رئيس التحرير/ عرفه الدالي
Booking.com

العلاقات المصرية التشادية.. أساسية للأمن القومي المصري وتمتد منذ زمن الاستقلال

img

يتوجه الرئيس عبدالفتاح السيسي، اليوم الخميس، من الجابون إلى تشاد والتي تعد محطته الرابعة في ختام جولته الأفريقية التي استغرقت 4 أيام.
وبدأ الرئيس السيسي جولة إفريقية، الإثنين الماضي، زار خلالها تنزانيا، ورواندا، والجابون، وتختتم الزيارة اليوم بتشاد.

وتأتي جولة الرئيس الإفريقية في إطار انفتاح مصر على القارة الأفريقية، وحرصها على مواصلة تعزيز علاقاتها بدول القارة فى كافة المجالات، وتكثيف التواصل والتنسيق مع أشقائها الأفارقة، فضلًا عن تدعيم التعاون مع هذه الدول على كافة الأصعدة وخاصة على الصعيدين الاقتصادى والتجارى، وذلك فى ضوء الأولوية المتقدمة التى تحظى بها القضايا الأفريقية فى السياسة الخارجية المصرية.

تتسم العلاقات المصرية - التشادية بالتميز على المستويين الرسمي والشعبي، حيث حرصت تشاد على الاحتفاظ بالعلاقات مع مصر نظرًا للدور والمكانة المصرية على الساحة الأفريقية، وذلك منذ أن حصلت مصر على الاستقلال عام 1952.

والعلاقة بين مصر وتشاد ممتدة وطويلة باعتبارها دولة مهمة للأمن القومي المصري ولها حدود مشتركة مع السودان وليبيا.

يعود تاريخ تشاد إلى عصر الإمبراطوريات، حين قامت أول مملكة عربية إسلامية في تشاد في القرن الثاني الهجري والثامن الميلادي، كان اسمها مملكة كانم شمال شرق بحيرة تشاد، ثم اتسع نفوذها في القرن الثالث الهجري حتى شمل منطقة السودان الأوسط بأكملها، إلى أن وقعت تحت الاستعمار الفرنسي بدءاً من عام 1920م إلى أن نالت استقلالها عام 1960م، وفي عام 1979 قامت الحرب الأهلية التي استمرت حتى عام 1982.

وعلى هامش أعمال الدورة التاسعة والستين للجمعية العامة للأمم المتحدة في 23/9/2014، استقبل الرئيس عبدالفتاح السيسي بنيويورك إدريس ديبي، رئيس جمهورية تشاد، حيث بحث الجانبان القضايا ذات الاهتمام المشترك.

الزيارات المتبادلة:

- في 2/8/2017 قام بشارة عيسى جاد الله، وزير الدفاع التشادي بزيارة لمصر، استقبله الرئيس عبدالفتاح السيسي، سلّم بشارة للرئيس السيسي رسالة من الرئيس التشادي إدريس ديبي تؤكد حرص تشاد على العمل من أجل توطيد العلاقات التاريخية القائمة بين البلدين وتعزيزها في مختلف المجالات، بحثا الجانبان سبل الارتقاء بالتعاون العسكري والأمني بين مصر وتشاد خلال الفترة المقبلة فضلاً عن التطرق إلى بعض الملفات الافريقية ذات الاهتمام المشترك.

- في 14/12/2016 قام موسى محمد وزير خارجية تشاد بزيارة لمصر، استقبله الرئيس عبد الفتاح السيسى، نقل موسى تحيات الرئيس التشادي "إدريس ديبي" إلى الرئيس السيسى، كما سلّمه رسالتين، تتضمن الأولى نقل تعازي حكومة وشعب بلاده في ضحايا الحادث الإرهابي الذي تعرضت له الكنيسة البطرسية يوم الأحد الماضي، وتضامن تشاد مع مصر في مواجهة الإرهاب والتطرف، وتؤكد الرسالة الثانية حرص تشاد على تطوير العلاقات الثنائية المتميزة مع مصر في عدد من المجالات، وناقش اللقاء عدد من الموضوعات المتعلقة بسبل الارتقاء بالتعاون الثنائي بين البلدين خلال الفترة المقبلة، فضلاً عن التطرق إلى بعض الملفات الافريقية ذات الاهتمام المشترك، ومن بينها أخر التطورات على الساحة الليبية وجهود استعادة الاستقرار في هذا البلد الشقيق.

