رئيس التحرير/ عرفه الدالي
Booking.com

سفير مصر لدى الفاتيكان يلتقي بالبابا فرانسيس قبل انتهاء مهمته الدبلوماسية

img

يواصل السفير حاتم سيف النصر، سفير جمهورية مصر العربية لدى الفاتيكان، لقاءاته بقيادات الفاتيكان، والتي استهلها بلقاء قداسة البابا فرانسيس للتوديع بمناسبة قرب انتهاء مهمته الدبلوماسية.

 

في هذا الإطار فقد التقي السفير المصري المونسنيور/ ريتشارد جالاجر، وزير خارجية الفاتيكان، حيث عبر جالاجر خلال اللقاء عن ارتياحه لقوة الدفع التي اكتسبتها العلاقات المصرية - الفاتيكانية؛ كما تم استعراض ما تم على صعيد تطوير العلاقات بين مصر والفاتيكان على مدار الفترة الأخيرة، والجهود الجارية لمتابعة نتائج زيارة البابا فرانسيس لمصر في أواخر إبريل الماضي، حيث عبر الجانبان عن رضاهما التام عن المستوى الرفيع الذي وصلت إليه العلاقات الثنائية بين مصر والفاتيكان، خاصة مع تلاقي رؤى الطرفين حول العديد من الملفات السياسية والإقليمية الهامة، فضلاً عن جهود مكافحة التطرف والعنف والإرهاب، وتعزيز ثقافة الحوار بين الأديان، كما تم تناول عدد من الملفات الدولية والإقليمية، مثل الوضع في ليبيا، والجهود المصرية المستمرة ضد الدول والكيانات الداعمة للتطرف والإرهاب.

 

وقد أثنى وزير خارجية الفاتيكان على التطورات الإيجابية العديدة في العلاقات الثنائية بين مصر والفاتيكان في الفترة الأخيرة، ومنها عودة الحوار بين الأزهر الشريف والفاتيكان، وإتمام أول زيارة لشيخ للأزهر للمقر البابوي في مايو 2016، وتوجت بإتمام زيارة البابا فرانسيس التاريخية لمصر في نهاية إبريل 2017 تلبية للدعوة الموجهة إليه من السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي أثناء زيارة سيادته للفاتيكان في نوفمبر 2014.

نقلا عن / بوابة الفجر

 

كان السفير سيف النصر قد التقى كذلك هذا الأسبوع بالمونسنيور/ أنجيلو بيتشيو، نائب رئيس وزراء الفاتيكان، حيث تم بحث جهود تدعيم العلاقات الثنائية بين الجانبين، ومن بينها خطوة إقامة لجنة مشتركة بين البلدين.

هذا، وقد أقام السفير سيف النصر حفلاً بمناسبة العيد الوطني المصري ومرور 70 عاماً على بدء العلاقات الدبلوماسية بين مصر والفاتيكان وللتوديع، شارك فيه كبار مسئولي الفاتيكان ومن بينهم الكاردينال جان لويس توران، رئيس المجلس البابوي للحوار بين الأديان، إضافة إلى نيافة الأنبا/ برنابا، رئيس الكنيسة الأرثوذكسية القبطية المصرية في إيطاليا، وجمع من السفراء المعتمدين لدى الفاتيكان ولدى إيطاليا، فضلاً عن رئيس الجالية المصرية في روما، وفي حضور نخبة من رموز المجتمع الإيطالي.

تعليقات الفيس بوك

ضع تعليق باستخدام حساب الفيس بوك