رئيس التحرير/ عرفه الدالي
Booking.com

مقاتلات "الرافال" المصرية والفرقاطة "فريم" تشارك لأول مرة في مناورة بالذخيرة الحية مع فرنسا

img


انطلقت فعاليات المرحلة الرئيسية للتدريب المشترك "رمسيس - 2016"، والذي تشارك فيه عناصر من القوات الجوية والبحرية المصرية والفرنسية، والذي يستمر لعدة أيام أمام سواحل مدينة الإسكندرية والمجال الجوي المصري، وذلك في إطار خطة التدريبات المشتركة للقوات المسلحة لكلا البلدين.

تضمنت المرحلة الرئيسية تنفيذ العديد من الأنشطة الرئيسية، من خلال إدارة أعمال قتال جوية وبحرية مشتركة، شملت التدريب أعمال الاستطلاع الجوي والبحري، واعتراض الأهداف المعادية، والتي أظهرت مدي قدرة القوات المشتركة علي تنظيم التعاون، وتنفيذ المهام المخططة بدقة وكفاءة عالية.

وتم تنفيذ عدة تشكيلات إبحار، لاتخاذ أوضاعها الهجومية والدفاعية، وسرعة رفع درجات الاستعداد، لإدارة عمليات قتالية بحرية، والتعامل مع الأهداف المعادية بكفاءة عالية، بمشاركة العديد من الوحدات والقطع البحرية من الجانبين، من بينها حاملة الطائرات الفرنسية "شارل ديجول" والفرقاطة المصرية طراز فريم.

كما نفذت عناصر القوات الجوية من الدولتين العديد من الأنشطة والمهام التدريبية، شملت طلعات التعارف والاستطلاع لحماية الأهداف المهمة، وتقديم المعاونة الجوية، والهجوم علي الأهداف المعادية، بمشاركة تشكيلات من المقاتلات المتعددة المهام من طراز "الرافال" المصرية والفرنسية وطائرات "إف - 16" و"الألفاجيت" وطائرات الإنذار المبكر من طراز "إي تو سي".

كما نفذت الوحدات الجوية والبحرية المشاركة عددًا من المناورات بالذخيرة الحية، لصد وتدمير الأهداف السطحية والجوية المعادية، وتأمين الوحدات البحرية ضد طيران العدو، باستخدام أسلحة الدفاع الجوي والمدفعية، أظهرت مدي الدقة في إصابة الأهداف والتعامل معها، وتنفيذ المهام القتالية والنيرانية في الزمان والمكان المحددين.

كما تضمن التدريب تنظيم زيارة لعدد من قادة وضباط القوات البحرية والجوية المصرية علي متن حاملة الطائرات "شارل ديجول" ، تم خلالها تقديم شرح للمنظومات القتالية والتقنية المجهزة بها الحاملة لإدارة العمليات الهجومية والدفاعية المختلفة، واستعراض انطلاق وهبوط المقاتلات المشاركة في التدريب.

يهدف التدريب إلي صقل مهارات وقدرات القوات المشاركة على تنفيذ وإدارة مهام قتالية، بالتعاون مع القوات الصديقة، وخلق بيئة غنية بالمهارات والتكتيكات الحديثة، لنقل وتبادل الخبرات وتوحيد المفاهيم بين القوات المشاركة، وفقًا لأحدث النظم وأساليب القتال الجوي والبحري .

حضر فعاليات المناورة اللواء أركان حرب أسامة منير قائد القوات البحرية، وقائد البحرية الفرنسية، ورئيس أركان القوات الجوية المصرية.






تعليقات الفيس بوك

ضع تعليق باستخدام حساب الفيس بوك
Booking.com