعرض للأجهزة التي كانت تستخدم قديما مثل الاسطوانات واشرطة الريل والكاترج, وعزف حي على آلتي الربابة والعود وبعض العروض الشعبية مثل العرضة السعودية والسامري ومسرحيتين الاولى للأطفال بعنون (الغابة الثانية) تأليف وإخراج المنذر النغيص تتناول تعاون حيوانات الغابة في إحضار علاج لام الفيل المريضة من الغابة الثانية التي يسكنها تمساح خطير يهاجم كل من يقترب منه حيث يتمكن الكلب والخروف من الوصول إلى الدواء والعودة به الى أم الفيل المريضة, والمسرحية الثانية بعنوان (في خاطري شيء) من تالف فهد الدعجاني واخراج عبدالملك المزيعل شارك فيها عدد المواهب الشابة, وتناولت في قالب كوميدي أسلوب التعامل من قبل بعض المخرجين والمنتجين مع المواهب الشابة, وتحويل الساحة الفنية لسوق للحراج من خلال دخول بعض التجار الذين يهتمون بالماديات دون النظر إلى قيمة العمل الفني.
 

تعليقات الفيس بوك

ضع تعليق باستخدام حساب الفيس بوك
Booking.com