رئيس التحرير/ عرفه الدالي
Booking.com

حصاد المشاط في بورصة برلين.. 65 لقاءً مع صُناع السياحة |صور


غادر د.رانيا المشاط وزيرة السياحة، وشريف فتحي وزير الطيران، واللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء، واللواء أحمد عبدالله محافظ البحر الأحمر، الجمعة 9 مارس، العاصمة الألمانية برلين، للتوجه للقاهرة، عقب مشاركتهم في فعاليات بورصة برلين ITB، التي تختتم أعمالها الأحد المقبل.
وكانت وزيرة السياحة عقدت عما يزيد عن 65 لقاء مع صناع القرار السياحي، وأجرت عددا من اللقاءات الإعلامية مع مجموعة من وسائل الإعلام والصحف الألمانية والعالمية والمجلات المهنية المتخصصة، وأجرت الوزيرة لقاءا مع قناة ZDF بالتليفزيون الألماني، والوكالة الفرنسية AFP، ومجلة FVW Medien السياحية الألمانية، وجريدة Frankfurter Allgemeine Zeitung الألمانية، ومجلة Travel Inside، وكالة DPA الصحفية، ومجلة Wiadomosci Turystyczne البولندية، ومجلة TAI السياحية، ومجلة Touristik Akuel، كما أجرت مقابلة مع قناة CNBC الإخبارية.
وحرصت المشاط خلال هذه اللقاءات التأكيد على أن مشاركتها بالبورصة جاءت لإبراز وتسليط الضوء على أن مصر موجودة وبقوة على خريطة السياحة العالمية ولاستعراض الجديد في السياحة المصرية، إلى جانب الدعوة لزيارة المقصد السياحي المصري للاستمتاع بتجربة سياحية فريدة ليس لها مثيل، بالإضافة إلى لقاء شركاء المهنة من منظمي الرحلات الدوليين خلال المشاركة لتشجيعهم على زيادة رحلاتهم إلى المقصد المصري.
وأوضحت المشاط أن القطاع السياحي المصري يعمل من خلال خطة مدروسة بدأت تؤتي ثمارها وذلك في ضوء الحرص والإصرار على بناء أساس قوي يضمن مستقبلا مستداما للسياحة، لاسيما في ظل لتنوع وغنى المنتج السياحي المصري.
وأكدت أن القيادة السياسية تولي اهتماما كبيرا بقطاع السياحة وتسخر الموارد اللازمة لتنمية هذا القطاع الحيوي، مشيرة إلى أنه تم إنشاء المجلس الأعلى للسياحة برئاسة رئيس الجمهورية عام ٢٠١٧ لوضع حلول عاجلة لأي مشكلة تعرقل عمل القطاع، والاستماع لجميع الأطراف ذات الصِّلة بالقطاع والعمل على التأكد من وضع الخطط الشاملة لتنميته.
وتحدثت الوزيرة عن مؤشرات السياحة الوافدة إلى مصر عام ٢٠١٧، والتي تعكس التحسن الكبير في قطاع السياحة في مصر، موضحة أن السياحة الوافدة من ألمانيا كانت الأعلى تلتها السياحة الوافدة من أوكرانيا، ثم من السعودية، مشيرة إلى تقرير منظمة السياحة العالمية الذي جاء فيه أن مصر ثاني أكثر الوجهات السياحية نموا في ٢٠١٧.
وأضافت الوزيرة أن النجاح الذي تحقق كان أكبر بكثير من الأرقام حيث تمثل في المجتمعات التي تمت تنميتها من خلال تحسين البنية التحتية وتوفير فرص عمل بها.
وتحدثت الوزيرة عن اتجاه الدولة لإقامة مدن جديدة مما يؤدي إلى تطوير الخدمات التي تقدم للمواطنين في هذه المناطق، وخلق فرص عمل، وتنمية المجتمعات المحيطة بهذه الأماكن مثل مدينة العلمين الحديدة والتي ستكون مدينة متكاملة على مستوى عالمي والتي سيكون بها طاقة فندقية تصل إلى ٢٥ ألف غرفة على اعتبار إنشائها مدينة متكاملة لا تخضع للشروط الموسمية.
نقلا عن / بوابة أخبار اليوم

تعليقات الفيس بوك

ضع تعليق باستخدام حساب الفيس بوك
Booking.com