رئيس التحرير/ عرفه الدالي
Booking.com

وزير الخارجية يدعو لإصلاح البيت الأفريقي

img
القاهرة - أ ش أ

دعا وزير الخارجية سامح شكري الأفارقة إلى مداومة الجهود من أجل إحداث الإصلاحات الضرورية للبيت الأفريقي للاستمرار والتقدم في الحركة إلى الأمام والتخلص من الفقر وأزمة الديون ومكافحة الأمراض المتقدمة لاسيما التعاون مع هذه الأهداف الاستراتيجية على وجه السرعة وبجهود مخلصة من أجل أن تحتل أفريقيا مكانا متقدما وموقعا مستحقا في الساحة الدولية.
وأكد شكري في كلمته يوم أمس الأحد بالجلسة الافتتاحية لمؤتمر الدراسات الأفريقية في 70 عاما والتي ألقاها نيابة عنه مساعد وزير الخارجية للمنظمات والتجمعات الأفريقية السفير أمجد عبد الغفار أكد دعم مصر لشقيقاتها من الدول الأفريقية هو أحد الأهداف الرئيسية للسياسة الخارجية المصرية لاستغلال كافة الإمكانات وبناء القدرات القوية لمواجهة التحديات
وأشار إلى الجهود الحثيثة التي يبذلها الرئيس السيسي لتوطيد العلاقات والروابط مع الدول الأفريقية الشقيقة وقادتها والإسهام المصري في جهود حفظ السلام في أفريقيا والعمل على تحقيق أهدافها، موضحا ان مصر تعمل جاهدة على الاستفادة من عضويتها المتزامنة في كل من مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة ومجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الأفريقي لمعالجة التحديات والتهديدات المتصلة بالسلم والأمن في أفريقيا وكذا طرح الحلول والبحث عن سبل مواجهة هذه التحديات والتهديدات
وبين أن الإرهاب قد بات آفة تهدد حاضر ومستقبل قارتنا الأفريقية ومصر في حربها ضد هذا التهديد الوجودي كانت ولازالت تؤمن بأن الجهود الجماعية على المستوى القاري والعالمي باتت ضرورة للتصدي لهذا التهديد كما ترى أن المواجهة من مقترب متعدد الأبعاد للتعامل مع الأسباب المتجذرة لهذه الظاهرة أصبحت واجبا وضرورة.
وكان معهد البحوث والدراسات الأفريقية بجامعة القاهرة قد بدأ اليوم الأحد فعاليات مؤتمره الدولي لهذا العام تحت عنوان “الدراسات الأفريقية في سبعين عاما” في الفترة من 21 وحتى 23 مايو الجاري تحت رعاية وزير التعليم العالي الدكتور خالد عبد الغفار ووزير البيئة الدكتور خالد فهمي ووزير الخارجية سامح شكري ونقيب المهن العلمية الدكتور السيد المليجي.

تعليقات الفيس بوك

ضع تعليق باستخدام حساب الفيس بوك
Booking.com