رئيس التحرير/ عرفه الدالي
Booking.com

إذا أردت تحرير وطن ضع في مسدسك عشر رصاصات تسعة للخونة وواحدة للعدو

img
أحمد دسوقي أحمد
عشت كثيرا لكني ادركت ان العدو لم يعد يخيفنا لأنه عدو جهارا نهار ولأننا نستطيع ان نتعامل معه كعدو واضح لنا لكن خونه الوطن من المنافقين الذين يلعبون الادوار المزدوجة ويعتقدون بأنهم أذكياء ويسيرون خطوة بخطوة الى جانب العدو وبكل دناءة وغباء مستحكم وليس ذكاء كما يعتقدون.
هم من يستحقون منا عدم التسامح معهم او تبرير افعالهم القبيحة والمشينة لانهم ارتكبوا جرائم لا تغتفر وبأبشع الصور مبررين تصرفاتهم بان التغير في الوطن يمر من خلال بوابة الخيانة وإنه حقا مباح و مبدا من مبادئ حقوق الانسان وصوت التعبير عن الرأي بقبح وجراءه بشعه لا تليق الا بمن خان الأمانة جراءة بشعة كبشاعة تصرفاتهم التي يندى لها الجبين.
ونسوا هؤلاء الخونة ان خيانة الوطن من أقبح وأبشع الصور البشرية وفعل مخزي يدل على موت ضمير وانعدام إحساس ونقص في الكرامة والشرف وتأمر على الوطن الذي اعطاهم واحتواهم بكل حب وفخر وتسامح
عندما نسمع عن الخونة لا نجد مبرر لهم الا النذالة والطيش وبيع الأرض والعرض بثمن بخس لخوانه أمثالهم كيف نبرر لمن أفشوا اسرار أوطانهم او زرعوا الفتن والطائفية بين ابناء الوطن الواحد أو سرق المعلومة ليسهل للعدو فرصة الانقضاض على الوطن او الصق التهام في حكامه ورموزه
كلنا قد نختلف مع بعضنا على شؤون في وطننا وهذا اختلاف إيجابي وصحي جميل لكنه مهما يكن ما من دين ولا عرف ولا قيم يبرر الخيانة للوطن. لان من يبيع وطنه شخص لا يستحق التقدير ولا الاحترام فمن باع أرضه وعرضه سيبيع كل شيء من اجل ذاته وهكذا هم الخونة
الم يفكر او يتذكر هؤلاء الخونة أنه على الجانب الاخر من الوطن أسود للحب والأمانة والوفاء جنود على الحد الجنوبي قدموا أرواحهم من أجل صيانة الأرض والعرض ليكون هذا الوطن شامخا بكل ذرة من ترابه وأهله
ألا يخجلون من أنفسهم وهم يبيعون أعز ما يملكون مقابل أشخاص رائعون يشترون بأرواحهم. ما يبيع الخائنين
تبا لكل من لا يعرف قيمة ما يملك لكن ما يطمئن الذات انهم في يوم سيبيعون وبثمن بخس واقل من البخس لان من خان وطنه لن يثق فيه حتى ممن خان لأجله لكنه مجرد معبر رخيص استفاد منه الخائن الاكبر وعندما يكتمل الدور والمهمة سيركل ويبحث عن شخص اخر من امثلة وتدور رحى الخيانة لتطحن في الأخير أصحابها
 
بقلم/ مزنه مبارك ال جريد*
*مستشارة أسرية مختصة في الحصانة الفكرية
 

تعليقات الفيس بوك

ضع تعليق باستخدام حساب الفيس بوك
Booking.com