رئيس التحرير/ عرفه الدالي
Booking.com

الرئيس الفلسطيني: مؤامرة كبرى تستهدف القدس ونحتاج نصرتكم

img

بدأ الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن، كلمته بمؤتمر الأزهر لنصره القدس العالمي، بتحية شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب، والبابا تواضروس الثاني، وللحضور قائلا: «أحييكم باسم القدس مدينة السلام والمحبة وزهرة مدائنها وقلبها النابض عاصمتنا الأبدية التي ننتمي إليها وتنتمي إلينا والتي أغلى لدينا ولديكم من كل ما نملك».
 وأضاف: «اختصها بميلاد المسيح وبإسراء خاتم النبيين محمد صلى الله عليه وسلم، وجعل أهلها في رباط على الحق ظاهرين ولعدوهم قاهرين لا يضرهم من خذلهم ولا من خالفهم ولا من عاداهم».
 وتابع أبو مازن: «وعدنا الله أن نذهب لنصلي جميعا في القدس، القدس في أمس الحاجة حاليا وتحتاج وقفتكم ونصرتكم حيث زاغت الأبصار وزاد العدوان، نحن اليوم في خضم تحديات كبرى وفي مواجهة مؤامرة كبرى تستهدف القدس بكل ما تمثله من عوامل انسانية وحضارية ودينية وتاريخية وتضرب بعرض الحائط كل شيء».
 وتابع: «المؤامرة الاستعمارية بكل المعاني بدأت منذ وقت طويل يزيد عن مائة عام حتى قبل وعد بلفور المشئوم، وجاء الرئيس الأمريكي بالاعتراف بالقدس لإسرائيل في تحد سافر للمسلمين والمسيحيين وفي انحياز فاضح للعدوان الإسرائيلي بما يعني أن أمريكا اختارت أن تخالف القانون الدولي وجميع الاتفاقات العالمية».
نقلا عن / بوابة اخبار اليوم

تعليقات الفيس بوك

ضع تعليق باستخدام حساب الفيس بوك
Booking.com