رئيس التحرير/ عرفه الدالي
Booking.com

السفيرة المصرية لدى البحرين: ''العامل المصري يعامل معاملة البحريني''

img
القاهرة- (أ ش أ):
قالت سهى الفار- السفيرة المصرية لدى البحرين، إنه يوجد في البحرين جالية مصرية قوية محترمة ويمكن أن تكون ركيزة لتعزيز التعاون الاقتصادي بين مصر والبحرين، مضيفة "أن جزءًا كبيرا من الجالية حصل على الجنسية ويعملون في مراكز قيادية ويمكن الاستفادة من ذلك".

وأكدت السفيرة في حوارها مع مراسل وكالة أنباء الشرق الأوسط، أن العمالة المصرية بطبيعتها تحب العمل وتنتج عندما تتهيأ لها الظروف الملائمة والنظام الصحيح، وقالت إنه لابد أن تكون العمالة الوافدة إلى البحرين عمالة جيدة.

وشددت على أن العامل المصري في البحرين يعامل معاملة البحريني وأنه "لا توجد تفرقة وهذا عنصر مهم فالفرص متاحة للجميع"، مشيرة إلى أن التقارب الثقافي بين البلدين" عامل مهم أيضا في هذا الشأن.

ولفتت السفير المصرية إلى أن أفرادا من الجالية المصرية مقيمون في البحرين منذ أكثر من ثلاثين عاما وأن "التفسير الوحيد لذلك هو أنهم وجدوا أنفسهم هنا وشعروا بالأمان هنا وهذا مهم".

وقالت إن القيادة في البحرين حريصة على منح فرص العمل للمصريين، ودعت للاستفادة من هذه المشاعر الطيبة تجاه الجالية المصرية.

وأضافت السفيرة ، أن هناك مجالات للتعاون منها التعليم، حيث أكدت ضرورة أن تقدم المؤسسات التعليمية المصرية نفسها للبحرينيين الذين يميلون للتعليم والثقافة المصرية، مشيرة إلى أن الكثير من المسؤولين البارزين في البحرين درسوا وتخرجوا من جامعات مصرية مثل جامعة القاهرة.

وتابعت "لابد من الحفاظ على ذلك لأنه بمثابة القوة الناعمة لمصر" إلى جانب الثقافة المصرية، التي قالت إن الشعب البحريني عاشق لها.

وقالت السفيرة "لابد من تقديم هذه الثقافة للبحرينيين وخاصة الشباب .. لأن هذا الجيل درس بالخارج ولا يعرف مصر جيدا. ولابد من بذل الجهد لاعادة البحرينيين للثقافة المصرية.

ونوهت إلى أن السائح البحريني يشعر أنه في بلده عندما يزور مصر، وأن مصر تتمتع بكافة المقومات الطبيعية والثقافية والاثرية لجذب السائح البحريني.

وقالت السفيرة المصرية، إن مما تهتم به البحرين وتتمنى أن تراه في مصر هو الاهتمام بالتعليم والاستثمار في المستقبل من خلال الشباب الذين يشكلون قطاعا كبيرا في البحرين والبلدان العربية الأخرى ومنها مصر، لافتة إلى ضرورة مواكبة العصر والتكنولوجيا الحديثة في برامج التدريب الموجهة للشباب.

وانتهت: "مؤتمر الشباب الذي عقد مؤخرا في مصر كان خطوة على الطريق الصحيح، حيث كان فرصة للشباب للتحاور مع رئيس الجمهورية"، مشددة على ضرورة الاستماع للشباب والاستفادة منهم كقوة إنتاجية لأي مجتمع.

تعليقات الفيس بوك

ضع تعليق باستخدام حساب الفيس بوك
Booking.com