رئيس التحرير/ عرفه الدالي
Booking.com

الوفد المصري بقافلة الهند يلتقي بـ 450 شركة سياحة بالسوق الهندية لتعزيز الحركة السياحية الوافدة

img

اختتمت فعاليات القافلة السياحية المصرية في الهند برئاسة هشام الدميرى رئيس هيئة تنشيط، و التي أقيمت بالتعاون مع مكتب مومباي وبمشاركة 10 شركات سياحية، فى أربع مدن هندية هى مومباى وبانجلور وأحمد أباد ونيودلهى.
وشهدت فعاليات القافلة حضورا مكثفا على مدار الأسبوع حيث التقى الوفد المصرى مع أكثر من 450 شركة سياحة عاملة بالسوق الهندية بهدف تعزيز الحركة السياحية من السوق وذلك في إطار توجيهات وزير السياحة يحي راشد بفتح أسواق جديدة واستهداف شرائح سوقية غير تقليدية.

وانطلقت الفعاليات يوم الإثنين الماضى 8 مايو من مومباى والتى تعتبر العاصمة الاقتصادية، وأكبر المراكز التجارية فى الهند وافتتحت بكلمة ألقاها أحمد خليل قنصل عام جمهورية مصر العربية فى مومباى تناولت فيها عمق العلاقات بين البلدين فى كافة المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية وضرورة انعكاس ذلك على تطوير حركة السياحة بين الجانبين.

من جانبه تناول الدميرى فى كلمته الافتتاحية أهمية السوق الهندي بالنسبة لمصر، والخطط الطموحة للوزارة بمضاعفة الأعداد القادمة منه خلال العامين المقبلين بما يتناسب مع القدرات التنافسية لمصر فى السوق، وتلى ذلك قيام إسماعيل عامر المستشار السياحى المصرى فى مومباى والمدير الإقليمى لدول شرق آسيا بإجراء عرض تقديمى تناول أهم عوامل الجذب السياحى لمصر وشرح عناصر المنتج كما ركز على أهمية إعادة النظر فى أنماط السياحة المعروضة على السياح الهنود وضرورة ألا تقتصر فقط على منتج السياحة الثقافية، وإنما تتسع لتشمل منتج السياحة الشاطئية وغيره من الأنماط السياحية الجديدة بالنسبة للسوق الهندى.

وقد عقدت الشركات المشاركة من الجانبين مجموعة من اللقاءات المهنية بهدف الاتفاق على إجراء المزيد من التعاقدات خلال الفترة المقبلة، وأعربت الشركات المصرية المشاركة عن تفاؤلها بحجم الفرص المتاحة فى السوق وتطلعها لتوسيع قاعدة الشركات الهندية المتعاملة مع المقصد المصرى مما يضع الشركات المصرية فى موقف تفاوضى أقوى وبما يقلل بدوره من المضاربات السعرية الضارة بالسوق.

وعلى هامش فعاليات اليوم الأول من القافلة أجرى الدميرى عددا من اللقاءات الصحفية مع عدد من كبريات المجلات السياحية المهنية بالسوق الهندية للتعريف بأهداف القافلة والإعلان عن خطط الهيئة لتنشيط الحركة من السوق الهندى خلال الفترة المقبلة ، وقد حرصت كبريات الشركات الهندية على المشاركة فى القافلة كما تم ترتيب لقاءات صحفية مع وكالة أنباء IANS أحد أكبر وكالات الأنباء الهندية وعدد من المجلات السياسية الكبرى.

كذلك شهد اليوم الأول من القافلة ولأول مرة، تنظيم ورشة عمل متخصصة لعدد من أكبر منتجى الأفلام السينمائية وذلك بهدف تسليط الضوء على مصر كمقصد مناسب لتصوير الأعمال الفنية الهندية، كما تم عرض التسهيلات المقدمة من جانب الدولة المصرية لاجتذاب هذا النمط الهام من السياحة حيث تنتج السينما الهندية "بوليوود" نحو ألف فيلم سنويا يتم تصوير العديد منها فى دول أجنبية، مما يمثل فرصة كبيرة لتعزيز حركة السياحة عبر تسليط الضوء على المواقع السياحية فى مصر لتصوير الأعمال السينمائية بها.

أيضا تم تنفيذ ورشة عمل أخرى خلال نفس اليوم لعدد من أهم منظمى حفلات الزفاف الهنود بهدف الترويج لنمط سياحة الزفاف وشهر العسل ، حيث تشهد الهند سنويا نحو عشرة ملايين زيجة، وتقوم الآلاف من الأسر الغنية بالهند باقامة حفلاتها فى مقاصد سياحية خارج الهند.

وفى اليوم الثانى من الفعاليات والتى أقيمت بالعاصمة الهندية نيودلهى، واصلت الشركات المصرية لقاءاتها المهنية بحضور المستشار خالد الشاذلى القائم بالأعمال بالسفارة المصرية فى نيودلهى والذى أعرب خلال كلمته الافتتاحية عن ترحيبه بالوفد المصرى وعن تقديره لأهمية قطاعى السياحة والتجارة كمحرك رئيسى للعلاقات المصرية الهندية.

وحرصت كبريات الشركات الهندية على المشاركة فى القافلة، ونظم المكتب السياحى المصرى ليلة سياحية مصرية حضرها رئيس اتحاد منظمى الرحلات الهندية IATO ونائبة رئيس اتحاد شركات السياحة الهندية TAAI ورئيس لجنة السياحة لشمال الهند بالاتحاد العام لشركات السياحة الهندية TAFI ، كما حضر لفيف من أهم الشخصيات السياحية وعدد من المستثمرين ورجال الأعمال الهنود، وقد تضمنت فعاليات الليلة السياحية كلمات ترحيب وتقديم لبعض الدروع لممثلى الاتحادات السياحية كما تم تقديم عرض فرعوني وآخر للفلكلور المصرى.

وعلى مدار اليومين الأخيرين من القافلة إلتقى ممثلو الشركات المصرية مع نظرائهم من الشركات الهندية فى كل من أحمد أباد وبانجلور، وشهدت الاجتماعات إقبالا من جانب الشركات الكبيرة فى تلك المدن، و و أعربت الشركات عن رغبتها فى توسيع نشاطها مع المقصد المصرى.

جدير بالذكر أن السوق السياحية الهندية شهدت زيادة كبيرة خلال الربع الأول من العام الجارى، ما يجعل السوق الهندية إحدى أسرع الأسواق السياحية نموًا خلال الفترة الماضية.

تعليقات الفيس بوك

ضع تعليق باستخدام حساب الفيس بوك