- فى 7/9/2015 قام أحمد محمد باشر وزير الأمن العام والهجرة بدولة تشاد بزيارة لمصر على رأس وفد أمنى رفيع المستوى، استقبله مجدى عبدالغفار وزير الداخلية آنذاك، وأكد عبد الغفار على ترحيب مصر واستعدادها الكامل لدعم وتعزيز التعاون الأمنى بين الجانبين بما فى ذلك استفادة الجانب التشادى من الإمكانيات الفنية والتدريبية المتاحة بأجهزة الشرطة.

- فى 14 / 12 / 2014 قام رئيس جمهورية تشاد إدريس ديبي بزيارة رسمية لمصر التقى خلالها بالرئيس عبد الفتاح السيسي ورئيس الوزراء إبراهيم محلب آنذاك، تم خلال الزيارة استعراض عدد من القضايا الإفريقية ذات الاهتمام المشترك، حيث استأثرت الأوضاع في ليبيا بجزء هام من اللقاء، وقد توافقت الرؤى حول أهمية الحفاظ على وحدة الأراضي الليبية وصون مقدراتها، ودعم المؤسسات الليبية الشرعية وفي مقدمتها البرلمان الليبي والجيش الوطني، وكذا أهمية مساندة جهود المبعوث الأممي "برنادينو ليون" بغية تنفيذ مبادرة دول جوار ليبيا التي تم إقرارها في أغسطس الماضي بالقاهرة.

كما تم بحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية في كافة المجالات، ولاسيما مجاليّ الصحة والزراعة، حيث شهد السيد رئيس الوزراء ورئيس جمهورية تشاد مراسم التوقيع على بروتوكول للتعاون الطبي بين مصر وتشاد، فضلاً عن التعاون في مجال المياه الجوفية ودراسة إنشاء مزرعة نموذجية مصرية في جنوب شرق تشاد، وذلك في إطار التعاون الزراعي، لتنمية الثروة الحيوانية وزراعة بعض أنواع من المحاصيل الزيتية والتقاوي المحسنة.

- فى 25/4/2014 زيارة رئيس الوزراء آنذاك إبراهيم محلب لتشاد، استقبل الرئيس التشادى ادريس ديبى رئيس الوزراء م. ابراهيم محلب بالقصر الرئاسى حيث سلم محلب رسالة خطية من الرئيس السابق عدلى منصور الى الرئيس التشادى ادريس ديبى تتعلق بتطورات الاوضاع بالمنطقة والعلاقات الثنائية المصرية التشادية وسبل دعمها وتطويرها فى كافة المجالات.

واوضح محلب خلال اللقاء موقف مصر من استكمال خارطة الطريق التى ارتضاها شعب مصر وعزم الحكومة على استكمال هذه الخارطة بكل دقة خاصة بعد اقرار المرحلة الاولى منها بإقرار الدستور الجديد والتوجه لإجراء الانتخابات الرئاسية قبيل نهاية الشهر المقبل بكل نزاهة وشفافية.

كما شدد محلب، على أهمية عودة مصر لعضوية الاتحاد الأفريقى وضرورة دعم تشاد فى هذا الاتجاه خاصة أن مصر من الدول المؤسسة لمنظمة الوحدة الافريقية التى تغير اسمها بعد ذلك إلى الاتحاد الافريقى .

- فى 22 – 23 يونيو 2010 زيارة الرئيس التشادى إدريس ديبى أتنو إلى مصر على رأس وفد تشادى رفيع المستوى ضم وزير الخارجية والتكامل الإقليمى والتعاون الدولى التشادى موسى فقيه محمد، ووزيرى البنية التحتية التشادى آدم يونيسيمى، بالإضافة إلى وزير المالية والمياه التشاديين وعدد من كبار المسئولين برئاسة الجمهورية التشادية، وقد قام الرئيس التشادى بزيارة إلى مشروعات شرق العوينات، بهدف التعرف على الرؤية المصرية فى تطوير الزراعة والاستفادة من الخبرة المصرية لتطبيقها فى تشاد.

- فى الفترة 19 – 20 أبريل 2010 زيارة وزير الخارجية المصرى للعاصمة اندجامينا وترأسه وفد اللجنة المشتركة بين البلدين ولقائه بالسيد الرئيس التشادى إدريس ديبى أتنو.

- فى الفترة 17 -21 يونيو 2009 زيارة السيدة السفيرة مساعد وزير الخارجية للشئون الأفريقية وشئون الاتحاد الأفريقى إلى اندجامينا فى إطار جولة أفريقية قامت بها أواخر شهر 2009، وقد قابلت رئيس الوزراء التشادى يوسف صالح عباس، ووزير الخارجية التشادى موسى فقيه محمد، ووزيرى الزراعة والصناعة التشاديين.

