رئيس التحرير/ عرفه الدالي
Booking.com

الهجرة تدشن مبادرة لزيارة الجاليات اليونانية والقبرصية التي عاشت في مصر

img

أعلنت نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج، عن مبادرة تاريخية بين مصر واليونان وقبرص، بهدف إعادة الجاليات اليونانية التي عاشت في مصر في فترة كبيرة وممتدة من التاريخ المصري، لزيارة مصر وطنهم الذي ولدوا وعاشوا فيه بصحبة أبنائهم بهدف تنشيط السياحة.
وقالت الوزيرة أن الجاليات اليونانية والقبرصية عاشت كثيرا في مصر ولهم الكثير من الذكريات بها، ولذلك ستتضمن المبادرة إعلانات بوسائل الإعلام القبرصية واليونانية لدعوتهم لزيارة مصر والعودة للجذور.
 جاء ذلك خلال فاعليات مؤتمر صحفي، نظمته محافظة الإسكندرية اليوم بحضور الدكتور محمد سلطان، محافظ الإسكندرية، ونائب وزير الخارجية اليوناني ونائب وزير الخارجية القبرصي لشؤون المغتربين، وذلك لتنشيط السياحة وإحياء السياحة التاريخية للجاليات الأجنبية.
 وأضافت، أننا نعتبر أن الجاليات اليونانية هم مصريين لما قدموه لمصر طيلة فترة بقائهم فيها، لافتة إلى أنهم يهدفون إلى عودة تلك الجاليات ليروها بعد فترة من الزمن، وأيضا الأجيال التي لم تراها، وكذلك ترى أن جاليات المصريين بالخارج يجب الاهتمام بها وتكريمها من الدول التي يعيشون بها .
 وأكدت «مكرم» أن الوزارة تروج لمصر الحاضنة للجاليات، وأن ذلك سيكون له تأثير إيجابي جدا لتنشيط السياحة، مشيرة إلى أن الفاعلية تحظى برعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي، الذي قدر هذه الخطوة.
 وكشفت عن عقد لقاء يجمع رؤساء الدول الثلاث لبحث تنمية التعاون في نوفمبر المقبل.
 وأشارت إلى إنه خلال زيارتها للخارج كانت تلتقي الجاليات اليونانية والقبرصية، ورأت مدى حبهم لمصر، مبينة أنها التقت عدد من اليونانيين الذين تركوا مصر في الستينيات يعيشون في استراليا، وكيف أنهم مازالوا مرتبطين بمصر وأقاموا نادي هناك يحمل اسم السويس.
 و قال ترنس نيكولاس، نائب وزير الخارجية اليوناني، إن الإسكندرية واحدة من أهم المدن على البحر المتوسط، والهدف من المبادرة إعادة اليونانيين المصريين وأبنائهم لاستعادة ذكريات الماضي بعروس البحر.
 ودعا «نيكولاس» الجميع لزيارة مصر لأنه بلد الأمان، وقال: «شعرت أنها أكثر أمنا من اليونان عند زيارتي الأخيرة للأهرامات»، لافتا إلى أنه التقى المسؤولين المصريين واتفقوا على هذه المبادرة التي وصفها بالتاريخية.
  وبالنسبة للهجرة غير الشرعية قال نيكولاس، إن من يقومن بالهجرة غير الشرعية يتطلعون لعيش حياة على مستوى أوروبا ويعتبرون اليونان هي البوابة، وما يدفعهم لذلك هو عدم الاستقرار في المنطقة .
  وفيما قال خوتيس فوتنينو، نائب وزير الخارجية القبرصي، إن الفاعلية هامة جدا بالنسبة للقبرصيين الذين يعتبرون أن مصر هي وطنهم الثاني، لأن عدد كبير وضخم منهم ولد وعاش بها وخاصة بمحافظة الإسكندرية.
 وأضاف، أن التعاون الثلاثي بين مصر واليونان وقبرص هو تعاون تاريخي للمستقبل، وأنه يتشوق للاجتماع الذي سيعلن فيه الخطوط النهائية للمبادرة والذي سيعقد بدولة قبرص مارس المقبل .
نقلا عن / الصري اليوم

تعليقات الفيس بوك

ضع تعليق باستخدام حساب الفيس بوك
Booking.com