رئيس التحرير/ عرفه الدالي
Booking.com

أنتِ عيد كل أيامي

img
د. وفاء ابوهادي
أتحتاجين يا أنفاسي أن يعترف أحداً بوجودك؟
أتحتاجين يا نور الكون ظلاماً ليوضح نورك؟
أتحتاجين يوماً في عامٍ كامل لأجعله عيداً لك وانتِ أيام العمر اعيادّ بحضورك ؟
أتحتاجين أن أهديك في هذا اليوم هدية ؟ وانا لو غلفت العمر بأكمله لن يسدي لك حق نبضة من نبضات قلبك الطاهر ، فليهتفوا بعيد الأم ، وليسطروا له تاريخّ في العام .
وليبدأ الجميع يتحدث عن عيد الأم ، وهداياها ، وفضلها ، وغيرها من الحكايات التي لا أُومن بها
فكفى عن تحديد يوم مسمى بإسمك يا اطهر من على هذا الكون
أولم يتدبروا كتاب الله العظيم فقد أوصى بك وأكد الوصية وأوضح المشاق التي تحملتيها بنفس رضية ، وأكد طاعته لوالدينا بإحسان عجباً لمن لا يعرفون الإحسان الا في يوم محدود في العام .!
عجباً لمن يدركهم رضا الله وجنة عرضها عرض السموات والأرض في عدم استغلاله ارضاء امه !
عجباً لمن الجنة تحت قدميها وهو لا يدخر من هذا الجنة غير عقوقها وانتظارها لكلمة حسنة او معاملة طيبة او هدية متواضعة من فلذة كبدها .!
يا نور الكون انتي عيدّ لكل أيامي وسنين عمري بك تزهر ببركة دعائك ورضائكً ، سامحيني على غفلتي وانا اتدحرج لوادي سحيق في دنيا تأخدني عنك وقد أفيق ولا أجدك .
فأي حسرة هذه ، وأي خسارة لا تساويها خسارة ؟!
سامحيني على تلك الدموع التي ذُرفت بسبب قسوتي وانزلتيها ابتهال لله ان يصلح حالي وألا يعاقبني بأفعالي
سامحيني يا من غمضت عيناي هانئة بنوم طويل ، وعيناك تسامر الليل لتحرسني في دعاء خفي مابين لسانك وسماء رب كريم .
فكيف اوفيك حقك بعد كل هذا ؟
وكيف أجرؤُ على ان أجعل لك يوم واحد في العام ليكون لك عيد ؟
كيف ، وكيف ؟ وانتِ يا أمي لحظاتك هي عيدي .
 
بقلم الاديبة و الاعلامية : د. وفاء ابوهادي
رئيس مجلس ادارة شبكة الاعلام السعودي

تعليقات الفيس بوك

ضع تعليق باستخدام حساب الفيس بوك
Booking.com

أخبار متعلقه