رئيس التحرير/ عرفه الدالي
Booking.com

ختام فعاليات اليوم الأول لمؤتمر مصر تستطيع بالتاء المربوطة

img

اختتمت منذ قليل، فعاليات اليوم الأول لمؤتمر مصر تستطيع بالتاء المربوطة، والذي تنظمه وزارة الهجرة تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي.
بدأت الجلسات فى العاشرة من صباح الأحد 2 يوليو، وقائع الجلسة الإفتتاحية لمؤتمر  "مصر تستطيع بالتاء المربوطة"الذى تنظمه وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين في الخارج بالتعاون مع المجلس القومى للمرأة بفندق الماسة تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية في تأكيد واضح على إيمان سيادته بأهمية دور المرأة المصرية في تحقيق الاستقرار والأمان في المجتمع، وهو الإيمان الذى تبلور في إعلان السيد الرئيس عام ٢٠١٧ عاماً للمرأة المصرية، وذلك بحضور المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء وعدد من وزراء حكومته.
استهدف هذا المؤتمر النساء النابهات الناجحات فى بلاد المهجر، وقد جاء هذا المؤتمر امتدادا لمؤتمر مصر تستطيع بعلمائها وخبرائها الذي دعت له وزارة الهجرة وشئون المصريين في الخارج والذى استضافته مدينة الغردقة في ديسمبر الماضى.
ونقل رئيس الوزراء المهندس شريف إسماعيل في بداية كلمته أمام المشاركين بالمؤتمر تحيات الرئيس السيسي ومؤكدا إيمانه التام بدور المرأة المصرية في تحقيق التنمية المستهدفة.
وأكد إسماعيل على الأهمية التي توليها الدولة للدور الذي تقوم به المرأة المصرية متمنيا أن يحقق المؤتمر أهدافه المرجوة منه وأن يكون نواة للتواصل المستمر والعمل المثمر.
وثمن رئيس الوزراء  الجهود التي تبذلها المرأة في الداخل والخارج وتحملها المشاق لتحقيق نجاحات يضرب بها المثل في الجدية والمثابرة.
وأشار إسماعيل إلى أن انعقاد المؤتمر في هذا التوقيت الذي يتزامن مع ذكرى ثورة 30 يونيو يذكرنا بما قامت به المرأة المصرية لإنجاح هذه الثورة وهو ما يؤكد عمق معرفتها بما يدور حولها من أحداث سياسية ومؤامرات تحاك بالوطن.
وأضاف رئيس الحكومة قائلا " لم تتوقف دور المرأة في ثورة 30 يونيو عند المشاركة فقط بل امتد للتضحية بأبنائهن وأخواتهن وأزواجهن للشهادة في ميدان المعركة ضد الإرهاب التي تخوضها الدولة المصرية.
وقال " هناك قرارات واجراءات اقتصادية غير مسبوقة يتم اتخذاها مواكبة مع حوارات مجتمعية مستفيضة لشرح ابعاد تلك القرارات "، مشيرا الى وجود مؤتمرات شبايبة تراعاها الدولة للتعرف على مقتراحات الشباب واشراكهم فى تحمل المسئولية باعتبارهم يشكلون قطاع عريض فى المجتمع المصرى.
ومن جانبها أكدت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، في كلمتها  أن مؤتمر "مصر تستطيع بالتاء المربوطة" يأتى تتويجا واحتفالا بسيدات مصر وما يقدمنه فى الداخل والخارج.
وأضافت وزيرة الهجرة أن تكليفات سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى للوزراء والتي ترجمها برنامج الحكومة تؤكد على ضرورة التواصل مع المصريين بالخارج وتلبية احتياجاتهم والاهتمام بالجيل الثانى والثالث، وبذوى الاحتياجات الخاصة بالخارج، قائلة "كنت أتمنى حضور جميع المصريات العاملات بالخارج في المؤتمر ولكنه مجرد بداية وجاء دور المرأة لتكون ضمن ملفات وزارة الهجرة".
وأكدت وزير الهجرة انعكاس الاهتمام الكبير الذي توليه القيادة السياسية للمرأة المصرية على عمل الوزارة، وأن الوزارة تسعى لتلبية احتياجات كافة العاملات بالخارج.
ووجهت الوزيرة التحية للصحفية المصرية ريم الشاذلي التي تعمل بالولايات المتحدة وكان من المقرر أن تشارك في المؤتمر لكن إصابتها بمرض السرطان حال دون ذلك.


