رئيس التحرير/ عرفه الدالي
Booking.com

صيدلي مصري يفوز بالمركز الأول في مسابقة مختبر الشهرة البريطانية

img
أ ش أ
فاز الصيدلي المصري حسام عبد الحي عبد الوهاب، بالمركز الأول بمسابقة "مختبر الشهرة" لعام 2018 التى ينظمها المجلس الثقافي البريطاني في مصر بالتعاون مع أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجي.

وقال أليكس لامبرت، القائم بأعمال مدير المجلس الثقافي البريطاني في مصر ، إن الفوز بجائزة "مختبر الشهرة" يعد انجازًا رائعًا، ويمكن لآلاف الشباب المشتركين أن يفيدوا أصدقاءهم من خلال المهارات وروابط الاتصال التي قاموا باكتسابها خلال المنافسة والتي ستثري حياتهم العلمية والعملية بالتأكيد.

وأعرب الدكتور محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا عن سعادته بالشراكة بين الاكاديمية كشريك وطني وفاملاب والمجلس الثقافي البريطاني في تعاون مشترك يوفر للجيل الجديد من العلماء الشباب الفرصة للتعبير عن أنفسهم والتواصل مع جمهور أكبر بطريقة مفتوحة وملهمة وتفاعلية. 

وذكر المجلس البريطانى أن حسام عبد الحي عبد الوهاب، والحاصل على بكالوريس صيدلة سنة 2012 استطاع أن يحصل على المركز الأول من بين ما يقرب من ألفي متقدم للمسابقة، بعدما تم اختياره من لجنة التحكيم بعد أن قام بتقديم شرح حول الخلايا المتعادلة على مدار ثلاث دقائق. 

وشرح حسام كيف "تضحي" الخلايا المتعادلة بأنفسهم في أوقات المرض، والخلايا المتعادلة هي نوع من كرات الدم البيضاء الأساسية ، وتكون استجابتها حاسمة في إزالة مسببات بعض الأمراض، وتستجيب للعدوى عن طريق الإفراج عن الفخاخ خارج الخلية، والتي أطلق عليها حسام اسم "شبكة التضحية" حيث أن العملية تنتهي بموت الخلايا عند إطلاقها في الوقت المناسب لإنقاذ جسم الإنسان.

تم اختيار حسام عبد الحى عبد الوهاب ليكون الوجه العلمي المصري الجديد لهذا العام بعد أن خاض المراحل التمهيدية من مسابقة "مختبر الشهرة"، متخصص في مراقبة الجودة في المنظمة الوطنية للأبحاث والتحكم في البيولوجيا منذ عام 2015 ، وقد شغل وظيفة صيدلي لمدة عام واحد، عندما كان مسئولًا عن تحضير العلاج الكيميائي للعلاج من السرطان في مركز ميت غمر للأورام ، مما منحه الفرصة للنظر عن كثب إلى مرض السرطان وأثر على اختياره لموضوع دراسته للماجستير وهو الآن يقوم ببعض الأبحاث عن مرض السرطان واستهداف العلاج الكيميائي.

وكان المجلس التقافي البريطاني قد أطلق مسابقة "مختبر الشهرة" بالتعاون مع أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا ومهرجان شلتنهام للعلوم من أجل إتاحة الفرصة أمام العلماء الشباب، حيث يقوم كل مشترك بعرض فكرة علمية لمدة ثلاث دقائق، على أن يصل في نهاية العرض إلى أحد الدعائم أو النتائج التي وصل إليها بمجهوده لتمكنه من استكمال العرض، إلى جانب ضرورة قيام كل مشترك بشرح المفاهيم العلمية التي يتضمنها العرض، لتقوم لجنة التحكيم بالتركيز على ثلاثة عناصر أساسية هي؛ مضمون العرض، ووضوحه، ومدى تفاعل المتسابق مع الحضور وتفاعلهم معه.

كما شهدت مسابقة "مختبر الشهرة" هذا العام، تقديم جائزة بإسم "ريم عوض" وذلك تقديرًا لجهودها، بعدما توفت هذا العام بعد معركة طويلة مع مرض السرطان، وكانت عوض قد حصلت على درجة الماجيستير بالإضافة إلى الدكتوراه في إدارة الأعمال الدولية، إلى جانب إدارتها لسبعة مشاريع تابعة للإتحاد الأوروبي وتحت إشراف وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في مصر. 

وأقيمت المرحلة النهائية من مسابقة "مختبر الشهرة" هذا العام في المتحف المصري بالقاهرة وبحضور جمهور من المتابعين والمهتمين، بالإضافة إلى بثها عبر جميع منصات التواصل الاجتماعي التابعة للمجلس الثقافي البريطاني، وفاز مروان هجرس بجائزة الجمهور المفضلة.

تعليقات الفيس بوك

ضع تعليق باستخدام حساب الفيس بوك
Booking.com