رئيس التحرير/ عرفه الدالي
Booking.com

الألمان يرقصون على أنغام الأغاني المصرية

img

فى أكبر متنزه بمقاطعة رينيكندورف الألمانية على ضفاف  بحيرة  "تيجل ليك" التف عدد كبير من مواطنى الولاية مساء أمس للاستمتاع بعدد من الأغانى التراثية المصرية عزفتها فرقة "الأكاديمية الموسيقية " التى أسسها عدد من طلاب الجامعة الألمانية بالقاهرة عام 2010 والتى شاركت لأول مرة فى الاحتفال السنوى للموسيقى والغناء فى المقاطعة بإلقاء عدد من أغانى التراث المصرى وأغانى سيد درويش منها "حلوة يابلدى" و"سلمة ياسلامة " و"أحسن ناس " وشمس الشموسة "و"الحلوة قامت فى الفجرية " إضافة إلى عزف عدد من مقطوعات الأغانى العربية والأغانى الألمانية.
جاء الحفل على هامش مهرجان "القراءة واللغات "الذى نظمته "الجامعة الألمانية بالقاهرة "فى فرعها ببرلين لعدد من تلاميذ المقاطعة وحضرته كاترين شولتز بيرند وزيرة التعليم والثقافة بالمقاطعة الألمانية إلى جانب الدكتور أشرف منصورر رئيس مجلس أمناء الجامعة الألمانية بالقاهرة .
وتفاعل أهالى المقاطعة الألمانية بشكل واضح مع الأغانى المصرية فيما أضفى عدد من السائحين العرب الذين تصادف وجودهم فى المتنزه أجواء من البهجة بآداء بعض الرقصات المصرية والشامية التى أثارت انبهار الألمان.
فرقة الأكاديمية الموسيقية بدأت بـ 25عازفا من طلاب الجامعة الألمانية بالقاهرة من هواة العزف على الآلات الموسيقية ومؤدى المقطوعات الغنائية قبل أن تأخذ شكل احترافى بتحولها إلى أكاديمية تدريبية تضم 150 عازفا ومغنيا من الطلاب.
وأعربت الوزيرة الألمانية، عن سعادتها بالحفل والتواجد الكبير للطلاب المصريين بفرع الجامعة الألمانية بالقاهرة ووجهت الشكر لرئيس مجلس أمناء الجامعة الدكتور أشرف منصور.
من جانبه قال فرانك تشيفل عضو البرلمان الألماني ببرلين عن الحزب الديمقراطي: أن هذه أكبر رسالة للعالم الذى أصبح مليء بالمشكلات والصعاب بأن الموسيقى والفن يجمعوا الشعوب بعيداعن اختلافات اللغة والثقافات.
نقلا عن / بوابة أخبار اليوم

تعليقات الفيس بوك

ضع تعليق باستخدام حساب الفيس بوك