وأضافت وزيرة الهجرة أن المؤتمر يؤكد اهتمام الوزارة بالجيل الثاني والثالث من خلال وجود العازفتين أميرة (8) سنوات وأختها مريم (4) سنوات وهما يعيشان مع أسرتهما في ألمانيا وجاءا للمشاركة في مؤتمر مصر تستطيع وهما أيضا استطاعا الحصول على جوائز عالمية في مسابقات دولية للعزف على ألة "الكمان"، قائلة أنهما ستقدمان مقطوعة موسيقية في بداية الجلسة الأولى بالمؤتمر.
فى حين قالت الدكتورة مايا مرسي رئيس المجلس القومي للمرأة أن سيدات مصر هن القوة الحقيقية وسر النجاح الكبير لهذا الوطن في الداخل والخارج، مشيرة إلي أن المرأة المصرية بالخارج لم تكن بعيدة عن وطنها الغالي مصر فهي تتواجد بقلبها وعقلها ووطنيتها وتمثيلها المشرف لمصر في كافة المحافل الدولية فهي خير سفيرة لهذا الوطن.
وأكدت مرسي خلال أن هذا المؤتمر يأتي برعاية كريمة من الرئيس عبد الفتاح السيسي وهو الرئيس الوحيد الذي آمن بقوة وقدرة المرأة المصرية علي تحقيق التقدم والازدهار في شتي مجالات الحياة وهو ما جعله يعلن 2017عاما للمرأة المصرية وهي الخطوة التي ستظل تتذكرها نساء مصر علي مر الأجيال.
وأشارت مرسي أنها اتفقت مع وزيرة الهجرة وشئون المصريين بالخارج نبيلة مكرم علي أن يكون تاريخ انعقاد المؤتمر مع الاحتفالات بذكر ثورة 30 يونيه المجيدة التي حفرت داخل قلوب الشعب المصري بأكلمه وحتي تبعث برسالة للعالم أجمع أن نساء مصر في الداخل والخارج متحدين علي رسالة واحدة هي أمن وأمان مصر.
ومن جانبها أكدت الدكتور هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والاصلاح الاداري على اهتمام الحكومة  والقيادة الساسية بدور المرأة المصرية واشراكها في كافة محاور التنمية ضمن استراتيجية 2030.
وأضافت وزيرة التخطيط خلال كلمتها ان المرأة المصرية في الداخل والخارج لها دور كبير في نهضة المجتمع المصري لا يمكن إغفاله، مشيرة إلي أنه  " لا نهضة دون المشاركة الايجابية للمرأة ولا ديمقراطية دون نساء ولا مواطنة اذا كانت مشروطة".
وناقشت الجلسة الأولى دور المرأة وتمكينها حيث قالت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة وشئون المصريين فى الخارج في الجلسة الأولى من جلسات مؤتمر " مصر تستطيع بالتاء المربوطة والتي أدارتها الإعلامية الكبيرة لميس الحديدي، إن المرأة لديها القدرة على العطاء بمهارة وتستطيع تنفيذ الواجبات الملقاة عليها بمنتهى الدقة ، وقالت ان المرأة المصرية فى الخارج استطاعت بقوة ان تروج لقدرة سيدات مصر على تحقيق المعجزات وذلك من خلال النجاحات التى حققنها فى مختلف الميادين فى دول المهجر.
وناقشت الجلسة الثانية الرعاية الصحية بحضور وزير التعليم العالي د.خالد عبد الغفار، بينما ناقشت الجلسة الثالثة والأخيرة التحول إلى الإنتاج بحضور اللواء محمد العصار.
ويستمر المؤتمر فعالياته في يومه الثاني، الإثنين 3 يوليو، من خلال ثلاث جلسات الأولى تبدأ في التاسعة بعنوان المرأة: الهجرة والمواطنة والتمكين، الجلسة الثانية: الاقتصاد: تحديات وحلول، والجلسة الثالثة بعنوان الثقافة والفن والإعلام: عناصر خلق الوعي.

تعليقات الفيس بوك

ضع تعليق باستخدام حساب الفيس بوك