رئيس التحرير/ عرفه الدالي
Booking.com

التضامن تشارك في المؤتمر الاسلامى للمكلفين بالطفولة بالمغرب

img
القاهرة - أ ش أ
أكد المستشار محمد عمر القماري المستشار القانوني لوزيرة التضامن ورئيس اللجنة العليا للأسر البديلة، أهمية طرح موضوع العنف ضد الأطفال للبحث والحوار بين الدول الإسلامية.
وأكد القماري – خلال كلمة ألقاها نيابة عن وزيرة التضامن الاجتماعي غادة والي في المؤتمر الإسلامي الخامس للوزراء المكلفين بالطفولة والذي تنظمه المملكة المغربية والمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)-إن تحضر الدول يقاس برعاية الضعفاء فيها ومنهم الأطفال، لافتا إلى أن مصر اهتمت برعاية الأطفال وحمايتهم أهمية قصوى وفق ما نص عليه الدستور المصري في المادة 80.
وأشار المستشار القانوني لوزيرة التضامن – وفقا لبيان صادر عن وزارة التضامن اليوم الجمعة – إلى أن لكل طفل الحق في التعليم المبكر في مركز للطفولة حتى السادسة من عمره، ويحظر تشغيل الطفل قبل تجاوزه سن إتمام التعليم الأساسي.
وأوضح أن مصر اتخذت العديد من الخطوات لتعزيز آليات حماية أطفالها، بدءا من الانضمام إلى اتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الطفل،مرورا بتعديل قانون الطفل الصادر بالقانون رقم 12 لسنة 1996 وذلك بموجب القانون رقم 126 لسنة 2008 لكي يتوافق مع الاتفاقية المشار إليها حيث استحدث هذا القانون عددا من آليات حماية الأطفال من كافة أشكال الإساءة والعنف والاستغلال،تتمثل في إنشاء لجان حماية الطفولة العامة والفرعية وتهدف إلى حماية الأطفال من التعرض للعنف والإساءة، والتدخل الفوري عند تعرض الطفل للخطر بالتنسيق مع الجهات المعنية الأخرى.

تعليقات الفيس بوك

ضع تعليق باستخدام حساب الفيس بوك
Booking.com