- فى 1 يوليو 2009 زيارة مستشار وزير الثقافة المصرى للعلاقات الخارجية لندجامينا ممثلاً لمصر فى المؤتمر الثانى لوزراء ثقافة دول تجمع الساحل والصحراء.
 
- فى 15 يوليو 2009 زيارة وفد تشادى برئاسة السيد جده موسى عثمان لمصر للمشاركة فى فعاليات مؤتمر دول عدم الانحياز بشرم الشيخ.
- فى سبتمبر 2009 زيارة وزير البنية التحتية والنقل التشادى آدم يونيسمى للقاهرة ممثلاً للرئيس التشادى إدريس ديبى أتنو وحاملاً منه رسالة للسيد الرئيس.
- فى 9 نوفمبر 2009 مشاركة وزير الخارجية التشادى موسى فقيه محمد فى منتدى الصين أفريقيا المنعقد بشرم الشيخ.

- فى 2-4 فبراير 2010 زيارة رئيس الهيئة البرلمانية للحزب الوطنى المصرى لندجامينا للمشاركة فى اجتماع مكتب الجمعية البرلمانية الفرانكفونية.

- فى 21 -23 يوليو 2010 زيارة وزير الشئون القانونية والنيابية للمشاركة فى مؤتمر تجمع دول الساحل والصحراء.
- قى 11 يناير 2011 زيارة وزير الزراعة لندجامينا للمشاركة في احتفالات تشاد بالعيد الخمسين لاستقلالها وقد التقي خلال الزيارة بالرئيس التشادي إدريس ديبي حيث نقل له تهانى الشعب المصرى، كما التقي وزير الزراعة بعدد من الوزراء والمسئولين التشاديين حيث بحثا سبل دعم العلاقات الثنائية بين البلدين.

العلاقات الاقتصادية:

أكد "إدريس ديبي" رئيس جمهورية تشاد أنه تم تدشين خط مباشر لمصر للطيران بين البلدين.

- فى 14/12/2014 تم التوقيع على مذكرتي تفاهم بين مصر وتشاد في مجاليّ الصحة والزراعة ، سيتم ايفاد أربع قوافل طبية مصرية إلى تشاد خلال عام 2015، و تدريب الأطباء التشاديين، واِستقبال عدد من المرضي التشاديين لتلقي العلاج في مصر، ودراسة اِقتراح إنشاء عيادة طبية مصرية في تشاد، بالإضافة إلى إمكانية تصدير الدواء المصري إلى تشاد.

- يتم التعاون بين البلدين في مجال المياه الجوفية ودراسة إنشاء مزرعة نموذجية مصرية في جنوب شرق تشاد، وذلك في إطار التعاون الزراعي، لتنمية الثروة الحيوانية وزراعة بعض أنواع من المحاصيل الزيتية والتقاوي المحسنة، تقوم شركة المقاولون العرب بتنفيذ العديد من المشروعات الإنشائية فى تشاد.

- أكد السيسى حرص مصر على استمرار برامج بناء القدرات للكوادر التشادية في مختلف المجالات ووفقاً لأولويات الجانب التشادي سواء من خلال الأزهر الشريف أو الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية.

- فى 14 / 12/ 2014 شهد محلب ورئيس جمهورية تشاد مراسم التوقيع على بروتوكول للتعاون الطبي بين مصر وتشاد.
أعرب الجانب التشادي عن رغبة بلاده في الاستفادة من الخبرات المصرية في كافة المجالات الثنائية وبخاصة استصلاح الأراضي وإقامة مزارع الإنتاج الزراعي والحيواني وتأهيل وتدريب الكوادر التشادية، إلى جانب ارسال المعلمين المصريين للتدريس في تشاد، واستقبال الطلبة التشاديين للدراسة بالأزهر الشريف والجامعات الأخرى، وإقامة مشروعات مشتركة.

زيارة وزير الخارجية للعاصمة ندجامينا فى الفترة 19 – 20 أبريل 2010 والتى التقى خلالها بالرئيس التشادى إدريس ديبى أتنو.

ترأس وزير الخارجية المصرى مع نظيره التشادى موسى فقيه محمد فى 19/4/2010 الجلسة الختامية للجنة المشتركة الرابعة المصرية التشادية حيث وقع كل منهما على اتفاقية أعدها وفدى خبراء البلدين خلال الاجتماعات التحضيرية للجنة المشتركة وبياناتها كالتالى:

مذكرة التفاهم بين مركز البحوث الزراعية بمصر والمعهد التشادى للبحوث الزراعية للتنمية يهدف إلى الاستفادة من الخبرات المصرية من أجل رفع مستوى قدرات الباحثين والفنيين التشاديين فى المجال الزراعى.

اتفاق تعاون اقتصادى وفنى بين حكومتى البلدين.

