رئيس التحرير/ عرفه الدالي
Booking.com

الأعلى للجامعات يقر خريطة العام الجديد.. ويعلن موعد بدء الدراسة

img

عقد المجلس الأعلى للجامعات اجتماعه الشهري، برئاسة الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، صباح اليوم السبت، لبحث التنسيق بين مؤسسات التعليم العالي والوزارات المختلفة، وعلى رأسها وزارتا التربية التعليم والتعليم الفنى ووزارة الصحة والسكان، من أجل توفير أفضل الخدمات للجمهور.
 
وشارك في الاجتماع الذي انعقد بمقر المجلس بجامعة القاهرة الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، والدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، والدكتور يوسف راشد القائم بعمل أمين المجلس الأعلى للجامعات، ونواب وزير التعليم العالى ورؤساء الجامعات.
 
شكر.. وتقدير
 
ووجه وزير التعليم العالى الشكر والتقدير للدكتور عصام خميس نائب الوزير السابق لشئون البحث العلمى على ما قدمه من جهود مثمرة خلال الفترة الماضية، كما هنأ الوزير كلا من الدكتور عمرو عدلى لتعيينه نائبا للوزير لشئون الجامعات، والدكتور ياسر رفعت لتعيينه نائبا للوزير لشئون البحث العلمى.
 
وأشاد وزير التعليم العالى بنتائج الاجتماع الذى عقد الأسبوع الماضى مع وزيرة الصحة والسكان، حول أوجه التعاون بين الوزارتين على مستوى المستشفيات الجامعية ومستشفيات وزارة الصحة، وطرق التفعيل وتطبيقها على أرض الواقع، موضحًا أن ذلك يأتى فى إطار حرص الوزارة على الارتقاء بمستوى الخدمة الصحية المقدمة للمواطن المصرى.
 
خريطة التعاون بين الصحة والتعليم
 
واستعرضت د. هالة زايد وزيرة الصحة والسكان أوجه التعاون المختلفة التى تم الاتفاق عليها بين الوزارتين، وأهمها: تفعيل دور المستشفيات الجامعية فى التأمين الصحى الجديد، والقضاء على قوائم انتظار مرضى العمليات تنفيذًا لتوجيهات القيادة السياسية بالتنسيق الكامل بين مستشفيات وزارة الصحة والمستشفيات الجامعية للقضاء نهائيا على هذه القوائم مهما كانت التكلفة أو المجهود المطلوبين لهذا الأمر.
 
وعبرت وزيرة الصحة عن إشادتها بربط المستشفيات الجامعية ومستشفيات وزارة الصحة بمنظومة إلكترونية واحدة، بحيث يتم معرفة المتاح من الحضانات وأسرة الرعاية المركزة المتاحة بمستشفيات وزارة الصحة والمستشفيات الجامعية للتعاون معا فى توفير الخدمة للمرضى، فضلاً عن الربط الجغرافى بين المستشفيات الجامعية ومستشفيات وزارة الصحة، وآليات الشراء المركزى للأدوية والأجهزة والمعدات.
 
