رئيس التحرير/ عرفه الدالي
Booking.com

سنغافورة تكلف استضافة قمة ترامب وكيم 20 مليون دولار

img
أ ش أ
كشف رئيس وزراء سنغافورة لي هسين لونج أن فاتورة استضافة بلاده للقمة التاريخية بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم يونج أون ستصل إلى حوالي 20 مليون دولار أمريكي، واصفا إياها بإسهام سنغافورة في مسعي دولي لتحقيق الاستقرار في المنطقة.

وقال لونج - في تصريحات أوردتها صحيفة "ذا ستريتس تايمز" السنغافورية على موقعها الإلكتروني - "إنها تكلفة نرغب في دفعها"، معتبرا أنها مساهمة في الجهود الدولية التي ستكون في صميم مصلحة بلاده، كما لفت إلى أن تكاليف التأمين ستصل إلى ما يقرب من نصف هذا المبلغ.

كما لفت رئيس الوزراء السنغافوري إلى أن القمة - المقرر انعقادها بعد غد الثلاثاء وتعد الأولى من نوعها التي يلتقي فيها رئيس أمريكي حالي بزعيم كوري شمالي - من المهم أن تحدث، وأن الاجتماع سيضع التطورات في الموقف في شبه الجزيرة الكورية على مسار جديد من شأنه أن يكون محفزا للأمن والاستقرار في المنطقة، من وجهة نظر بلاده.

وتابع أن تنظيم القمة يعد عملية كبرى نظرا لعدة أسباب ، منها أعداد الصحفيين الذين سيصلون لتغطية الحدث ومستوى التأمين المطلوب، مؤكدا أن المسؤولين قاموا بعمل جيد تحت ظروف ضاغطة للغاية، وأشار إلى إخطار بلاده بالتجهيز للقمة قبل فترة قصيرة من موعدها، إذا جاء تأكيد إقامتها منذ أسبوعين فقط، كما اعتبر أنها ستكون بمثابة إضافة لبلاده.
وجاءت تصريحات لي لوسائل الإعلام السنغافورية على هامش زيارته للمركز الإعلامي الدولي المقام لتغطية القمة، كما سبقها زيارة لفرق من القوات المسلحة السنغافورية التي تم نشرها في منتجع سينتوسا ، حيث تنعقد القمة بين ترامب وكيم في أحد أكبر فنادق الجزيرة الواقعة جنوب سنغافورة.
وفي سياق متصل، نقلت "ذا ستريتس تايمز" عن مصدر في وزراة الاتصالات والمعلومات السنغافورية قوله إن تكلفة تقديم تسهيلات لقوة إعلامية قوامها 2500 شخص من أنحاء العالم ، وتشمل إنشاء المركز الإعلامي ( تبلغ حوالي 5 ملايين دولار أمريكي )، على أن يتم استرداد جزء منها.
وكان الزعيم الكوري الشمالي قد وصل إلى سنغافورة في وقت سابق اليوم استعدادا للقمة التي تنعقد بعد غد ، فيما من المنتظر أن يصل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في وقت لاحق قادما من كندا.

تعليقات الفيس بوك

ضع تعليق باستخدام حساب الفيس بوك
Booking.com