رئيس التحرير/ عرفه الدالي
Booking.com

معلومات تهمك عن مشروع القمح

img

معلومات تهمك
القمح محصول شتوى تبدأ زراعته فى شهر نوفمبر وتنتهى فى شهر مايو ( مرة واحدة سنوياً).
متوسط إنتاجية الفدان فى مصر تبلغ :
حوالى 18 أردب للفدان 2.6 طن للفدان ( 1طن= 6.7 أردب).
الحقل الارشادى ( المثالى) ينتج 23 أردب للفدان ( 3.5 طن للفدان).
مصر تعتبر خامس دولة فى العالم من حيث إنتاجية الفدان بعد فرنسا وانجلترا وهولندا.
تزرع مصر حوالى ثلاثة ملايين فدان قمح سنوياُ ( حوالى 8 مليون طن سنوياُ).
يمثل ذلك 55% من الاستهلاك للقمح فى مصر
يعنى الفجوة حوالى 7 ملايين طن سنوياً
ولذلك فاننا نحتاج الى زيادة المساحة المنزرعة بالقمح بحوالى 3 مليون فدان.
أماكن مقترحة للزراعة:
1. شمال سينا.
2. الوادى الجديد.
3. شرق العوينات.
4. توشكى.



مشروع " المصرية لزراعة القمح "
الرؤية :
المساهمة العملية للمصريين العاملين فى الخارج فى إعادة أعمار مصر وتقليص الفجوة الغذائية بين الإنتاج والاستهلاك فى مجال زراعة القمح والمحاصيل الإستراتيجية الأخرى .
الرسالة :
تمويل وإدارة مسطحات من الأراضي الزراعية لزراعة القمح والمحاصيل الإستراتيجية الأخرى داخل جمهورية مصر العربية.
المشروع :
شركة مساهمة مصرية يساهم فيها المصريين العاملين فى الخارج وداخل جمهورية مصر العربية لإنشاء الشركة التى تتخصص فى الاستثمار الزراعي والأمن الغذائي ( ثروة حيوانية - ثروة سمكية - تصنيع غذائي وصناعات تكميلية أخرى ) .
المساهمين :
من المصريين العاملين بالخارج وقيمة السهم 100 جنيه ( مائة جنيه ) و1000000بحد أقصى (مليون) حتى نضمن عدم التحكم لأي من المساهمين في المشروع القومي .