مشكلات وحلول
 
وقدم عدد من رؤساء الجامعات مقترحاتهم للتعاون بين المستشفيات الجامعية ووزارة الصحة وخاصة فى مجال نقص التمريض، والقضاء على قوائم الانتظار، والتغلب على ضعف عدد الأسرة بالمستشفيات الجامعية، بالإضافة إلى تقديم الدعم اللازم للمسشفيات الجامعية، معربين عن ترحيبهم بهذا التعاون البناء الذى ينهض بالخدمة المقدمة للمريض المصرى.
 ومن جانبه أشاد د. طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى بالتعاون القائم مع وزارة التعليم العالى والبحث العلمى فى العديد من المجالات المختلفة ومنها، برنامج إدارة مصادر التعلم، والمحتوى العلمى لبنك المعرفة، ومنظومة التصحيح الإلكترونى، مؤكدًا ضرورة تطوير خريجى كليات التربية بما يتواكب مع التطورات التي تشهدها المناهج الدراسية بمراحل التعليم المختلفة.
 الالتزام بالتصحيح الإلكترونى بالجامعات
وأكد د. خالد عبد الغفار على ضرورة الالتزام بالشروط الواجب توافرها قبل البدء فى الدراسة بالكليات الجديدة على مستوى المنشآت والمعامل واللوائح والموارد البشرية، ووجه الوزير بضرورة الالتزام الكامل بالتصحيح الالكترونى بكافة الجامعات خلال العام الدراسى القادم 2018/2019.
 الاهتمام بالأنشطة الطلابية
وشدد د. عبد الغفار على ضرورة الاهتمام بالأنشطة الطلابية بمختلف مجالاتها الثقافية والرياضية والفنية والإعلان عنها؛ لتشجيع الطلاب على المشاركة، مشيرًا الى مهرجان "حكاية نصر"، الذى تنظمه الوزارة خلال الإجازة الصيفية، احتفالا بأعياد انتصارات أكتوبر، وذلك فى شهر أكتوبر القادم، بمشاركة كافة الجامعات من خلال مسابقات الفنون والشعر والزجل وغيرها من ألوان الثقافة، موضحًا أنه من المقرر أن تختتم هذه المسابقة بتنظيم مهرجان كبير بقاعة الاحتفالات الكبرى بجامعة القاهرة.
 زيارة بريطانية مرتقبة
وأشار الوزير إلى الزيارة المرتقبة لوفد رفيع المستوى من كبرى الجامعات البريطانية لمصر؛ لبحث أوجه التعاون المشترك بين مصر وبريطانيا فى مجال التعليم العالى، وذلك خلال زيارة الوفد لمصر فى الفترة من 24-28 يونيو الجارى، بهدف التعرف عن قرب على التجربة المصرية فى مجال التعليم العالى والبحث العلمى، والاطلاع على أهم حوافز ومقومات الاستثمار فى مجال التعليم العالى فى مصر.
 وأوضح وزير التعليم العالي أن الوفد يهدف لتوسيع الشراكة بين البلدين وفتح فروع لجامعات بريطانية في العاصمة الإدارية الجديدة، مشيرًا إلى أن الوفد يضم كبار مسئولى العلاقات الدولية والشراكة العالمية فى مجال التعليم العالى بعدد من الجامعات البريطانية، منها جامعات: (كوفنترى، الملكة مرجريت بأدنبره، بورتسماوث، شرق أنجليا، ليفربول، ليشستر، كاردييف ميتروبوليتان، هيرتفوردشير، مانشستر متروبوليتان)، وطالب الوزير رؤساء الجامعات بضرورة الاستفادة من هذه الزياة لدعم أوجه التعاون المشترك.
 مقترحات بتقديم برامج تدريبية ومنح
وقام د.ماجد نجم رئيس جامعة حلوان ونائب رئيس المؤسسة الفرانكفونية للتدريب باستعراض أنشطة المؤسسة والمزايا العديدة التى تقدمها للجامعات، وأهمها تقديم برامج تدريبية ومنح قصيرة ومتوسطة وطويلة الأجل، بالإضافة إلى دعم المؤتمرات العلمية والدارسين. مؤكدًا على أهمية انضمام الجامعات المصرية لعضوية هذه المؤسسة.