تعاون فنى بين الصندوق المصرى للتعاون الفنى مع أفريقيا وحكومة جمهورية تشاد.

برنامجاً تنفيذياً للتعاون الثقافى والفنى بين مصر وتشاد.

كما وقد وقع الطرفان على محضر اجتماعات اللجنة المشتركة الذى تضمن سبل دعم التعاون بين البلدين فى العديد من المجالات الأخرى وهى كالتالى:

فى مجال الإعلام: إمكانية إقامة تعاون بين اتحاد الإذاعة والتليفزيون المصرى والهيئة الوطنية للإذاعة والتليفزيون التشادية.
فى مجال الطيران المدنى: سلم الطرف التشادى الطرف المصرى مشروع اتفاقية لخدمات الطيران بين البلدين.
فى مجال الرياضة: اتفاق الجانبان على تشجيع المجلس المحلى القومى للرياضة بمصر والوزارة التشادية المكلفة بالرياضة لإقامة علاقات تعاون بينهما، واقترح الجانب التشادى مشروع مذكرة تفاهم حول إقامة تعاون بين البلدين فى مجال الطب الرياضى.
فى مجال التجارة: سلم الجانب المصرى نظيره التشادى مشروع مذكرة تفاهم حول مشاركة البلدين فى المعارض والأسواق الدولية.
فى مجال البترول: اتفق الطرفان على تنظيم زيارة لخبراء مصريين من أجل تقييم احتياجات نظرائهم من الجانب التشادى من حيث التدريب ورفع قدرات الموارد البشرية العاملة فى قطاع البترول.
فى مجال السياحة: قرر الطرفان الإسراع بدراسة مشروع اتفاقية التعاون فى مجال السياحة الذى سلمه الجانب التشادى لنظيره المصرى.

الإطار التعاقدى:

بروتوكول التعاون العسكرى: تم توقيعه عام 1984 بين البلدين ولم يتم تجديده أو إجراء تعديلات عليه من ذلك الحين.
تم توقيع مشروع اتفاق تشجيع وحماية الاستثمارات بين البلدين فى ندجامينا بتاريخ 12/3/1998 أثناء زيارة وزير الخارجية لتشاد وقامت مصر بإتمام إجراءات التصديق من جانبها فى 20/4/1999 إلا أن هذا الاتفاق لم يدخل حيز التنفيذ حيث لم يقم الجانب التشادى بإجراءات التصديق على الاتفاق.

مشاريع اتفاقيات دخلت حيز التنفيذ:

برنامج تنفيذي لاتفاق التعاون الثقافي والفني بين البلدين موقع في دجامينا بتاريخ 12/7/1987.
برنامج تنفيذي لاتفاق التعاون الثقافي والفني بين البلدين موقع في القاهرة بتاريخ 14/10/1984.
توقيع محضر جلسات أعمال الدورة الأولى للجنة المصرية التشادية المشتركة في القاهرة بتاريخ 14/10/1984
اتفاق تعاون علمى وفنى فى ميادين الزراعة (دخل حيز التنفيذ فى 26/9/1973)
اتفاق تعاون وصداقة ومعونة متبادلة (دخل حيز التنفيذ فى 26/9/1973)
اتفاق تجارة طويل الأجل (دخل حيز التنفيذ فى 30/6/1973)
اتفاق تعاون فني و علمي في مجالات الزراعة وتربية المواشي بتاريخ 23/2/1973 وجارى تجديده.
اتفاق التعاون الثقافى والفنى (دخل حيز التنفيذ فى 30/1/1972)
اتفاق تعاون ثقافي وفني موقع في 10/5/1971.
معاهدة صداقة و تعاون بين جمهورية مصر العربية وجمهورية تشاد موقعة بتاريخ 10/5/1971.
تم توقيع بروتوكول للتعاون الطبي بين مصر وتشاد بتاريخ 2014/12/14.

العلاقات الثقافية:

فى 14/12/2014 أشاد إدريس ديبي، رئيس جمهورية تشاد، بالدور الذي قامت به مصر على مر السنين في تعليم اللغة العربية للطلاب التشاديين، مثمنًا الدور الإيجابي للمعلمين المصريين وأساتذة الجامعات المبعوثين إلى تشاد ومعرباً عن أمله في زيادة أعدادهم بكافة المراحل التعليمية المختلفة، وقد نوّه الرئيس التشادي كذلك إلى دور التشاديين من خريجي الجامعات المصرية في إثراء مختلف جوانب الحياة العملية والمؤسسات التشادية.
نقلا عن / بوابة الاهرام

تعليقات الفيس بوك

ضع تعليق باستخدام حساب الفيس بوك