رئيس التحرير/ عرفه الدالي
Booking.com

قنصل مصر بالكويت توضح ملابسات اعتداء موظفين بسفارة الفلبين على محام مصري

img

أصدرت السفارة المصرية في الكويت، بيانًا، توضح فيه حقيقة ملابسات اعتداء موظفين بالسفارة الفلبينية بالكويت على مواطن مصري.
وقالت السفيرة هويدا عصام، قنصل مصر بالكويت، إنه تم التواصل مع المواطن المصري، بناء على ما تم نشره في عدد من الصحف الكويتية، بشأن اعتداء مجموعة من موظفي إحدى السفارات الأجنبية على محام مصري يحمل الجنسية الأمريكية، تبين فيما بعد أن السفارة المقصودة هي سفارة دولة الفلبين، وأن المواطن المصري لا يحمل الجنسية الأمريكية كما زعمت الصحف، ولكن زوجته هي التي تحمل الجنسية الأمريكية.

وأكدت السفيرة هويدا عصام، أنه تم الاتفاق مع المواطن المصري، هاني محمد محمد عبدالفتاح بركات، على تقديم شكوى إلى القنصلية المصرية، وسيتم رفعها بعد ذلك إلى وزارة الخارجية الكويتية بالطرق الدبلوماسية لاتخاذ ما يلزم بشأنها.

وكانت الصحف الكويتية، قد نشرت بعددها الصادر،  الثلاثاء، خبرا تحت عنوان، قيام أحد موظفي السفارات الأجنبية ودبلوماسي بالتعدي على محام مصري يحمل الجنسية الأمريكية.

وحسب بيان السفارة، فإن القنصلية المصرية بالكويت تلقت رسالة على الصفحة الرسمية على الفيسبوك من حساب باسم Hany Lawyer ، وذكر بأنه الشخص المعتدى عليه، وطلب التواصل معهم، وتبين أنه يعمل مدير مكتب لدى مجموعة محاماة سعود الوسمي القانونية، المتعاقدين مع السفارة الفلبينية للقيام بأعمال المحاماة والاستشارات.

وأضاف البيان: بأن السفارة الفلبينية قامت باستدعاء المواطن المصري، أمس، لبحث تسفير ثلاثة من العمالة الفلبينية، وأثناء وجوده بمكتب القنصل الفلبيني، دخل أحد العاملين بالسفارة، وبدأ بتوجيه السباب والشتائم له كونه عربيًا، ومن الجنسية المصرية، وعلى الفور لجأ الى مكتب السفير الفلبيني، وقدم شكواه ضد الموظف الذي أهانه، وجلس في قاعة الاستقبال لحين التحقق من الواقعة، وأثناء انتظاره حضر الموظف الفلبيني مرة أخرى، وبدأ بالتعدي عليه بالسب والضرب، ثم قام بالتواصل هاتفياً مع كفيله الكويتي/ سعود زعار عطا الله المطيري، والذي قام من جانبه بإخطار السيد وكيل وزارة الداخلية بالواقعة، والذي تواصل بدوره مع وزارة الخارجية الكويتية التي طلبت من السفير الفلبيني إخلاء سبيل المواطن المصري على الفور.

وحسب البيان: فإن السفارة الفلبينية لم تستجب لطلب وزارة الخارجية بالسماح له بالخروج، لكنها سمحت للكفيل الكويتي بدخول مقر السفارة واصطحابه للخارج، وأثناء خروج المواطن المصري بصحبة الكفيل من مقر السفارة تجمهر تقريباً عدد 25 موظفًا بالسفارة (من الجنسية الفلبينية على حد قوله) وانهالوا بالضرب عليه، وقام أحدهم بالتعدي عليه بآلة حادة، وأن الكفيل الكويتي حاول الدفاع عنه، إلا أن السفير الفلبيني أخرج الكفيل من السفارة، وتم نقله إلى مستشفى مبارك لتلقي العلاج، وتحرير تقرير طبي بالواقعة.
نقلا عن / بوابة الاهرام

تعليقات الفيس بوك

ضع تعليق باستخدام حساب الفيس بوك
Booking.com