رئيس التحرير/ عرفه الدالي
Booking.com

وزيرة الهجرة تبحث مع علماء مصر تستطيع الاستفادة من ‏وكالة الفضاء ‏المصرية

img

التقت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشئون ‏المصريين ‏بالخارج، الدكتور المهندس محمد محمود محمد إبراهيم ‏المتخصص في ‏هندسة ‏حاسبات ونظم الأقمار الصناعية ‏وطرق تشخيص ‏الأعطال ‏باستخدام الذكاء الاصطناعي، ‏باليابان.
وجاء ذلك في إطار متابعة تنفيذ ‏توصيات مصر تستطيع، ولمتابعة مشاركته في إنشاء وكالة الفضاء ‏المصرية التي  تم الموافقة على القانون الخاص بها مؤخرا من قبل ‏البرلمان، كونها أحد توصيات مؤتمر "مصر تستطيع".‏
ويأتي هذا اللقاء في إطار قيام وزارة الهجرة بدورها في ربط علماء ‏وخبراء مصر ‏بالخارج ببلدهم الأم لتحقيق كل تقدم ورقي، وستسعى ‏بكل ‏إمكانياتها البشرية والمادية لتكون حلقة الوصل بين ‏المصريين ‏لتحقيق أهداف وخطط التنمية المصرية. ‏
واستهلت مكرم حديثها بتهنئة الشعب المصري ‏والدكتور المهندس محمد ‏محمود محمد إبراهيم، بمناسبة التصديق ‏على قانون إنشاء‎ ‎وكالة الفضاء ‏المصرية بالجلسة العامة ‏لمجلس النواب المصري، ذلك ‏الحلم الذي ‏رأى النور بعد ‏أكثر من أربعين عاماً من التخطيط ‏له، ليعد ذلك بمثابة ‏التتويج ‏لمراحل ‏عمل معقدة ومتداخلة من مختلف جهات ‏الدولة ‏وأجهزتها ‏للتأكد من جاهزية الدولة المصرية للإقدام على ‏اتخاذ ‏هذا ‏القرار.‏
وأكدت مكرم حرص الوزارة على توطيد ‏أواصر ‏الصلة والتعاون مع ‏العلماء المصريين بالخارج ‏ودعوتهم ‏واستضافتهم وفتح قنوات ‏التواصل معهم لعرض ‏رؤياهم على ‏أعلى مستويات الدولة التنفيذية ‏بل علي سيادة ‏رئيس ‏الجمهورية شخصياً‎، ‏مضيفة أن هذا القرار يأتي ‏تتويجا بدعم وطني من أجهزة الدولة ووزاراتها المعنية ونتاج للجهد ‏المبذول من قبل العلماء ‏والخبراء المصريين ‏بالداخل والخارج لإنشاء ‏الوكالة.‏
وطالب الدكتور محمد ‏محمود إبراهيم في تقرير خاص عن الوكالة، ‏بضرورة إنشائها على ‏نموذج ‏الشركات المتخصصة في أنظمة ‏الأقمار الصناعية، وقدمه ‏للجهات المتخصصة ‏بالدولة منذ أكثر من ‏عشر سنوات ليتحقق ‏ذلك ويتم إقراره ‏كفقرة واضحة في قانون إنشاء ‏الوكالة‎.
وقال الخبير المصري باليابان إنه قدم خلال مشاركته بمؤتمر مصر ‏ستطيع بعلمائها الذي عقد بالغردقة في ديسمبر ٢٠١٦ ، فكرة ‏المشروع، وأكد أن لقاءه الرئيس عبد الفتاح ‏السيسي رئيس الجمهورية ‏ضمن وفد من الخبراء والعلماء المصريين ‏بالخارج المشاركين ‏بمؤتمر مصر تستطيع، كانت نقطة تحول هامة بالمشروع لحثهم على ‏السعي لتنفيذ توصياتهم وليس فقط الاكتفاء بحديث نظري، وكانت ‏كلماته بمثابة إشارة بدء العمل والتنسيق مع الأجهزة المعنية لدعم ‏إنشاء الوكالة. ‏
‏ وعبرت وزيرة الهجرة عن فخرها بتوالي ثمار مؤتمر مصر تستطيع ‏الذي ‏نظمته الوزارة في الرابع عشر والخامس عشر من شهر ‏ديسمبر ‏علم 2016، حيث تم استضافة 31 خبيراً ‏وعالماً مصرياً في مختلف ‏التخصصات، حيث تم انتقائهم بدقة ‏وطرحت عليهم مشكلات محددة ‏للمساهمة في إبداء رؤاهم ‏لحلها.‏
وأضاف الدكتور محمد محمود إبراهيم أنه التقى مع جهات مصرية ‏مسئولة رفيعة المستوى  ‏لتوضيح رؤية إنشاء الوكالة وتم استضافته ‏في عدة برامج ‏لتقديم التمهيد العلمي لها، وقدم دراسة عن ‏الفرص ‏والتحديات والاستراتيجيات المقترح إتباعها عند إنشاء ‏الوكالة لتحقيق ‏العائد العلمي والاقتصادي المتوقع لها، كما تم ‏رفع التقرير للسيد ‏وزير التعليم العالي والبحث العلمي وعرضه على رئاسة ‏الجمهورية ‏وكذا دراسته باستفاضة من قبل الجهات المعنية.‏
وكان السبب وراء دعوة الدكتور محمد محمود محمد إبراهيم ‏‏للمشاركة ‏بالمؤتمر كونه واحد ممن أرسلتهم مصر ‏لجمهورية أوكرانيا لتلقي ‏التعليم في وكالة الفضاء الأوكرانية ‏منذ مرحلة التصميم وحتى إطلاق ‏القمر من قاعدة بيكانور ‏بكازاخستان وقد عاصر نشأة برنامج الفضاء ‏واستمر في ‏دعمه حتى بعد سفره لليابان‎.‎
والجدير بالذكر أن كلمة  الدكتور إبراهيم التي ألقاها في ‏المؤتمر كانت بشأن ‏ضرورة إنشاء وكالة الفضاء المصرية والبدء في ‏إنشاء أول ‏شركة مصرية متخصصة في الحاسبات المدمجة لخدمة ‏قطاع ‏الفضاء والإلكترونيات الصناعية على حدٍ سواء، مما ‏سيسهم ‏في جلب دخل مرتفع لمصر في صناعة تقدر بـ 3.8 ‏تريليون ‏دولار بحلول 2020،  ثم كانت الخطوة الأهم بإعلان ‏توصيات ‏المؤتمر وجاءت التوصية الثانية مباشرةً لدعم إنشاء ‏وكالة الفضاء ‏المصرية وتوطيد التعاون بين العلماء ‏المصريين في الداخل ‏والخارج. ‏
نقلا عن / بوابة اخبار اليوم

تعليقات الفيس بوك

ضع تعليق باستخدام حساب الفيس بوك
Booking.com