رئيس التحرير/ عرفه الدالي
Booking.com

وزير الطاقة السعودي يؤكد أن السوق قادر على تحمل ارتفاع أسعار النفط

img
ا ف ب/

أكد وزير الطاقة السعودي خالد الفالح الجمعة أن الأسواق العالمية قادرة على تحمل ارتفاع أسعار النفط بعدما حققت أسعار الخام تعافيا قويا.
وقال الفالح للصحافيين قبيل اجتماع لمنتجي النفط يعقد في مدينة جدة السعودية "لم أر أي تأثير على الطلب في ظل الأسعار الحالية. شهدنا أسعارا أعلى بكثير في الماضي -- أعلى بمرتين مما هي حاليا".

وأضاف أن "انخفاض كثافة استخدام الطاقة وزيادة فاعلية استخدامها في العالم يقودني للاعتقاد بأن هناك قدرة على تحمل أسعار أعلى" للخام.
وأصر الوزير على أن منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) لا تسعى إلى وضع سعر محدد للنفط.
وقال "ليس لدينا سعر نعتبره هدفا على الاطلاق (...) الأسعار يحددها السوق". لكنه حذر من خطر تذبذب الأسعار مشيرا إلى أن "التقلب هو عدونا".
من جهته، أكد وزير النفط الإماراتي سهيل المزروعي خلال الاجتماع ذاته الذي يجمع المنتجين من داخل وخارج "أوبك" إن همه الأول هو الاستقرار.
وقال "ليس لدينا سعر مستهدف. هدفنا هو استقرار السوق".
وتوصل منتجو أوبك مع دول منتجة من خارج المنظمة إلى اتفاق في 2016 لخفض الانتاج بـ1,8 مليون برميل يوميا بهدف التقليل من الفائض العالمي في النفط.
ونجح الاتفاق الذي سيستمر حتى نهاية العام الجاري في رفع أسعار النفط إلى 70 دولارا للبرميل مقارنة بثلاثين دولارا للبرميل مطلع العام 2016.
وساهمت التوترات الجيوسياسية وتهديد الرئيس دونالد ترامب بإعادة فرض العقوبات على ايران على خلفية برنامجها النووي والمشاكل المتعلقة بالانتاج في فنزويلا ونيجيريا وليبيا في تعافي أسعار النفط.
واستفاد المنتجون في الولايات المتحدة من ارتفاع الأسعار فكثفوا عمليات الانتاج وارتفع بذلك الانتاج المحلي ليسجل رقما قياسيا بلغ 10,5 مليون برميل في اليوم الأسبوع الماضي، وفق معلومات صادرة عن إدارة معلومات الطاقة الأميركية.
وطغت الولايات المتحدة على السعودية حيث باتت ثاني أكبر منتج للخام في العالم في وقت تضخ الأخيرة المنضوية في أوبك أقل من 10 ملايين برميل يوميا تماشيا مع خفض الانتاج الذي تم التوافق عليه.

تعليقات الفيس بوك

ضع تعليق باستخدام حساب الفيس بوك
Booking.com