رئيس التحرير/ عرفه الدالي
Booking.com

دراسة: قلوب المهاجرين للولايات المتحدة أكثر صحة من قلوب الأمريكيين

img
أ ش أ
أظهرت دراسة جديدة أن الأشخاص الذين يهاجرون إلى الولايات المتحدة لا يعانون من أمراض القلب والسكتة القلبية، بالمقارنة بالأشخاص الذين ولدوا فى الولايات المتحدة.

ويقول جينج فانج، اختصاصي وبائيات في "المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض و الوقاية" إن الأشخاص الذين يهاجرون، يبدو أنهم أكثر صحة من أولئك الذين يقررون البقاء في وطنهم الأم".

وقد استخدم فانج وزملاؤه في الدراسة، بيانات حكومية لتقييم كيف يمكن أن يؤثر مكان الولادة على معدلات أمراض القلب والسكتة الدماغية بين البالغين في الولايات المتحدة.

ووجد الباحثون أن أكثر من 8 % من الرجال وما يقرب من 5% من النساء المولودات فى الولايات المتحدة مصابون بأمراض القلب، مقارنة بنسبة 5.5 % من الرجال وأكثر من 4% من النساء اللواتي يولدن في أماكن أخرى. 

كما كان للأمريكيين المولودين في الولايات المتحدة نسبة أعلى من السكتة الدماغية بنسبة 2.7 % لكل من الرجال و النساء ، مقابل 2.1 % للرجل المولود في الخارج و1.9 % للنساء المولودات في الخارج.

ووجد الباحثون أن أمراض القلب كانت أقل بين الأشخاص الذين ولدوا في آسيا أو المكسيك أو أمريكا الوسطى أو الكاريبي .. وقعت السكتة الدماغية بمعدل أقل من الرجال من أمريكا الجنوبية و أفريقيا ، و النساء من أوروبا.

كما لاحظ الباحثون أن طول الفترة التي عاش فيها المهاجر في الولايات المتحدة لم تؤثر على خطر الإصابة بأمراض القلب أو السكتة الدماغية.

تعليقات الفيس بوك

ضع تعليق باستخدام حساب الفيس بوك
Booking.com