رئيس التحرير/ عرفه الدالي
Booking.com

قريبًا.. مرضى المياه الزرقاء يتمكنون من قياس ضغط العين منزليًا

img
أ ش أ
تستهدف البحوث الجديدة تطوير جهاز جديد يمكن مرضى "الجلوكوما" (المياه الزرقاء)، من قياس مستويات ضغط العين في المنزل.
وكشف الباحثون بجامعة أدنبرة في أسكوتلندا، أن من بين 100 مريض جلوكوما، لوحظ أن معظمهم غير قادر على الانتظام على زيارة الطبيب للفحص الدوري وقياس ضغط الدم المرتفع، مما يؤكد أهمية وفعالية الجهاز المطور لمساعدة الكثير من المرضى الانتظام على هذه الفحوصات الضرورية.
وقال الدكتور أندرو تاثام، أستاذ أمراض العيون بجامعة أدنبرة، إن "كثيرًا من مرضى الجلوكوما على دراية بالاختبارات التي يستعين بها الأطباء لرصد وكشف أعراض المياه الزرقاء، بما ذلك قياس مستويات التوتر وقياس مستوى ضغط العين"، محذرًا من وقوع تحولات سلبية في العين على مدار اليوم، مما يعني أن القياس الدوري المنتظم يسهم في الكشف المبكر عن الآثار السلبية للحالة المرضية والتدخل المبكر للحيلولة دون إصابة المرضى بفقدان البصر.
واستعان الباحثون في المملكة المتحدة، بـ100 مريض يعانون من الجلوكوما، وتلقى كل مريض درساً لمدة 30 دقيقة على كيفية استخدام جهاز "التونوميتر" المنزلي الجديد، وتم مقارنة القياسات الذاتية للمرضى بقياسات الطبيب في العيادة والتي أجراها باستخدام الأجهزة القياسية الطبية التقليدية، ليتم مقارنتها بالقياسات المنزلية.
وتوصل الباحثون إلى أن ما لايقل عن ثلاثة أرباع المرضى نجحوا في قياس مستويات ضغط العين منزلياً من خلال استخدام جهاز "التونوميتر" المنزلي المطور، وحصلوا على قراءات من 5 نقاط لتماثل ما سجله المهنيون بأجهزتهم القياسية.
وتشير النتائج إلى أن العديد من مرضى الجلوكوما يمكنهم إدارة الجهاز بعد تلقى التدريب اللازم ليصبحوا قادرين على مراقبة وقياس مستويات ضغط العين بصورة منتظمة دون الحاجة إلى التردد بصورة منتظمة على عيادات أطباء العيون.

تعليقات الفيس بوك

ضع تعليق باستخدام حساب الفيس بوك