رئيس التحرير/ عرفه الدالي
Booking.com

توقيع آلية قبول الطلاب السعوديين بالأكاديمية العربية | صور


وقَّع الملحق الثقافي بسفارة المملكة العربية السعودية لدى مصر الدكتور خالد بن عبد الله النامي، آلية القبول والتسجيل للطلبة السعوديين الراغبين في الدراسة بالأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، مع رئيس الأكاديمية الدكتور إسماعيل عبد الغفار، في مقر الأكاديمية بالإسكندرية، وذلك بعد إعادة التوصية من وزارة التعليم بالمملكة للدراسة بها في التخصصات البحرية وفى محافظة الإسكندرية فقط.

وأوضح الدكتور خالد النامي، أن آلية القبول والتسجيل التي تم توقيعها مع الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا، تهدف إلى مزيد من التعاون المشترك بين الملحقية الثقافية السعودية والأكاديمية، من أجل الارتقاء بمستوى الطلبة والعمل على توفير سبل النجاح والتفوق لهم، حيث تتفرد الأكاديمية بتدريس التخصصات البحرية.

وأعرب الملحق الثقافي عن سعادته بهذا التوقيع، مؤكداً أنه يأتي في ظل الحرص الدائم لحكومة خادم الحرمين الشريفين ووزارة التعليم على دعم الطلبة السعوديين، وفتح العديد من المجالات والتعاون مع كبرى الجامعات والكيانات التعليمية صاحبة التاريخ والسمعة الطيبة، كي يصبح لدينا خريج سعودي مؤهل وقادر على تحمل المسئولية تجاه وطنه وأمته، مشيداً بتميز الطلبة السعوديين.

من جانبه، عبَّر رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا الدكتور إسماعيل عبد الغفار، عن سعادته البالغة بتوقع آلية القبول والتسجيل مع الملحقية الثقافية، والتي ستكون بداية طيبة لقبول الطلبة من السعوديين لدى الأكاديمية، معرباً عن سعادته بهذا التعاون، كون المملكة ومصر بينهما تاريخ ومواقف كبيرة من العلاقات التي تتسم بالعمق والأخوة والترابط الكبير، لافتاً إلى أن العلاقات المصرية السعودية خاصة الثقافية والتعليمية كبيرة وعميقة وتكشف حجم الترابط الكبير بين البلدين.

وفي نهاية اللقاء قدم الدكتور إسماعيل عبد الغفار درع الأكاديمية للملحق الثقافي الدكتور خالد النامي، عبدالله الحمد، كتوثيق للزيارة ودلالة على عمق العلاقات المصرية السعودية.

ومن المقرر أن يتم قبول الطلبة السعوديين اعتبارا من الفصل الدراسي الثاني لهذا العام ٢٠١٧ / ٢٠١٨.

من جهة أخرى، قام الدكتور خالد بن عبدالله النامي بزيارة عدد من عمداء الكليات بجامعة الإسكندرية، حيث التقى بعميد كلية الطب الدكتور أحمد عثمان، والدكتورة هالة مقلد مدير البرنامج الدولي بالكلية، كما التقى الدكتور طارق محمود عميد طب الأسنان، والدكتورة نيفين شوقي وكيلة الكلية، وعميد كلية الهندسة الدكتور عبدالعزيز حسنين قنصوه.

وجرى خلال الزيارة مناقشة الصعوبات التي تواجه الطلبة السعوديين في تلك الكليات، والعمل على حلها بشكل جدي مع مسئولي الكليات بالجامعة، الذين أكدوا أنهم يسعون دوماً لتقديم كافة التسهيلات للطلبة من أجل توفير المناخ الملائم الذي يدفعهم للتفوق في دراساتهم وحياتهم العلمية.
وأكد النامي، أن المستوى الكبير الذي تتمتع به الكليات داخل جامعة الإسكندرية يبشر بمستقبل طيب لطلابنا، خاصة جودة التعليم والاعتماد على أحدث مناهج التعليم والالتزام بالمقاييس الدولية، لافتاً إلى أن مستوى الأساتذة أيضاً يبعث على الأمل في تقديم خدمة تعليمية من شأنها تأهيل الطلبة لسوق العمل بشكل جيد.
كما التقى الملحق الثقافي بسفارة المملكة في مصر، يرافقه مدير الشئون التعليمية والأكاديمية عبد الله الحمد، بالطلبة السعوديين الدارسين والمستجدين بالجامعات والأكاديمية البحرية بالإسكندرية، في حفل أقيم بفندق توليب، برعاية وحضور قنصل عام المملكة بالإسكندرية المستشار يوسف بن صالح القهرة، للوقوف على المعوقات التي تواجه الطلبة السعوديين الدارسين في مدينة الإسكندرية، وتوجيه النصح والارشاد لهم والاطمئنان على مستوياتهم الدراسية، وتفعيل كافة الآليات التي من التي من شأنها الإسهام في إيجاد أرضية تُمكِّن الطلبة من التفوق، ووعدهم بمناقشة طلباتهم مع المسئولين عن الجامعات التي يدرسون بها، وكذلك نقل مطالباتهم إلى وزارة التعليم في المملكة.
وأكد الدكتور النامي، أن الملحقية الثقافية لن تدخر جهداً لمساعدتهم في حل العقبات التي تعترض مسيرتهم التعليمية، كما حثهم علي المثابرة والإخلاص والتفاني في التحصيل العلمي والتفوق، واستمع إلى ملاحظاتهم وأفكارهم التي سيتم النظر فيها مع تلك الجامعات.

وقدم الملحق الثقافي شكره وتقديره للقنصل العام بمدينة الإسكندرية، على جهوده ورعايته ودعمه لإقامة لقاء الطلبة، وحرصه على الالتقاء بهم، مع سعي القنصلية نحو فتح المجال لإقامة ندوات ومحاضرات تساهم في دعم وتثقيف الطلبة.
نقلا عن / بوابة الاهرام

تعليقات الفيس بوك

ضع تعليق باستخدام حساب الفيس بوك
Booking.com