رئيس التحرير/ عرفه الدالي
Booking.com

المستشار العمالي بالكويت يلتقي أبناء الجالية المصرية لبحث مشاكلهم.. صور


عقدت رابطة بيت العائلة المصرية بالكويت لقاء مع المستشار العمالي بدولة الكويت جمال السيد وبعض من أبناء الجالية المصرية، لبحث مشاكل المصريين وطرح طرق معالجتها لوضع رؤية بهدف رفع كفاءة العمالة المصرية بأفضل أنواع التدريب بالداخل لتنافس أقوي الاسواق بالخارج
خلال اللقاء تم مناقشة مشاكل أبناء الجالية المصرية وكيفية التوعية لابناء الجالية وتعريفهم بحقوقهم وواجبتهم وشرح بعض القوانين الكويتية التي تهم ابناء الجالية وخطورة تجارة الاقامات القانونية.
ورحب المستشار العمالي جمال السيد بتلقي شكوي ابناء الجالية وتقديم الخدمات لابناء الجالية المصرية، معلنا ان اولي اهتماماتة هي عمالة افراد الامن واصحاب المهن الحرفية والعمال وشركات المقاولات باعتبارهم يمثلوا الفئة الاكبر التي تواجة مشاكل.
وطالب المصريين ممن يواجهون مشاكل عمالية ان يتقدم بشكواه للوقوف بجانيه للحصول على حقه، متمنيا ان يقدر المواطن المصري انه سفير لبلدة ووجهة لها لذلك علية التزام القانون الكويتي.
واعلن المستشار العمالي انة استطاع رفع رواتب افراد الامن في ثلاث شركات من ١٠٠ الي ١٣٠ و ١٥٠ دينار وزيادة رواتب عمال المزارع الي ١٥٠ دينار والزام الكفيل بالمسكن والاكل والشرب وقد تم ايقاف بعض المزارع وشركات الامن لمخالفتهم القانون وان الشكاوي تكون سهلة في الحل في الحالات الجماعية الا أنه في الحالات الفردية نواجهة صعوبة بعض الشي بسبب القوانين مضيفا نحاول ان نعمل على حل المشكال بالطرق الودية
وقال إن الدبلوماسية المصرية عريقة وتقوم بواجبات كثيرة وتحل مشاكل كثيرة ولكنها لا تتجة للشو الاعلامي وانة قام بعمل شبابيك لمراجعة عقود العمالة حتي تكون طريقة العمل منظمة ويتسني لهم مراجعة العقود بشكل صحيح، الأمر الذي أغضب البعض، ولكنه كان ضروريا لسرعة إنجاز العقود ومراجعتها بشكل صحيح، وأن هذا الإجراء يصب في مصلحة الجميع.
وقال إن أكبر المشاكل التي نعمل على مواجهتها هي خوف العمالة من تقديم شكوى رسمية، وناشدهم باتخاذ الإجراءات القانونية والتزام القانون في حالة حدوث اي مشكلة، معلنا أنه في بعض الحالات يجوز تقديم شكوي للكفيل بعد بلاغ التغيب وتحويلة الي تغيب كيدي وتم تغيير عقود العمل حتي تضمن جميع حقوق العمالة والتوقيع والختم علي جميع الاوراق وليس الورقة الاخيرة فقط حتي لا يتسني لاحد التلاعب أو التغيير في بنود العقود.
ولفت إلى أن اكبر الصعوبات التي يتم العمل على مواجهتها هي تجارة الاقامات ونسعي دائما لمحاربتها وان مسمى الفيزا الحرة هو مسمي لعملية نصب والاحتيال ومخالفة القانون وان من يقوم بشراءها فهو مخالف للقانون ويعرض نفسة للمساءلة القانونية، وأنه ليس له أي حقوق، وناشد كل من يريد السفر للكويت بعدم التعامل مع سماسرة الاقامات.
من جانبه أكد محمود عشيش مؤسس بيت العائلة لبالكويت اننا جميع شركاء في حل المشاكل وان السلطات بمفردها لن تستطيع حل المشاكل ولن يجب ان تكتمل الدائرة ويقوم كل منا بواجبهة واننا يجب علينا جميعا القيام بحملات توعية لابناء الجالية وارشادهم علي الطريق القانونية في مواجهة المشاكل وتوعيتهم باحترام والتزام قانون بلد الاقامة وعدم مخالفتة
وطالب ابناء الجالية بكسر الحاجز النفسي بينهم وبين السادة المسئولين ومحاولة اللجوء إلى الجهات الرسمية والطريق القانونية وعلي ابناء الجالية السعي دائما بالمطالبة بحقوقهم التي كفالها لهم قانون العمل الكويتي وعدم الخوف طالما اتخذت طريق تطبيق قوانين العمل.
وتقدم عشيش التحية والتقدير للمستشار محمد احمد الشريف علي إعلانه أنه في خدمة جميع ابناء الجالية المصرية بالكويت في المسائل القانونية كل الشكر لجميع اعضاء رابطة بيت العائلة لانهم من صنعوا النجاح وكل الشكر لاخي وصديقي محمود شكل علي دعمه للقاء بالبث المباشر علي صفحة اعفاء جمركي وشكر كل السادة الحضور الذين لبوا الدعوة.
نقلا عن / موقع صدى البلد

تعليقات الفيس بوك

ضع تعليق باستخدام حساب الفيس بوك