 واستعرض المجلس تقريرًا حول مشروع تحسين كفاءة الطاقة بالمبانى الجامعية بالجامعات المصرية، وذلك فى ضوء ما تم الاتفاق عليه بين حكومتى مصر وألمانيا فى عام 2011، ويبهدف المشروع إلى تنفيذ استراتيجة التنمية المستدامة لرؤية مصر 2030، والمساهمة فى تنمية الاقتصاد القومى، وتقليل استهلاك الطاقة الكهربية، وتلبية زيادة الطلب على الطاقة للجامعات المختلفة، ونشر ثقافة تحسين كفاءة استخدام الطاقة فى الجامعات المصرية، وإدماج ثقافة تحسين كفاءة الطاقة ضمن المناهج الخاصة بالتعليم الجامعى.
 الخريطة الزمنية للعام الجديد
وأقر المجلس الأعلى للجامعات الخريطة الزمنية للعام الجامعى 2018/2019 بالتوافق مع تاريخ بدء الدراسة بالتعليم قبل الجامعى، وذلك على النحو التالى: بدء الفصل الدراسي الأول في 22 من سبتمبر 2018، ويستمر الفصل الدراسي الأول 15 أسبوعا، وينتهي في 3 من يناير 2019، وبدء امتحانات الفصل الدراسي الأول في 5 من يناير 2019 حتى 24 من يناير 2019.
 وشملت الخطة أن يكون بدء إجازة نصف العام فى 26 من يناير 2019 حتى 7 من فبراير 2019، وبدء الفصل الدراسي الثانى في 9 من فبراير 2019، ويستمر الفصل الدراسي الثاني 16 أسبوعًا، وينتهي في 30 من مايو 2019، وبدء امتحانات الفصل الدراسي الثاني في الأول من يونيو 2019 حتى 20 من يونيو 2019، وتستمر فترة الامتحانات ثلاثة أسابيع حسب كل كلية.
 موافقات وتقارير
ووافق المجلس على التقرير المقدم من اللجنة المختصة لدراسة فصل جامعة أسيوط بالوادى الجديد لتكون جامعة مستقلة تحت مسمى جامعة الوادى الجديد، وذلك فى ضوء توافر الامكانيات الفنية والمادية والبشرية اللازمة.
 كما وافق المجلس على التقرير المقدم من اللجنة المختصة لدراسة فصل جامعة الإسكندرية بمطروح لتصبح جامعة مستقلة تحت مسمى جامعة مطروح فى ضوء توافر الامكانيات الفنية والمادية والبشرية .
 وأحيط المجلس علمًا بعودة الدراسة لطلاب المرحلة النهائية فى كليات جامعة العريش، وكذلك المعاهد العليا بمحافظة شمال سيناء اعتباراً من اليوم، كما وافق المجلس على استكمال عودة طلاب باقى الفرق الدراسية للدارسة بجامعة العريش بدءً من الأسبوع القادم.
 واعتمد المجلس اللوائح الداخلية لكليات الطب بالجامعات المصرية (مرحلة البكالوريوس 5 +2) لجميع كليات الطب بجمهورية مصر العربية وذلك فى ضوء تطوير التعليم الطبى.
 وحظيت المقترحات المقدمة من رؤساء جامعات (السويس وبنها وجنوب الوادى) إلى المجلس بالموافقة حول بدء الدراسة بكلية الطب بجامعة السويس فى العام الجامعى 2018/2019 ، وبدء الدراسة بكلية التربية الرياضية (بنات) بجامعة بنها فى العام الجامعى 2018/2019، وإلغاء الدراسة بنظام الانتساب الموجه بكلية الآثار بقنا بجامعة جنوب الوادى.
 وحدد المجلس الأسبوع الأول من شهر سبتمبر المقبل موعدًا لانطلاق فعاليات الأسبوع الثانى لمتحدى الإعاقة، والذى من المقرر أن تستضيفه جامعة المنوفية فى العام الجامعى 2019/ 20120، كما وافق على توقيع بروتوكول للتعاون بين وزارة الآثار والمجلس الأعلى للجامعات.
 واعتمد المجلس تغيير اسم مركز جامعة القاهرة للتعليم المفتوح إلى مركز جامعة القاهرة للتعليم المدمج، وتعيم ذلك على باقى الجامعات.
 وأحيط المجلس علمًا باتفاقية التعاون التى تم توقيعها بين كل من وزارة التربية والتعليم الفنى ووزارة التعليم العالى والبحث العلمى والمجلس الثقافى البريطانى وهيئات الاختبارات الدولية بشأن الشهادات البريطانية الدولية.
نقلا عن / بوابة اخبار اليوم

تعليقات الفيس بوك

ضع تعليق باستخدام حساب الفيس بوك
Booking.com