رئيس التحرير/ عرفه الدالي
Booking.com

بالصور.. وزير الزراعة يتفقد المحطات البحثية في توشكي.. ويؤكد على دورها في التنمية


أكد الدكتور عبد المنعم البنا وزير الزراعة واستصلاح الاراضي، على أهمية محطة بحوث جنوب الوادي بمدينة ابوسمبل السياحي والتابعة لمركز البحوث الزراعية.

وأوضح البنا، أن المحطة تساهم بشكل كبير في تكوين ثروة معلومات فنية زراعية تخدم المستثمرين وصغار المزارعين بالمنطقة جنوب الوادي سواء مشروع توشكي أو الزراعات الشاطئية أو العوينات، فضلا عن المشروعات المشتركة مع السودان، لافتا إلى أن ذلك يأتي أيضا بجانب دورها الخدمي والتنموي بمنطقة جنوب الوادي.

جاء ذلك خلال جولته التفقدية بالمحطة، يرافقه نائب الوزير لشئون استصلاح الاراضي، ورئيسي مركزي البحوث الزراعية والصحراء، ومدير معهد بحوث الأراضي والمياه والبيئة، على هامش زيارته لمحافظة أسوان لتفقد عدد من المشروعات الزراعية بها.

وتفقد وزير الزراعة والوفد المرافق له أعمال التطوير والتجديد التي تم إنجازها مؤخرا بالمحطة، بما يساهم في تعميق دورها البحثي والارشادي.

وقال البنا، إن تلك المحطة قدمت العديد من التجارب الإرشادية والتدريبية ونقل التكنولوجيا الجديدة من أصناف وهجن نباتية وسلالات حيوانية، بما يساهم في زيادة معدل التنمية الزراعية بجنوب الوادي وخدمة سكانه.

وأوضح وزير الزراعة، أن عمليات تطوير المحطة شملت المعامل البحثية والخاصة بتحليل التربة والمياه، لإعداد التركيب المحصولي المناسب لظروف التربة والمياه والمناخ، لافتا إلى أنه تم تطوير وتحديث مبنى الضيافة لزيادة استيعابه للباحثين، وتوفير إقامة مناسبة لهم للقيام بواجباتهم البحثية.

وخلال جولته بمحطة توشكي التابعة لمركز بحوث الصحراء وجه وزير الزراعة رئيس مركز بحوث الصحراء، بالتركيز على عمل زراعات غير تقليدية تتناسب مع البيئة الصحراوية بالمحطة، لتكون بيت خبرة حقيقي للمستثمرين الراغبين في الاستثمار بالمناطق الصحراوية القريبة من المحطة. 

 وأكد البنا على ضرورة التكامل بين المحطات البحثية وبعضها في نفس المنطقة، بحيث يتم التكامل بين المحطات البحثية لعمل تراكيب محصوليه تتناسب مع الظروف البيئية بمنطقة توشكي، فضلا عن دورها في تحقيق التنمية الزراعية الشاملة وغزو الصحراء.

وأشار البنا، إلى أهمية محطة بحوث توشكي باعتبارها واحدة من أكبر المحطات البحثية التابعة لمركز بحوث الصحراء، والتي تعد محطه بحثيه واعدة يمكن ان تعبر عن دور المركز الرائد في المناطق الصحراوية، فضلا عن انها تعكس الجهود العلمية المميزة للباحثين في هذا المجال.

وشدد وزير الزراعة، على الاستغلال الأمثل للآلات المتوفرة بالمحطة واستخدامها الاستخدام الأمثل لاستغلال تلك المساحات الشاسعة بها وزراعتها وانباتها بزراعات غير تقليدية، مشيرا إلى ضرورة أن يشمل نشاط المحطة أيضا الإنتاج الحيواني وتربية سلالات جديدة من الماعز والأغنام ذات الإنتاجية العالية من الألبان واللحوم.
المصدر / بوابة اخبار اليوم

تعليقات الفيس بوك

ضع تعليق باستخدام حساب الفيس بوك
Booking.com