الفكرة:
التمويل:تقدم الشركة المصرية للاستثمار الزراعي والإنتاج الحيواني (شركة مساهمة مصرية يساهم فيها المصريين العاملين خارج مصر وداخلها) التمويل اللازم للمشروع لزراعة المساحة المتفق عليها قمحاًً.
دراسات الجدوى:
تمد وزارة الزراعة متمثلة فى مراكز بحوثها وإدارات الخبرة المختلفة بها دراسات الجدوى للمشروع.
يتم اختيار مكان الأرض والمساحات المرشحة لزراعتها قمحاً
المراحل والخطوات
1. استطلاع رأى وزارة الزراعة فى فكرة المشروع والأماكن والمسطحات المقترحة والمناسبة لهذا المشروع .............................( تمت ).
التقى وفد من المغتربين المصريين العاملين بالخارج يوم الثلاثاء 22 مارس 2011 بالدكتور أيمن أبو حديد وزير الزراعة واستصلاح الأراضي و الدكتور محمد فتحى عثمان رئيس مركز البحوث، اللواء إبراهيم العجمى المدير التنفيذى لهيئة التعمير والتنمية الزراعية، الدكتور محمد الجارحى رئيس قطاع الإرشاد، الدكتور سامي رضا مدير معهد بحوث المحاصيل الحقلية، الدكتور محمود مصيلحى رئيس قطاع الإنتاج التقاوي، الدكتور ملاك جرجس رئيس قطاع الإنتاج، الدكتور صلاح يوسف رئيس قطاع الخدمات، والمستشار القانوني للوزير وليد حمزة.
وأشار الوزير إلى وجود 12 نوعا من القمح المصري الذي يعد رقم 5 فى التصنيف العالمي من حيث الإنتاجية، مضيفا أن وزارة الزراعة ستقوم بتذليل جميع العقبات للمستثمرين الراغبين فى تنمية وتطوير الزراعة بمصر، لافتا إلى أن الوزارة ستقوم بتسهيل الإجراءات الخاصة بالمشروع لتأسيس شركة مساهمة باسم المصريين بالخارج والراغبين فى المشاركة بالمشروع.
تفاصيل المبادرة كشف عنها إمام يوسف أحد المصريين المقيمين فى السعودية قائلا: "أثناء الثورة كنا كمصريين فى الخارج نفكر كيف نقدم مساعدات لمصر ليعود اقتصادها مرة أخرى إلى الريادة، فاقترحت أن يقوم كل مصري فى السعودية والذى يبلغ عددهم قرابة مليون ونصف بالتبرع بألف ريال، و تطورت الفكرة للاستثمار فى مصر "وجدنا أن زراعة القمح فى مصر شيء ضروري مع زراعة باقي المحاصيل فضلا عن تنمية الثروة الحيوانية وذلك بعد عدة اتصالات تمت مع عدد كبير من المصريين فى مختلف دول العالم الذين رحبوا ووافقوا على الفور".
وقال "طلبنا لقاء وزير الزراعة لعرض المشروع والمبادرة، وكيفية تنفيذها والاستفادة من الأبحاث والدراسات التي قام بها المتخصصون فى هذا الشأن، ووافق الوزير وطلب الاجتماع بنا يوم الثلاثاء الماضي، وذهب وفد المستثمرين المصريين المقيمين بالسعودية "إمام يوسف وماهر عباس وعادل حنفي" و محمد ريان مقيم باسبانيا والدكتور حسين ربيع من المقيمين بكندا فضلا عن إسماعيل عرابي بميلانو وآخرين من كاليفورنيا،والنمسا وقطر والذين التقوا بكل من الدكتور أيمن أبو حديد وزير الزراعة واستصلاح الأراضي،
وصرح الدكتور صلاح يوسف رئيس قطاع الخدمات بوزارة الزراعة بأن المستثمرون المصريون قدموا مذكرة للوزارة و تم الاتفاق على إنشاء الشركة المصرية للاستثمار الزراعي والأمن الغذائي ومن ثم تتقدم الشركة بطلب للوزارة، على أن تتولى الوزارة توفير الأراضي الصالحة بالفعل للزراعة والخبرات العلمية والإشراف الفني على المشروع وتوفير البذور، , على أن يقوم المستثمرون بتوفير رأس المال حتى يبدأ أول مشروع قومي للمصريين بعد الثورة.
ووفقا للمذكرة يمكن تطوير المشروع ليمتد للتصنيع الغذائي وتصنيع الأسمدة العضوية وتربية الثروة الحيوانية والسمكية ، كما تسعى الشركة لمساعدة شباب الخريجين الجادين فى الزراعة بالعمل معهم بنظام المشاركة في الأرباح وذلك بتخصيص مساحة كبيرة من المشروع لهم، على أن تقوم الشركة بعمل البنية التحتية من تجهيز الأرض وشبكة الري وتوفير المعدات والبذور والأسمدة والمبيدات على أن يقتصر دور الشباب فى الزراعة بدون تحميله أعباء مادية، وتقوم لجنة مختصة من وزارة الزراعة بحساب نسب الأرباح بين الشركة والشباب يحصل من خلالها الشباب على نسبتهم وفقا لتقدير اللجنة،
كما تدرس اللجنة مكافأة الشباب الجاد الذى يواصل عمله مع الشركة لمدة 10 سنوات بتمليكه جزء حصته من المشاركة السابقة والتي كان يعمل خلال العشر سنوات السابقة من الأراضي. وكشفت مصادر مطلعة بالوزارة عن رغبة المستثمرين فى إشراك جميع المصريين المقيمين بالخارج فى المشروع، مؤكدة أن الوزارة طرحت الفكرة على مجلس الوزراء لمناقشتها، ولاقت ترحيبا كبيرا من جانب الدكتور عصام شرف، والذي أصدر تعليمات بضرورة تسهيل كل الإجراءات الخاصة بتأسيس الشركة لاستقطاب عدد كبير من المصريين الراغبين فى تنمية بلدهم.
2. الاستفادة من خبرات وزارة الزراعة لتوجيه الشركة الى أنسب الطرق لتحقيق هدف المشروع .........................................( جارى ).
3. إنشاء شركة مساهمة مصرية ( ش م م ) قانون 159 لسنة 81 داخل جمهورية مصر العربية بإشراف مكتب المحاسب القانوني الأستاذ / مجدى حشيش حيث يتم استكمال رأس المال من قبل المؤسسين ( جارى التنفيذ) ثم استكمال الإجراءات فى هيئة الاستثمار وسوق المال والسجل التجارى لاستخراج البطاقة الضريبية.
4. الدعوة للمشاركة فى زيادة رأس المال من قبل المساهمين ( بعمل نشرة اكتتاب ).
5. الاتفاق النهائى مع وزارة الزراعة ومراكز الخبرة بالوزارة.
6. استكمال تكوين الهيئة الاستشارية العليا لمشروع " زراعة القمح " من الأسماء المرشحة التي تصلنا عبر البريد الالكتروني على موقع الشركة .
7- تقوم اللجنة الاستشارية بتقديم الخدمات الاستشارية فى الآتي :
1. وضع الخطط والاستراتيجيات الرئيسية للمشروع.
2. اختيار الأماكن المقترحة لزراعة القمح.
3. اعتماد دراسات الجدوى المقترحة.
4. برامج الترويج والدعاية للمشروع.
5. الاستشارات القانونية والفنية.
6. استكمال الهيكل الادارى والمالي لإدارة المشروع.
8. دفع المشروع للبداية فى أقرب فرصة ممكنة ..... نوفمبر 2011.
9. يتم بيع القمح لوزارة الزراعة بسعر السوق .
10. تتربح الشركة من حصيلة الاستفادة من الأرض فى الفترة من شهر مايو الى شهر نوفمبر لتوزيعها كأرباح للمساهمين سنوياً.
11. يأمل المشروع فى استقطاب الشباب للتوطين فى مساحات تتراوح من 10-20 فدان يتم تمويل زراعتها بالكامل من قبل الشركة و يتربح الشباب بنسبة مشاركة مع الشركة.
12. يتم تملك الشباب للأسهم المناسبة للاستفادة من الأرض عند زراعتها لمدة 10 سنوات متتالية

والله الموفق

تعليقات الفيس بوك

ضع تعليق باستخدام حساب الفيس بوك
Booking.com